وفاة المجاهد الطيب فرحات حميدة عن عمر ناهز 101 عام    استكمال مشاريع العصرنة لحماية الاقتصاد الوطني    اللواء شنقريحة يبلغ تحيات الرئيس تبون إلى رئيس دولة الإمارات    كشف عن مشروع قناة دولية لتحسين صورة الجزائر في الخارج بلحيمر: وصول الصحفي إلى المعلومة مكفول لكن يجب تفعيله    رئيس الجمهورية يستقبل رؤساء المحاكم و المجالس الدستورية    أمير قطر في الجزائر اليوم والأزمة الليبية على رأس أجندة النقاش    الرئيس تبون يجدد عهده لبناء جمهورية جديدة بلا فساد ولا كراهية    الانطلاق في انجاز 70 ألف سكن عدل قريبا    أسعار النفط تنزل أكثر من 3%    الجزائر تقتني ناقلتين لنقل المحروقات    بلخير: “نملك أحسن اللاعبين في البطولة ونغيز أعاد لنا الثقة”    عزوزة: تكلفة الحج لن تتجاوز 60 مليونا لهذا الموسم    آلاف المغاربة يتظاهرون للمطالبة ب «ديمقراطية حقيقية»    إيداع مدير التشريفات السابق برئاسة الجمهورية مختار رقيق الحبس المؤقت    بن عيادة يقتحم أجندة بلماضي    غوارديولا يراهن على محرز أمام ريال مدريد    عياش يحياوي كان يعيل عائلات وساهم في رعاية الفقراء والمرضى    رحلت سهام... وتركت الكتاب يتيما    جمعية تراث «جزايرنا» في القصبة    السراج يؤكد رفضه لحرب الوكالة في ليبيا    المصابون يتوزعون على أكثر من 25 دولة    أزمة بعد استقالة رئيس وزراء ماليزيا مهاتير محمد بشكل مفاجئ    الرئيس تبون: “رياض محرز أسوة للنخبة الرياضية عن جدارة”    الكأس الوطنية العسكرية للجيدو: إنطلاق المنافسة بمشاركة 170 مصارع و مصارعة    3359 تدخلا في مناطق مختلفة من الوطن    سيال تؤكد أن شح الأمطار لن يؤثر على التزود بالمياه في العاصمة    قالمة : الحكم ب5 سنوات سجنا نافذة لمدير الصحة السابق و أخرى تتراوح بين سنتين والبراءة في حق إطارات بالقطاع    تنامي الخطاب العنصري لليمين المتطرف في أوروبا يثير قلقا لدى الأوساط السياسية والشعبية    عبد القادر العفيفي: رحيل الجار وفراق الصديق    الانخراط في مشروع الحوار والوساطة لرئيس الجمهورية "وسيلة لإخراج الجزائر من أزمتها "    الحرص على طلب العلم والصبر على تحصيله    الاتفاقات التجارية للجزائر وراء “إبقاء الاقتصاد الوطني في حالة تبعية”    تدشين محطة جديدة لضغط الغاز في حاسي مسعود    الرئيس عبد المجيد تبون يشيد برياض محرز    درك تليلات يحبط محاولة تمرير 4800 وحدة خمر بوهران    قتيلة و 4 جرحى في حادث مرور ببومرداس    تمديد التسجيلات في دورة فيفري للتكوين المهني إلى غاية الفاتح مارس    العثور على مذبح غير شرعي للدواجن بالمسيلة    قبضة حديدية بين مصالح الأمن ومروجي السموم بباتنة    الصحة العالمية: نستعد لإحتمال إعلان تحول كورونا إلى وباء عالمي!    بعد عرقاب جاء دور رزيق    أول جريدة ناطقة باللغة الأمازيغية    مبعوث قطر يلتقي الرئيس الأفغاني في كابل لبحث جهود السلام    هاؤلاء هم أهم زبائن و مموني الجزائر خلال سنة 2019    المشهد الإعلامي الإلكتروني الحالي فوضوي.. وآن أوان تقنين القطاع    رحيل الإعلامي إيرفي بورج..صديق الجزائر    دزيري يتحدى مولودية الجزائر    كورونا يصل الخليج.. إصابات في البحرين والكويت    فيغولي: “نستحق الفوز في الداربي وسنكون أبطالا في النهاية”    أسباب حبس ومنع نزول المطر    مدار الأعمال على رجاء القَبول    دموع من أجل النبي- (صلى الله عليه وسلم)    المستقبل الماضي    سيكولوجية المرأة في المثل الشعبي الجزائري    استعادت خاتما بعد فقدانه 47 عاما    «الشهاب» تجمع مؤلّفي «الحراك»    حسنة البشارية ب «ابن زيدون»    فرقتهما ووهان وجمعهما الحجر الصحي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خلال رحلات البحث عن الجنة الموعودة العام الماضي
نشر في الأمة العربية يوم 03 - 02 - 2012

كشفت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أمس الجمعة، عن هلاك ما يزيد عن 1500 مهاجر غير شرعي بين غريق ومفقود في البحر الأبيض المتوسط في عام 2011 خلال محاولتهم العبور إلى أوروبا.
وقالت المتحدثة الإعلامية باسم المفوضية سيبيلا ويلكرز في تصريحات للصحفيين، إن "هذا العدد يجعل من عام 2011 السنة الأكثر دموية بالنسبة لهذه المنطقة منذ بدأت المفوضية في تسجيل هذه الإحصاءات عام 2006". ونوهت إلى أن موظفي المفوضية في اليونان وايطاليا وليبيا ومالطا يحذرون من أن العدد الفعلي للوفيات في البحر قد يكون أعلى من ذلك، وذلك استنادا على مقابلات مع من وصلوا إلى أوروبا عبر الزوارق. ويستند الخبراء أيضا على أقوال الناجين الذين ينقلون معلومات يتلقونها عبر المكالمات الهاتفية ورسائل البريد الالكتروني من الأقارب، فضلا عن التقارير الواردة من ليبيا وتونس من الناجين الذين غرقت قواربهم أو عانوا في المراحل الأولى من الرحلة. وأوضحت أن ايطاليا شهدت وصول 65 ألف مهاجر غير شرعي خلال النصف الأول من العام الماضي بينهم 28 ألف تونسي. كما تلقت مالطا 1574 لاجئا ثم اليونان 1030 معظمهم من المهاجرين وليسوا من طالبي اللجوء ثم تراجع عدد القوارب التي رست على شواطئ جنوب المتوسط في الفترة من منتصف أوت، وحتى نهاية العام إلى ثلاثة قوارب فقط. وأكدت الحكومة اليونانية وصول 55 ألف مهاجر من المهاجرين غير الشرعيين خلال العام الماضي عبر حدودها البرية مع تركيا. في الوقت ذاته أشارت ويلكرز، إلى أن العام الماضي سجل أيضا رقما قياسيا من حيث عدد الوافدين إلى أوروبا عبر البحر الأبيض المتوسط بأكثر من 58 ألف شخص بزيادة أربعة آلاف شخص عن الرقم المسجل في عام 2008 عندما وصل 54 ألف شخص شواطئ اليونان وايطاليا ومالطا. وبينت أن عامي 2009 و2010 شهد تراجعا في عدد المهاجرين بسبب إجراءات مراقبة الحدود، ثم أدت الأحداث في كل من ليبيا وتونس إلى زيادة وتيرة رحلات قوارب اللاجئين في أوائل عام 2011.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.