رئيس الجمهورية يوقع أمرا يقضي بتمديد آجال إيداع ملفات التشريعيات ب 5 أيام    منظمة أولياء التلاميذ تنتقد تصريحات وزير التربية    وزارة الداخلية تباشر إجراءات قانونية ضد حزب الاتحاد من أجل التغيير والرقي    مسار السلام في الصحراء الغربية لم يحقق أهدافه بسبب حلفاء المغرب    حجز كمية معتبرة من اللحوم الحمراء والبيضاء غير صالحة للاستهلاك    البيض: إصابة 7 أشخاص بجروح متفاوثة إثر انقلاب حافلة لنقل المسافرين    كورونا: 166 حالة جديدة مؤكدة من السلالات المتحورة البريطانية والنيجيرية بالجزائر    كورونا:189 إصابة جديدة و135 حالة شفاء و 9 وفيات خلال ال24 ساعة الأخيرة في الجزائر    باشا يكشف عن إنشاء هيئة تهتم بمشكل العقار في الجزائر    سوناطراك تُنصب براهمية رئيسا جديدا لمجلس إدارة مولودية الجزائر    تعديل مواقيت الحجر الصحي في 9 ولايات    نصر حسين داي ونجم مقرة وأولمبي المدية إلى ثمن النهائي    هل مات مشروع السوبر ليغ ؟    بن دودة تستقبل سفير الإتحاد الأوروبي بالجزائر للتطرق حول البرامج الثقافية المستقبلية    رزيق: قطاع التجارة يريد الشراكة مع قطر لرفع حجم صادرات الجزائر    بوقدوم:إن دور سفراء الدول الصديقة مهم في الترويج للثقافة الجزائرية ببلادهم.    زيتوني: تجهيز السكنات المبرمج تسليمها خلال السداسي الثاني.. وتسريع إجراءات بيع المحلات    وزير المجاهدين يعزي في وفاة المجاهدة الوفية للقضية الجزائرية أني شتاينر    إدارة الشبيبة تكرم روح ايبوسي في الكاميرون    جلسة علنية عامّة بمجلس الأمّة للرّد عن الأسئلة الشفوية    دعم الشباب الراغبين في العمل كمُؤثرين لإنشاء مؤسسات مصغرة    رئيس الجمهورية يوقع أمرا بتمديد آجال إيداع الترشيحات للانتخابات التشريعية بخمسة أيام    وزيرة الثقافة تنعي وفاة المناضلة والمجاهدة 0ني ستينر    هولندا: إصابة 7 أشخاص في حادث طعن بمركز طالبي اللجوء    قالمة: توقيف مروّج الأقراص المهلوسة وحجز 959 قرص    بسبب ارتفاع الإصابات بكورونا.. اكتظاظ بمصالح الاستعجالات    باحثون في علم الآثار يعاينون الفسيفساء المكتشفة بجيجل    حكار يزور مشاريع صناعية تابعة للمديرية الجهوية لحاسي مسعود وحوض الحمراء    حمداني: هناك أيادي وراء المضاربة في السوق خلال شهر رمضان    اليوم العالمي للكتاب: موظفو الأمن الوطني يساهمون في إنجاز 20 مؤلف علمي وأدبي    قرار استثنائي لتوظيف خريجي المدارس العليا للأساتذة    مهياوي: لم نسجل أي حالة وفاة بالجزائر بسبب اللقاح المضاد لفيروس كورونا    جزائرية أرعبت المستعمر.. فأعدمتها فرنسا رميا من الطائرة    عبيد: "محرز أفضل من صلاح"    فتح تحقيق حول اضراب الأساتذة بوهران وانهاء مهام رؤساء مصالح    هل يمكن تأخير صلاة المغرب إلى ما بعد الفراغ من الإفطار في رمضان؟    محكمة سيدي أمحمد: 3 سنوات حبسا و50 الف دج غرامة في حق الجامعي جاب الخير    الأوضاع في تشاد.. مجلس السلم والأمن بالاتحاد الإفريقي يعقد جلسة اليوم الخميس    عودة طوعية ل104 مهاجر مالي بالجزائر نحو ديارهم    أسعار النفط في منحى تنازلي    وزارة المجاهدين.. مناقشة برنامج الاحتفال باليوم الوطني للذاكرة ومجازر 8 ماي 1945    تسليم 727 مركبة مرسيدس متعددة المهام    عمارة يتسلّم المهام من زطشي ويباشر عمله على رأس «الفاف»    "أمنيستي" ترحب ب"الانخفاض الكبير" في أحكام الإعدام بالجزائر    هل هي بداية إنصاف المواطنين السود في الولايات المتحدة؟    