تبسة.. العثور على جثة ستيني في حمام    دحمون: تسوية وضعية أكثر من 400 ألف من أصحاب عقود ما قبل التشغيل خلال 3 سنوات القادمة    الجيش يتدخل لمساعدة المواطنين وفك العزلة عن المناطق المتضررة    حاضنة ولائية ببومرداس تعنى بأفكار الشباب الجامعي    المقاولون مطالبون بالإسراع في إنجاز السكنات    مولودية الجزائر تفوز على أهلي برج بوعريريج    تتويج المنتخب الوطني باللقب    قوجيل يدعو كل الجزائريين للمشاركة بقوة في الانتخابات الرئاسية    أمطار غزيرة بولايات الوسط والغرب اليوم    مجلس قضاء ومحكمة سطيف يؤجلان القضية إلى أول ديسمبر المقبل    كمال الدين شيخي يتسلم مهامه رئيسا مديرا عاما لسوناطراك    مسيرة شعبية حاشدة تأييدا للجيش والمسار الانتخابي بمعسكر    التّوفيق والخذلان.. أسرار وآثار    تأهل البرتغال وأوكرانيا لنهائيات أمم أوروبا    بلماضي يرد على بن زيمة: لدي بونجاح، سليماني وديلور    إطلاق قطار جديد بين عنابة وبرج بوعريريج    الندوة الدولية لمجلس الشيوخ الفرنسي: نحو تكثيف الجهود لحماية موارد الشعب الصحراوي لحين نيل استقلاله    المرشد الإيراني علي خامنئي يدعم قرار رفع أسعار البنزين في إيران    مشاورات صعبة تنتظر الحبيب الجملي    قوجيل: إنتخابات 12 ديسمبر هي بداية بسط الشعب الجزائري سيادته على البلاد    تبون يختار رئيس ديوان حكومة سيفي وسلال مديرا جديدا لحملته الانتخابية    الخضر على موعد تاريخي في بوتسوانا    الجوية الجزائرية: تحويل الرحلات الداخلية إلى النهائي1 هذا الاثنين    بشار تهتز على وقع هزة أرضية بقوة 5 درجات على سلم ريشتر بالمغرب    براهيمي ينال جائزة لاعب الشّهر في الدّوري القطري    إنقاذ عائلة من موت محقق بقسنطينة    مؤسسة القصبة: إحصاء 330 بناية مهددة بالانهيار في قصبة الجزائر    أسماء جزائرية جمعت في مقارباتها العلمية بين الفلسفة والتصوّف    «الخضر» .. عزم على مواصلة الانتصارات والحفاظ على الصّدارة    جيشنا في “العلالي”    ما ذنبهم ..؟    فيكا ال10: عرض وثائقي "نار" في ختام المهرجان    رئيسة بوليفيا المؤقتة تلتقي المبعوث الأممي لبحث الأزمة السياسية بالبلاد    الجيش الوطني الشعبي يتدخل لفك العزلة عن المناطق التي شهدت تساقطا للثلوج بتلمسان    دعا المواطنين للمساهمة في انجاحها    "أيها الصحفي الطيب.. شكرا لك"    «الثلج» يزين شوارع وهران للحظات معدودة    «الميثاق، سيشكل سندا قانونيا لمساعدة الجزائر على الخروج من الأزمة»    في‮ ‬الذكرى ال31‮ ‬لإعلان قيام الدولة الفلسطينية    المنتخب الوطني‮ ‬سيلعب على أرضية كارثية    تزامناً‮ ‬واليوم العالمي‮ ‬لداء السكري    في‮ ‬ولايات الجنوب    ارتياح الفلاحين    مشاركة 50 متعاملا اقتصاديا وطنيا وأجنبيا    لعبة بصرية لانتقاد الإنسان المعاصر    «أطمح إلى التعريف بالشخصيات الجزائرية التي لم تأخذ حقها»    تشقق جدران المحلات والمدرجات بعد سنة من التسليم    مداخلات حول دور الاتصال في تحسين العلاج    تسجيل 5 حالات جديدة يوميا    تثمين الدور الفعال للمرأة    شارلي شبلن.. ذكرى جميلة لأيقونة عالمية    11 فرقة مسرحية في موعد وادي سوف    تطبيق إلكتروني يحل المشكلات العاطفية    تركته حبيبته.. فانتقم ب 5 قتلى    أليس لنا من هم إلا الكرة..؟!    الدِّين والازدهار الاقتصاديّ    شاب بلجيكي يعتنق الإسلام وينطق بالشهادتين    123 أجنبي يعتنقون الإسلام إلى غاية أكتوبر المنصرم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وجهوا انتقادات لسلطة الانتخابات وعرضوا سبعة شروط قبل الانتخابات
20 شخصية وطنية يدعون السلطة إلى إعادة قراءة الواقع
نشر في الراية يوم 16 - 10 - 2019

قبيل أي استحقاق وطني أو أية مناسبة وطنية هامة ،برز إلى العلن من يريد أن يوجه الأمور حسب وجهة نظرة على الأقل إن لم نقل يريد إفساده.
