بن زينة ل” الاتحاد”: تريثوا إلى غاية إنتخاب الرئيس القادم..    ذراع: 140 راغبا في الترشح للإنتخابات الرئاسية    لعل وعسى .. !    التونسيون يحتفلون ب “النصر العظيم” للديمقراطية    عمران غرداية يستهوي الألمان    المهرجان الوطني للموسيقى العصرية: الطبعة ال18 بوهران ما بين 25 و30 ديسمبر    مركب “توسيالي” للحديد والصلب يصدر أول شحنة لأنابيب النقل الكبرى نحو بلجيكا    وزير الفلاحة : قانون المالية 2020 يتضمن تحفيزات مهمة للاستثمار في القطاع    بوزيان مهماه للإذاعة : قانون المحروقات لم يكن لينتظر التأجيل وهذه هي امتيازاته    مدن ذكية: إطلاق مشاريع لحلول مبتكرة قبل نهاية 2019    الطيب بوزيد يرهن تطوير الجامعة بمراجعة القانون التوجيهي للتعليم العالي ونصوصه التطبيقية    شراع / اولمبياد2020: إجماع على تحسن المستوى الافريقي ونهاية هيمنة منتخبات شمال إفريقيا    مانشيستر سيتي: محرز أحسن لاعب في شهر سبتمبر    افتتاح فعاليات الصالون الوطني للنشاط المصغر غدا الثلاثاء بالجزائر العاصمة    دعوة إلى بذل المزيد من الجهود للرقي بالتعاون البرلماني بين دول منظمة التعاون الإسلامي    شنين : لازال المواطنين يتظاهرون منذ سبعة أشهر دون أي قطرة دم أو صدام مع قوات الامن.    منح3 علماء جائزة نوبل للاقتصاد    كوليبالي مدافع نابولي يحارب العنصرية بهذه الطريقة    قائمة ال23 الخاصة بالمنتخب المحلي تحسبا لمواجهة المغرب    بمشاركة فنانين عالمين … افتتاح معرض جماعي “لقاء هنا وهناك”بقصر رياس البحر    كرة القدم/الجزائر-كولومبيا: "الخضر" أمام منافس عنيد    مقتل خمسة أشخاص وإصابة 111 آخرين نهاية الأسبوع الفارط    فنون قتالية مختلطة: الجزائري عيشاني يطمح إلى انتزاع لقب "بطل الابطال" بإيرلندا قريبا    المهرجان الدولي ال11 للموسيقى السمفونية: أداء راق للفرق التشيكية والمصرية والفرنسية    هزة أرضية بقوة 3 بولاية بجاية    توقيف 6 عناصر دعم للجماعات الإرهابية بكل من باتنة وبسكرة وتمنراست    غلام الله يشارك في أشغال المؤتمر العالمي لدور وهيئات الإفتاء في العالم بالقاهرة    إرجاء تسليم مشروع قانون المحروقات إلى البرلمان    توزيع 623 وحدة سكنية من مختلف الصيغ بجيجل    بلمهدي: حان وقت نشر ثقافة السلم و الحوار    أسعار النفط في منحى تنازلي    أمطار رعدية على 05 ولايات داخلية    المصادقة على مشروعي قانوني المالية 2020 والمحروقات    عجز في الأساتذة بثانويات الرائد فراج ومراح والأمير خالد    رفع التجميد عن مشاريع الجنوب والهضاب العليا    قيس سعيد‮ ‬يحيّي‮ ‬الجزائريين    ‭ ‬الأفسيو‮ ‬يدعم مراجعة قاعدة‮ ‬51‮/‬49‮ ‬    مركز‮ ‬VSF‮ ‬يتوقف بسبب الإنترنت    صناعة مكملات غذائية من حليب أطفال منتهي الصلاحية    3 قتلى و20 جريحا في حوادث المرور    مساع باكستانية لنزع فتيل الحرب بين إيران والسعودية    دورة دولية لرسم الخرائط المتعلقة بالأمراض المنقولة بالحشرات    وزير الداخلية والجماعات المحلية ، صلاح الدين دحمون    تسجيل 9 حالات إصابة ببعوض النمر ببومرداس    فوز ثمين لأبناء روسيكادا    «الفايبر» يقود أم ل5 أطفال وصديقها إلى الزنزانة بتهمة الزنا بالمحقن    العرب .. جسد بلا رأس ولا أطراف    «الوات» يضيع الصدارة والسريع يعود بنقطة ثمينة    ملتقى دولي حول الأغنية القبائلية والبربرية    الفحص المبكر سلاح لمجابهة سرطان الثدي    الحوش تحيي ذكرى وفاة شيخ الطريقة القادرية    حلمت بابتلاع خاتمها فاكتشفت المفاجأة الكبرى    النحل يعيق إقلاع طائرة لساعات    في رحاب آية    “وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى”    أحاديث قدسية    أدوية محظورة أوروبيا مروّجة وطنيا    محمد رغيس يعلن انفصاله عن زوجته ويوجه رسالة مؤثرة لابنته    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هذه معدلات أجور الجزائريين
نشر في أخبار اليوم يوم 21 - 01 - 2019


المتوسط تجاوز 40 ألف دينار خلال 2017
**
هذه القطاعات تقدم أعلى الأجور في الجزائر..