نداء استغاثة لمعلم تاريخي عريق    شراكات متبادلة المنفعة    خطوة هامة لتحرير سوق الفن    الإضراب يضرب استقرار أندية الغرب    «رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاَةِ»    بطون الطوى    إدارة فاشلة , شركة مفلسة ولاعبون تائهون    القبض على لصّين في حالة تلبّس    ملكة الاستعراض «شريهان» تعود في رمضان    الدراما الجزائرية تنتعش .. !!    رفع تقرير وبائي لوالي الولاية لتشديد التدابير الوقائية    هل يجوز الاغتسال بالماء عدّة مرات في اليوم للشعور بالانتعاش في أيام الصيام؟    يقول الله عز وجل :{ اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ }    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قابض بريد متهم باختلاس 200 مليون سنتيم باستعمال أرقام سرية للبطاقات المغناطيسية
نشر في النهار الجديد يوم 03 - 03 - 2021

تابعت مؤسسة بريد الجزائر، أحد موظفيها ببريد ديار الجماعة بالعاصمة، على خلفية تسجيل ثغرة مالية قدرت قيمتها اجمالا ب200 مليون سنتيم.
وتبين من خلال التحريات التي باشرتها مصالح الأمن ، في اعقاب شكوى اودعتها زبونة، لإختفاء مبالغ مالية معتبرة من حسابها الجاري.
أن الفاعل هو قابض بشباك المخالصة، الذي كان يشرف على صندوق البطاقات المغناطيسية والأرقام السرية.
وكان المتهم يقوم بتسريب الأرقام السرية لزبائن المؤسسة، واستعمالها لسحب مبالغ مالية من حسابات عديد الزبائن.
كما اثبتت الخبرة المنجزة الخاصة بمضاهاة الخطوط، أن خط المتهم متطابق مع الخط الموجود على الشيكات المستعملة لعمليات الاختلاس.
المتهم وبعد توقيفه واحالته على المحاكمة، انكر منذ الوهلة الأولى الأفعال المنسوبة اليه جملة وتفصيلا.
وتمسك المتهم خلال خلال محاكمة الاستئناف بالغرفة الجزائية الرابعة بمجلس قضاء العاصمة، بانكاره لتهمة اختلاس أموال عمومية .
إذ صرح للقاضي انه بريئ، بحكم ان الشباك الذي يعمل به يشرف عليه قابضين منهم "م. ع".
وتم الاستماع للقابض الثاني كشاهد في مرحلة التحقيق، أين أفاد أن الأرقام السرية الخاصة بالبطاقات المغناطيسية تأتي في شكل اظرفة مغلقة.
ويتم الاتحفاظ بالبطاقات بداخل خزانة محكمة الغلق، ولا يمكن لأي موظف فتحها او الاطلاع عليها.
وكشفت جلسة المحاكمة من خلال مرافعة دفاع المتهم ، وجود قابضة في حالة فرار.
هذه الأخيرة، لم يشملها التحقيق بحكم سفرها خارج الوطن، لدواعي مرضية بعد تفجير القضية.
إذ تبين أن المعنية كانت تدرس ابنها عند الضحية بصفتها معلمة.
وهو ما ركز عليه المحامي خلال مرافعته،موجها أصابع الاتهام إليها، بحكم انها هي من كانت تشرف على نفس الصندوق الذي يعمل به موكله.
والتمست هيئة الدفاع من المحكمة إلغاء الحكم المستأنف ،والتصدي من جديد ببراءة موكله، من روابط التهم المنسوبة اليه.
من جهته التمس النائب العام تأييد الحكم المستأنف، أما القاضي فقرر النطق بالحكم يوم 15مارس المقبل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.