تيسمسيلت :توزيع 2.400 طرد غذائي على الأسر المعوزة    فيروس كورونا: تخصيص ثلاثة مراكز إضافية لحجر الأشخاص بدون مأوى    الجزائر ستواصل استلام المعدات الطبية خلال الأسابيع القادمة    كورونا في الجزائر.. تسجيل 69 اصابة جديدة و22 حالة وفاة    الحجر الشامل.. التجديد التلقائي لرخص المرور الإستثنائية بالبليدة    كورونا : الولاة يتبرعون بشهر واحد من أجورهم    المدية : تفكيك شبكة إجرامية تتاجر بالذخيرة وحجز 1000 خرطوشة أجنبية    بلايلي يطالب بفسخ عقده مع الأهلي السعودي    “فرانس فوتبول” تنصح مرسيليا بالتعاقد مع إسلام سليماني لهذه الأسباب    ولاة الجمهورية يتبرعون بشهر واحد من راتبهم لمكافحة كورونا    العقوبات تنهال على جمال بلعمري في الشباب السعودي    الخارجية السعودية تطلق خدمة إلكترونية لتمكين مواطنيها المتواجدين في الخارج من العودة    أحكام من 6 أشهر إلى 8 سنوات سجنا نافذا ضد مروجي المخدرات في القصر ببجاية    8 أشهر حبسا نافذا في حق الصحافي سفيان مراكشي    البيّض: برنامج ثقافي عن بعد للأطفال    تجميد تصوير الأعمال السينمائية والوثائقية    الدكتور عبد الكريم بن عيسي: فشل العروض المسرحية سببها عدم إدراك صناعها ل”ميقاعية العرض المسرحي”    كورونا لم يشفع لأطفال فلسطين من بطش الاحتلال    الكرملين يحذر من زيادة حجم إنتاج النفط    المرأة في الفكر الإرهابي    هل صحيح أن السياسات الخارجية الأمريكية بدون أخلاق؟    كورونا: اتصالات الجزائر تضمن استمرارية خدماتها طوال فترة تمديد الحجر الصحي    عطال أكبر المستفيدين من توقف المنافسة    دعم المؤسسات الاقتصادية يزرع الأمل والحياة لاستئناف النشاط    نشاطات متنوعة للجمعية الخيرية كافل اليتيم بعين الحجل في المسيلة    باتنة: انطلاق قافلة مساعدات خيرية اتجاه ولاية البليدة    مكتب بريدي متنقل لتقديم خدمات للموظفين في مقر عملهم بأدرار    خط موريس.. بعد الموت، الحياة تنبعث من جديد في تلمسان    كورونا: تفعيل جهاز الدعم المدرسي عبر الأنترنت بدءا من الأحد    محرز يوجه رسالة مؤثرة!    "سأعارض كل من يريد تدمير الدولة عن قصد أو عن غير قصد"    السعودية تستضيف مؤتمرا بالفيديو ل"أوبك +" الخميس القادم    “ريال مدريد” يكشف موقفه من استئناف “الليغا” !    وزارة الصحة تتدعم بغلاف مالي جديد لمواجهة كورونا    توسيالي تعلن الإنتهاء من عملية شحن الأنابيب الحديدية الموجهة نحو أنغولا    العاهل المغربي يعفو عن 5654 معتقلا خوفا من تفشي كورونا    17 دولة لم يصلها الوباء    تمديد آجال التصريح الضريبي لشهري فيفري ومارس إلى 20 ماي المقبل    ترامب يقيل المسؤول الاستخباراتي الذي حرّك الدعوى لعزله    أحزاب لا تغرد رغم الربيع..!؟    إعفاءات خاصة بأعمال التضامن    إطلاق تطبيق جزائري جديد لتحديد الموقع    وزارة التربية تعلن عن الرزنامة    مسودة تتضمن مختلف الاحتمالات    اللاعبون والأنصار يباشرون حملات التوعية والوقاية    الممثلة أمينة بلحسين من وهران : « الحجر المنزلي قربني أكثر من عائلتي»    .. الاستهتارُ القاتل    توزيع مواد غذائية على 700 عائلة معوزة و متضررة من كورونا    توقيف 52 مهربا وحجز مواد غذائية وتنظيف ووقود    "لوندا" تمنح مساعدات للفنانين المتوقفة نشاطاتهم    فتح باب التقديم لمنحة تطوير الأفلام الروائية والوثائقية والقصيرة    لغة الجسد على الخشبة لا تلغي الحوار بل ترفض الثرثرة    هذه حلولي لتجاوز مشاكل كورونا رياضيّاً    وزارة الشؤون الدينية تؤكد جوازه:    جواز التعجيل بإخراج زكاة المال قبل بلوغ الحول    المحبة من شروط لا إله إلا الله    هذا خلق الله (وقفة مع فيروس كورونا)    علماء الجزائر: لا تستهينوا بالحجر المنزلي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحراك يصل جمعته الرابعة عشر بمسيرات حاشدة لا تراجع
نشر في أخبار اليوم يوم 25 - 05 - 2019


جيش شعب.. خاوة خاوة تدوي في المسيرات
س. إبراهيم
خرجت جموع كبيرة من المواطنين مجددا وهذا للجمعة ال 14 على التوالي في مسيرات سلمية حاشدة بالجزائر العاصمة وعبر مختلف ولايات الوطن لتجديد المطالب الداعية إلى التغيير الجذري ورحيل جميع رموز النظام السابق ورفض الموعد الحالي للانتخابات الرئاسية المقررة يوم 4 جويلية القادم حيث رُفع شعار لا انتخابات قبل رحيل الباءات بقوة في العديد من المسيرات التي أكدت إصرار ملايين الجزائريين على استمرار حراكهم حتى تحقيق مطالبهم كما دوّت عبارة جيش شعب.. خاوة خاوة بين المتظاهرين.
