لتفادي‮ ‬تفاقم الأزمة الإنسانية في‮ ‬إدلب    قرب حاجز قلنديا    وزير الشباب والرياضة عبد الرؤوف برناوي‮:‬    الكأس العربية للأندية    مونديال‮ ‬2019‮ ‬للملاكمة    ينظمه مركز البحث في‮ ‬الأنثروبولوجيا الاجتماعية والثقافية    للكاتبة الفتية نرجس بن حميدة صاحبة ال16‮ ‬ربيعاً    بساحة رياض الفتح‮ ‬    توقعات باحتدام المنافسة في‮ ‬الدور الثاني‮ ‬لرئاسيات تونس    أكد توفر كافة ظروف نزاهة الإنتخابات‮.. ‬الفريق ڤايد صالح‮: ‬    ‭ ‬سوناطراك‮ ‬تشارك في‮ ‬مؤتمر تكساس    خبراء اقتصاد‮ ‬يؤكدون‮:‬    لتطوير شعبة تربية الإبل بورڤلة‮ ‬    لجنات تقييم ظروف الدخول المدرسي‮.. ‬تواصل مهامها    بموجب قانون الجباية المحلية الجديد    الداخلية تحوّل صلاحيات تنظيم الإنتخابات إلى السلطة المستقلة    فما صادقت اللجنة القانونية على طلب وزير العدل    ندرة الأدوية تتواصل    سبب اعراضا مزعجة للعديد للمواطنين    مؤامرة خطيرة تهدف إلى تدمير بلادنا كشفنا خيوطها في الوقت المناسب    حل الأزمة بيد رئيس توافقي أو منتخب بشفافية    الرياض تتهم طهران رسميا    يحياوي: الوثائق مزيفة وصاحبها يبحث عن الإثارة    رابحي: الانتخابات رد على المناوئين    الإطاحة بعصابة تنشط عبر الفايسبوك    اقتناء بين 420 و600 ألف طن من القمح    بين الشعب والجيش علاقة متجذرة    "لافان" يتوعد إدارة "سي.أس.سي" ب"الفيفا"    جماعة الحوثي تعد الامارات بعملية نوعية    الترجمة في الجزائر مزدهرة .. والاقتراض اللغوي ظاهرة محببة    إنقاذ حراڤة عرض سواحل وهران    كشف مخبأ للأسلحة والذخيرة بتمنراست    مقاساة بدواوير اولاد هلال وأولاد عدة بتيارت    مجموعة «كاتيم» ببلعباس تُصدر التفاح والعنب الى الخارج    تمارين تطبيقية لعملية انتشال غريق من سد بريزينة    45 ألف تاجر جملة وتجزئة لم يجددوا سجلاتهم الالكترونية    الرابيد مكانته في المحترف الأول    جمعية الراديوز تتضامن مع والدة اسامة    محنة في منحة    ...ويتواصل الاستهتار    العرض العام لمسرحية " الخيمة " اليوم على خشبة علولة    2600 مستفيد يستعجلون الترحيل    سكان قرية قرقار يطالبون بالكهرباء    4 مرشحين يعلنون دعم سعيّد في مواجهة القروي    نحو إيجاد ميكانيزمات لحماية وتعميم تدريس الامازيغية    دي خيا يمدد عقده مع يونايتد إلى 2023    فلاحو ميلة يريدون إسقاط وثيقة التأمين على الحياة    ضرورة حماية الموقع وإقامة قاعدة حياة    ملتقى دولي أول بسطيف    زغدود يريد الصدارة وينتظر المصابين    تسجيل 3 بؤر للسعات بعوض خطيرة عبر ولاية سكيكدة    المخيال، يعبث بالمخلص    شباك متنقل يجوب البلديات والمناطق النائية    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    جمعية مرضى السكري تطالب بأطباء في المدارس    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجيش السوداني يعلن مقتل 108 من عناصر حركة "العدل والمساواة "
عودة الصراع بين طرفي النزاع في البلاد
نشر في الأمة العربية يوم 15 - 05 - 2010

عادت المواجهات العسكرية بين طرفي النزاع في السودان، بعد وقف لإطلاق النار بين الخرطوم وحركة العدل والمساواة، تمهيدا للتوصل إلى سلام شامل، حيث أكد الجيش السوداني، أن قواته سيطرت على قاعدة رئيسة لحركة العدل والمساواة المتمردة وقتلت 108، وأسرت نحو61 من عناصرها في منطقة جبل مون بولاية غرب دارفور، مشيرا إلى أنه استولى على عدد من الآليات العسكرية .
أعلن متحدث باسم الجيش السوداني المقدم "الصوارمي خالد سعد "بأن القوات العسكرية حررت جبل مون من حركة العدل والمساواة، فيما قتل 108 من المتمردين،كما أعلن من جهة ثانية، وزير الداخلية السوداني "ابراهيم محمود"، أن قوات شرطة الاحتياطي المركزي، صدت هجوما للعدل والمساوة على الطريق ما بين الضعين ونيالا، مضيفا أن هجوم الحركة استهدف قافلة تحمل المواد الغذائية لسكان المنطقة، مشيرا إلى أن عددا من قوات الشرطة قتلوا في المعارك .
من جانبه قال بيان صادر عن المتحدث باسم الشرطة السودانية "اللواء عبد المجيد محمد " أن حركة العدل والمساواة هاجمت مركزا تجاريا الذي يحمل المواد التموينية لمواطني دارفور بين منطقتي ياسين وساني سندوبولاية جنوب دارفور وتصدت لها قوات الاحتياطي المركزي التي كانت تقوم بمهمة تامين الطوف التجاري.
في المقابل نفت حركة العدل والمساواة، حدوث قتال مع الشرطة، حيث ذكر المتحدث باسم الحركة "أحمد حسين آدم"، قائلا :" هذا حديث غير صحيح إطلاقا "مضيفا أن الحركة قامت بالدفاع عن نفسها في مواجهة هجمات جيش الحكومة الذي كثف عملياته منذ انتهاء الانتخابات في أفريل الماضي .
وكانت الحركة وقعت في فيفري الماضي بالدوحة، وقفا لإطلاق النار مع الحكومة السودانية، في انتظار جدول زمني للتوصل إلى سلام دائم، إلا أنه في بداية شهرماي، هددت العدل والمساواة بالانسحاب من المفاوضات الجارية في الدوحة، بسبب معارك اندلعت مع القوات السودانية في معقل المتمردين في جبل مون، كما ذكرت مصادر متطابقة. في حين نفى الجيش السوداني مشاركته في تلك المواجهات.
واندلعت في اقليم دارفور في 2003 حرب أهلية أسفرت عن 300 ألف قتيل كما تقول الأمم المتحدة و10 آلاف كما تقول الخرطوم، فضلا عن 2,7 مليون نازح. حيث يضم الإقليم كذلك ولاية شمال دارفور وعاصمتها الفاش


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.