في حصيلة منافسات اليوم الثاني من الألعاب المتوسطية    الهولندي دانغوما يهدد مكانة الجزائري سعيد بن رحمة في وست هام    سوق الانتقالات الصيفة للمحترفين    المغرب يحاول لعب دور «الدركي» مقابل 50 مليون أورو: الأمم المتحدة تدعو إلى تحقيق مستقل في مذبحة الناظور    وزير التجارة خلال عرض قانون المناطق الحرة بمجلس الأمة: لن نكرّر تجربة بلارة وتسيير المناطق الحرة سيكون شفافا    قضية باخرة "طاسيلي 2" التي عادت شبه فارغة إلى ميناء سكيكدة: التحقيق يكشف عن عملية مدبرة بتواطؤ من مسؤولي مؤسسة النقل البحري    خبراء يبرزون الخبرة و التجربة الرائدة لسوناطراك ويؤكدون: اكتشافات النفط والغاز تعطي قدرة تفاوضية كبيرة للجزائر    الملاكم بولودينات للنصر    مطالبون بانتفاضة أمام الديكة: أمل تأهل الخضر يبقى قائما    بلدية باتنة: 5 أسواق يومية لبيع الماشية    الجزائر تتقوّى..    استهداف صادرات ب50 مليون دولار في 2022    ترقية مبادئ حركة عدم الانحياز    "الطريق العابر للصحراء"..الحلم يتحقّق    الفريق شنقريحة يستقبل مدير شركة روسية    تقييم وضعية سوق النفط    عملية مدبرة بتواطؤ من مسؤولي المؤسسة    قبول ملفَّي زفزاف وسرار    سيد عزارة يعزز حصيلة الجزائر بذهبية خامسة    سعداء بالتنظيم والمشاركة النوعية وننتظر أفضل النتائج    تعزيز التعاون في علوم البحر    وفاة إحدى الضحيتين والعدالة تباشر التحقيق    ''البايلا" طبق اسباني أبدع فيه الجزائريون    المغرب في الزاوية الحادة    مشاورات رئيس الجمهورية مع أطياف المجتمع،ديلمي:    بمدرسة القيادة والأركان الشهيد سي الحواس بتمنفوست    مدير السياحة بقسنطينة يكشف:    حفلات توديع العزوبية... عادة دخيلة لا معنى لها    فلسطين قضيتي وأدعو الشباب إلى تحقيق أحلامهم    مجدد المسرح بلمسة تراثية جزائرية    قضايا الفساد تعود للواجهة    196 مؤسسة تنتج محليا الأدوية والمستلزمات الطبية    ألعاب المتوسطية: إقبال منقطع النظير على عروض مسرح الشارع    بلعابد يشارك في لقاء القمة التحضيرية حول تحول التربية بباريس    مقتل ممرضة بمستشفى بني مسوس بسلاح أبيض    مشروع قانون الاحتياط العسكري أمام البرلمان يوم غد    «معركة المقطع» من ملاحم الأمير عبد القادر العسكرية    بن زيان يستقبل رئيس ديوان أمير موناكو    رئيس الجمهورية وافق على المخطط الثاني للسرطان    مفهوم استراتيجي جديد للتحالف إلى غاية 2030    محاولات أخيرة لإنقاذ الاتفاق النووي    تخصيص 5 مليارات دولار لضمان الأمن الغذائي    كورونا: 13 إصابة جديدة خلال 24 ساعة الأخيرة    ارتفاع في درجات الحرارة غدا الأربعاء في ولايات الجنوب    كيف تُقبل على الله في العشرة من ذي الحجة؟    تسليم 562 سيارة مرسيدس    ألعاب متوسطية: رحلة عبر تاريخ المسكوكات لدول مشاركة في ألعاب البحر الأبيض المتوسط    الألعاب المتوسطية: افتتاح الصالون الوطني لهواة جمع الطوابع والعملات النقدية بعين تموشنت    الصحة العالمية: أكثر من 3 آلاف إصابة مؤكدة بجدري القردة    الأزمة الليبية.. انطلاق الاجتماعات التشاورية بين مجلسي النواب والدولة بجنيف    جمعية صحراوية تدين تورط شركات أجنبية في مشاريع الطاقة بالمناطق المحتلة    سهرات المهرجان الأوروبي للموسيقى تمتع الجمهور بوهران    حضور وفد من شباب الجالية المقيمة بفرنسا في هذه الفترة بالذات بالجزائر "مهم جدا"    رفع ميزانية استيراد أدوية الأمراض النادرة إلى 14 مليار دينار    عشر التنافس في الطاعات..    