قدر متوسط الأجر الصافي في الجزائر (خارج قطاعي الفلاحة والإدارة) ب40.325 دينار خلال سنة 2017 مقابل 39.901 دينار خلال 2016 أي بزيادة 06ر1 بالمائة ويتكون متوسط الأجر الصافي من الأجر الخام خالي من جميع الاقتطاعات (الرسم على الدخل الإجمالي والضمان الاجتماعي والتقاعد).
ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية أمس الأحد عن الديوان الوطني للإحصائيات أنه حسب كل قطاع قانوني قدر متوسط الأجر الشهري ب56.200 دينار في القطاع العمومي وب33.000 دينار في القطاع الخاص الوطني خلال سنة 2017 أي بفارق يقدر ب23.200 دينار حسب نتائج تحقيق سنوي حول الأجور أجراه الديوان الوطني للإحصائيات خلال شهر ماي لسنة 2017 لدى 762 مؤسسة منها 535 مؤسسة عمومية و227 مؤسسة خاصة تحصي 20 عاملا فأكثر يشتغلون في مختلف القطاعات عدا قطاعي الفلاحة والإدارة.
وحسب الديوان فإن الفارق في الأجور بين القطاع العام والخاص يعود أساسا لوجود بعض المؤسسات العمومية الهامة من حيث عدد العمال بنظام أجور محفز مثل ما هو الحال بالنسبة لمؤسسات الصناعة الاستخراجية (قطاع المحروقات والخدمات البترولية) والنشاطات المالية والنقل وكذا الاتصالات.

الأجور في قطاعي المحروقات والمالية هي الأكبر
يعد متوسط الأجور الصافية الشهرية الأكثر ارتفاعا في الصناعات الاستخراجية (لاسيما إنتاج وخدمات المحروقات) ب104.800 دينار وفي الأنشطة المالية (بنوك وتأمينات) ب60.000 دينار متبوعة بقطاعات إنتاج وتوزيع الكهرباء والغاز والماء ب45.500 دينار والصحة 45.000 دينار.
وعزا الديوان ارتفاع الأجور أكثر في الصناعات الاستخراجية والنشاطات المالية إلى كون المؤسسات التي تعمل في هاذين القطاعين تشغل عدد اكبر من الحاصلين على شهادات وتمتلك اكثر موارد مالية من الاخرين لدفع اجور عمالهم (نظام اجور خاصة)
بالمقابل نجد متوسط الأجر الصافي المتوسط في قطاع البناء هو الأضعف ب30.700 دينار بعد الأجر في قطاع العقارات بينما يصل في قطاع الخدمات للمؤسسات 33.400 دينار وب33.600 في قطاع الفندقة حسب بيانات الديوان.
ومن بين اهم اسباب الضعف النسبي للأجور في هذه القطاعات هو توظيف كبير لعمال ذوي مؤهلات أقل (أعوان تنفيذ) حسب الديوان الوطني للإحصائيات.
وبحسب التأهيل فإن متوسط الأجر الصافي في كل القطاعات يقارب 79.000 دج بالنسبة للإطارات في 2017 (ارتفاع ب91ر1 مقارنة ب2016) مقابل 47.300 دج لأعوان التحكم (ارتفاع ب32ر1 بالمائة) و28.900 دج لأعوان التنفيذ (ارتفاع ب 92ر0 بالمائة).
وبحسب القطاع والتأهيل فإن متوسط الأجر الأكبر متواجد في الصناعات الاستخراجية ب129.462 دج والصحة ب94.300 دج حسب الديوان الوطني للإحصائيات مشيرا الى أنه في الصحة يتعلق الامر بالمؤسسات الصحية الخاصة في حين أن المؤسسات في القطاع العمومي هي خدمات موجهة للعامة (مدرجة مع الإدارة) وبالتالي ليست مدرجة مع التحقيق.
من جهة اخرى تم تسجيل فوارق كبيرة في الأجور في بعض الحالات بنفس التأهيل وبحسب قطاع النشاط.
وبالتالي لأعوان التحكم فإن متوسط الأجر الصافي في الصناعات الاستخراجية هو 98.600 دج مقابل 36.100 في قطاع البناء.
وبالنسبة لأعوان التنفيذ فإن متوسط الأجر الصافي هو 72.850 في الصناعات الاستخراجية و25.700 دج في قطاعي التجارة والتصليح.
وبحسب الديوان الوطني للإحصائيات تأهيل العامل والقطاع وحجم المؤسسة وكذا خاصيات الأجر للمؤسسات في كل قطاع هي العوامل المحددة للأجر .
وبحسب الصفة القانونية والنشاط فإن في القطاع العمومي الأجور مرتفعة في الصناعات الاستخراجية (105.700 دج) وقطاع النقل والاتصال 57.000 دج والنشاط المالي (57.000 دج).
في المقابل هذه الأجور منخفضة نسبيا في قطاعات البناء (36.200 دج) والفندقة والإطعام (35.400 دج).
وفي القطاع الخاص فإن النشاطات الأكبر أجرا هي القطاع المالي (74.600 دج) والصحة (45.000 دج) والتجارة والتصليح (43.000دج).
في المقابل النشاطات الأقل اجرا هي الصناعات الاستخراجية (26.200 دج) والسكن وخدمات المؤسسات (28.200 دج) و(البناء 29.800 دج).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.