وتوافد المواطنون في ثالث جمعة خلال شهر رمضان نحو ساحات وشوارع العاصمة منذ الصباح مؤكدين من خلال الشعارات واللافتات التي رفعوها تمسكهم بالمطالب المنادية على وجه الخصوص برفض اجراء الانتخابات الرئاسية في الرابع جويلية التي ستنتهي آجال إيداع ملفات الراغبين في الترشح لها على مستوى المجلس الدستوري غدا السبت.
كما طالبوا أيضا برحيل الباءات الثلاثة (بن صالح بدوي بوشارب) وجميع رموز النظام إلى جانب محاسبة الضالعين في قضايا الفساد وتبديد المال العام وكذا إرساء دعائم جمهورية جديدة ترتكز على العدالة والقانون.
وقد تم خلال مسيرات هذه الجمعة تزامنا مع إدراك الحراك الشعبي شهره الثالث غلق ساحة البريد المركزي أمام المتظاهرين.
وإلى جانب ذلك تواصل غلق النفق الجامعي من طرف عناصر الامن على مستوى ساحة موريس أودان تفاديا لأي انزلاقات علاوة على سد المنافذ المؤدية إلى قصر الحكومة على مستوى شارع الدكتور سعدان الامر الذي دفع بالمتظاهرين إلى التجمع بالقرب من محيط البريد المركزي ونهج باستور وشارع حسين عسلة فيما توجهت مجموعات أخرى صوب ساحة الشهداء مرورا بشارعي شي غيفارا وزيغود يوسف.
ومن بين الشعارات الأخرى التي رددها المشاركون في مسيرات هذا الجمعة التي تميزت بحضور نشطاء سياسيين وحقوقيين لا لإجراء الانتخابات الرئاسية في الرابع جويلية من أجل دولة مدنية مثلما حلم بها الشهداء نعم لمحاسبة المتورطين في الفساد نحن شعب واحد ولا يفرقنا احد ناهيك عن شعارات معتادة طبعت الحراك الشعبي منذ بدايته على غرار سلمية سلمية و جيش شعب خاوة خاوة... .
وبالرغم من النقص الملاحظ في عدد المشاركين مقارنة بالأسابيع الماضية فإن المظاهر الاحتفالية لم تغب عن المسيرات الشعبية لاسيما ترديد الاناشيد الوطنية ورفع صور شهداء وأبطال ثورة أول نوفمبر ناهيك عن الحضور اللافت للراية الوطنية وسط المتظاهرين من مختلف الاعمار والفئات تعبيرا عن افتخارهم بتاريخ البلاد وبأمجاده وتمسكهم بالوحدة الوطنية.
الشروع في ترميم سلالم البريد المركزي وسط امتعاض شعبي
شرعت مديرية تهيئة وإعادة هيكلة الأحياء لولاية الجزائر العاصمة في أشغال تهيئة وترميم سلالم مبنى البريد المركزي المعرضة لخطرالإنهيار حيث تجرى الأشغال بمرافقة المهندسين المعماريين لوزارة الثقافة الذين يسهرون على حماية هذا المبنى المصنف كمعلم تاريخي ضمن قائمة الممتلكات الثقافية يأتي ذلك في الوقت الذي أثار إعلان ولاية الجزائر إغلاق المبنى امتعاض شرائح واسعة من الجزائريين خصوصا وأن السلالم أصبحت رمزا للحراك الشعبي نتيجة اتخاذها من قبل المتظاهرين منصة للهتافات وتعليق الشعارات منذ يوم 22 فيفري.
وللإشارة فقد شيد مبنى البريد المركزي ذو الطراز المعماري النيوموريسكي عام 1910 ويعد تحفة معمارية تتميز باستخدام العناصر المعمارية والفنية كالأعمدة والأقواس الشبيهة بأقواس قصور الحكام العثمانيين التي تعلوها قباب ونقوش وزخارف هندسية وفسيفسائية وكتابات عربية.
طابو: الحراك حل لاستئصال النظام من جذوره
أكد منسق حزب الاتحاد الديمقراطي والاجتماعي (معارضة-غير معتمد) أن الحراك الشعبي الذي تعرفه الجزائر منذ 22 فيفري المنصرم لا يعتبر أزمة بل حلا لاستئصال النظام من جذوره .
خلال ندوة متبوعة بنقاش نظمت سهرة الخميس من قبل مجموعة شباب قرية القمة الحمراء ببلدية العجيبة (شرق البويرة) دعا كريم طابو مواطني هذه المنطقة إلى المزيد من التجند قصد تعزيز الحراك .
وأضاف أن الحراك يُمثل أزمة بالنسبة للمنتمين للنظام أما نحن فنعتبره حلا حقيقيا لاستئصال النظام المتورط في فضائح فساد من جذوره .
في خطابه تطرق المتدخل إلى مختلف المراحل التي ميزت الحركة الشعبية التي وصفها ب الثورة السلمية .
ودعا بالمناسبة مختلف فئات الشعب إلى الحفاظ على الطابع السلمي لهذه المظاهرات التي ستفضي في نهاية المطاف إلى تلبية مطالب الشعب سيما بناء جمهورية حقيقية ودولة قانون وتكريس الديمقراطية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.