لا تدخلوا بيوتا غير بيوتكم حتى تستأنسوا    ولكن يؤاخذكم بما عقدتم الأيمان    الجزائر منبع العلم والعلماء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



دعوة إلى تكثيف الجهود الجيو استراتيجية للدفاع عن القضية الصحراوية
وفود شبانية أجنبية تندّد بالانتهاكات المغربية
نشر في المساء يوم 23 - 05 - 2022

دعا المشاركون في ملتقى "أسبوع التحرر الإفريقي" المنعقد، أمس، عبر تقنية الفيديو، إلى ضرورة تكثيف الجهود في القارة للدفاع عن قضية الصحراء الغربية باعتبارها آخر مستعمرة في إفريقيا. وجدّد المشاركون خلال اللقاء الذي أشرفت على تنظيمه شبكة النساء الإفريقيات في إطار إحياء اليوم الإفريقي الذي يصادف 25 ماي من كل سنة، تضامنهم مع الشعب الصحراوي، مؤكدين على ضرورة ممارسة ضغوط على المجتمع الدولي لتنفيذ قرارات تمكين الصحراويين من حقهم في تقرير المصير والاستقلال.
وعرف اللقاء عدة مداخلات لأساتذة في العلوم السياسية ودبلوماسيين وممثلين عن المجتمع المدني الصحراوي والجزائري إلى جانب ممثلين أجانب من الأردن والعراق وتونس وليبيا وموريتانيا والصحراء الغربية وانغولا وجنوب إفريقيا. وشدّدت، سليمة عبد الحق، سفيرة الجزائر في هولندا، على "أهمية دور المرأة الإفريقية عامة والجزائرية خاصة في دعم حركات التحرّر الإفريقية والتضامن مع الفئات المضطهدة في القارة، خاصا بالذكر المرأة الصحراوية التي تعاني في المناطق المحتلة من الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية من قمع القوات المغربية التي امعنت مؤخرا في انتهاك ابسط حقوقها". ونددت الدبلوماسية بالدعاية الإعلامية المغرضة التي يستغلها النظام المغربي لتضليل الرأي العام الإفريقي والدولي، بما يتطلب حسبها "تجنيد الإعلام الافريقي والعالمي لإيصال صورة واقع الانتهاكات، الممنهجة التي يقترفها المغرب في الأراضي المحتلة وفضحها، خدمة للقضية الصحراوية".
وتطرقت الأستاذة، نبيلة بن يوسف، المختصة في الشأن الدولي في مداخلة قدمتها إلى أهمية التعاون الجزائري الإفريقي للتصدي للحروب اللا تماثلية. وباعتبارها آخر مستعمرة في إفريقيا طالبت بضرورة تكثيف الجهود الجيو- استراتيجية، للدفاع عن القضية الصحراوية كونها تعاني من مقاربة انعدام الأمن السياسي والاقتصادي والاجتماعي والغذائي والإنساني. وسلط سفيان عابد من جامعة "أبو القاسم سعد الله" بالجزائر، الضوء على دور الدبلوماسية الجزائرية في دعم قضايا التحرر الإفريقية بما تمليه مبادئ ثورة التحرير، مشيرا إلى أن "الدولة الجزائرية سخرت كل الامكانيات المادية والنفسية لمساعدة الصحراويين خاصة اللاجئين منهم" في مخيمات تندوف والذين يحاطون برعاية جيدة إلى غاية تحقيق الاستقلال الشامل لأراضيهم.