كما هو الشأن بالنسبة لعرس الجزائر المقبل والذي لا شك أن 12 ديسمبر سيكون الحد الفاصل بين جزائر العصابة وبين جزائر الشعب يريد،ومن بين من يرون في أنفسهم أنهم أوصياء أو أكثر وطنية من غيرهم ،حتى وإن كان لهم نصيب من الصواب فيما ذهبوا إليه وما يطالبون به،فإن النوايا تكاد لا تخفى على أهل السياسة والمتمرسين ميدانيا .
وحتى لا يظلم أحدا من هؤلاء وأولئك،فإن ما قامت به 20 شخصية وطنية ، من إسداء النصيحة والمشورة لوجه الله والوطن ، يتقدمهم في ذلك الدكتور أحمد طالب الإبراهيمي ولكن الذي يد شاذا بينهم هو علي بن محمد الذي يختلف عنهم توجها ومعتقدا ، وهذا بمطالبتهم بتوفير سبعة شروط ضمن إجراءات التهدئة، لتوفير الشروط الضرورية لانتخابات حرة وشفافة.
ولخصت الشخصيات الشروط في سبعة محاور هي: الاستجابة لمطالب الحراك الشعبي برحيل رموز النظام والقضاء على منظومة الفساد، إطلاق سراح معتقلي الرأي فورا دون شروط من الشباب والطلبة ونشطاء الحراك، احترام حق التظاهر السلمي المكفول دستوريا وعدم تقييد حرية العمل السياسي، الكف عن تقييد حرية التعبير لاسيما في مجال السمعي البصري العمومي والخاص، رفع التضييق على المسيرات وفك الحصار عن العاصمة، إيقاف المتابعات والاعتقالات ضد الناشطين السياسيين ودعوة الأطراف المؤمنة بهذه المطالب إلى طاولة الحوار.
وحملت العريضة توقيعات كل من الدكتور أحمد طالب الابراهيمي، الأستاذ علي يحيى عبد النور، أحمد بن بيتور، علي بن محمد، عبد العزيز رحابي، نور الدين بن يسعد، صادق دزيري، الياس مرابط، أرزقي فراد، الشيخ الهادي الحسني، ناصر جابي، لويزة آيت حمادوش، فريد بلفراق، عبد الغني بادي، الحاج موسى بن عمر، ناصر يحيى، مسلم بابا عربي، سيف الإسلام بن عطية وهاشم ساسي.
وسجل الموقعون أن الاستحقاق الرئاسي القادم، لا يمكن أن يكون إلا تتويجا لمسار الحوار والتوافق، داعين السلطة إلى إعادة قراءة الواقع بحكمة وواقعية حتى لا تقع في تناقض مع المطالب الشعبية في التغيير السلمي لآليات ممارسة الحكم، معتبرين أن لجنة الحوار التي قادها كريم يونس، هي "لجنة صورية" انتهت بتشكيل سلطة وطنية مستقلة للانتخابات دون توافق مسبق مع الفاعلين السياسيين ونخب المجتمع وضاعت الاستقلالية تحت وطأة التعيين.
هذا وردت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، على رسالة مجموعة الشخصيات ال 20، التي أصدرتها أمس، معلنة استعدادها للتحاور.
وقال الناطق الرسمي باسم السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، علي ذراع، في تصريح للصحفيين أمس، على هامش عمليات سحب استمارات اكتتاب التوقيعات الخاصة بالترشح للانتخابات الرئاسية، بمقر السلطة: "أنا مستعد للحوار مع أي شخصية جزائرية وإذا يوجد هناك من يمثل المجموعة فليتفضل للترشح ونحن مستعدين لتوسيع الضمانات".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.