وسلط الأستاذ محمد لمين حمدي الأمين العام لرابطة الصحفيين والكتاب الصحراويين بأوروبا، الضوء على تطوّر النزاع في الصحراء الغربية وتأسيس الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، لافتا إلى انعكاسات القضية على المجتمع الدولي وكيف تعاملت الهيئات الأممية معها باعتبارها قضية تصفية استعمار وفق القرار 1514 الذي تبنته الجمعية العامة للأمم المتحدة، بشأن إعلان منح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة. وتطرق الأستاذ ربيع سلامي رئيس المنبر الوطني للشباب الجزائري إلى دور المجتمع المدني في دعم قضايا التحرر الإفريقية ومساندة الدول في الدفاع عن حقوق الشعوب المضطهدة مشدّدا على تفعيل دور الشباب الجزائري في الدفاع عن قضايا التحرر على رأسها قضية الصحراء الغربية، مع ضرورة تكاتف الجهود بين فعاليات المجتمع المدني من أجل الدفاع عن هذه القضية العادلة.
وتزامن ذلك مع تنديد وفود أجنبية شبانية في ولاية بوجدور بمخيمات اللاجئين الصحراويين ب"الانتهاكات الجسيمة" المرتكبة من طرف سلطات الاحتلال المغربية بحق المواطنين الصحراويين العزل في الاجزاء المحتلة من الصحراء الغربية ودعت إلى توفير الحماية للشعب الصحراوي. جاء ذلك في إطار منبر تضامن مع جماهير الشعب الصحراوي بالأراضي المحتلة نظمته الوفود الأجنبية الشبانية المشاركة في أشغال المؤتمر العاشر لاتحاد شبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب والندوة الدولية الشبانية للتضامن مع الشعب الصحراوي بدائرة آكطي في مخيم بوجدور للاجئين الصحراويين.
رسالة شباب العالم لمرافقة الشعب الصحراوي في كفاحه
وفي نفس السياق، صرح مسؤول أمانة التنظيم السياسي لجبهة البوليزاريو، خطري أدوه، أمس، بمخيمات اللاجئين الصحراويين أن الندوة الدولية للتضامن الشباني مع الشعب الصحراوي شكلت رسالة قوية من شباب العالم في استعداده لمرافقة الشعب الصحراوي من أجل تحقيق أهدافه في التحرر والاستقلال. وقال المسؤول الصحراوي على هامش افتتاح أشغال هذه الندوة المتزامنة مع انطلاق أشغال المؤتمر العاشر لاتحاد شبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب أن "الحضور القوي لوفود شبانية من مختلف مناطق العالم دليل على أن كفاح الشعب الصحراوي يحظى بدعم قوي ومتابعة ومرافقة مستمرة ليس فقط من طرف بلدان وقوى سياسية ولكن أيضا من قبل الحركة الشبانية العالمية".
وذكر مسؤول أمانة التنظيم السياسي لجبهة البوليزاريو أن "المملكة المغربية تستهدف مقاومة الشعب الصحراوي على كل الواجهات سواء العسكرية باستعمال حلفائه الذين يحوزون على آخر تكنولوجيات الحرب وداخل الأرض المحتلة من خلال محاولاته قمع وترهيب ومحاصرة كل أصوات المناضلين المنادية بحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره واستقلاله". وثمّن من جهة أخرى شبكة العلاقات الدولية الوطيدة على المستوى الشباني التي تحظى بها المنظمة الشبانية الصحراوية، مبرزا الدور الذي لعبه الشباب في تأسيس جبهة البوليزاريو، ستينيات وسبعينيات القرن الماضي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.