بلعابد يعتمد تقنية الندوة المرئية قبل بداية كل إختبار في الباكالوريا    إشراك المجتمع المدني يكسّر مفهوم الإدارة التّقليدية المنغلقة    الجيش والداخلية يعلنان حالة الاستنفار القصوى    رسميا..بوزيدي مدربا جديدا لمولودية بجاية    عنابة : درك البوني يحجز 1.5 قنطار من اللحوم الفاسدة    ورشة البحرين فاشلة قبل أن تبدأ والفلسطينيون قادرون على قلب الطاولة    هذه قائمة الدول النووية عبر العالم    أكد عزم المؤسسة العسكرية على مرافقة العدالة..قايد صالح:    محرز يوجه خطابا انهزاميا للجزائريين    خسارة ثانية للمغرب أمام زامبيا استعدادا لكأس إفريقيا    الخضر يغيرون موعد التنقل إلى القاهرة    مظاهرات الغضب المليونية تتواصل بهونغ كونغ    نفايات على جدار مسجد!    الحفاظ الصغار    الجنة تعرف على صفة أهلها في سنّهم وخَلقهم وخُلقهم    بشرى الله للمتقين في الدنيا والآخرة    موسى فقي يدعو لحل توفيقي في الجزائر “تفاديا للوقوع في الفوضى”    توقيف سارق الهاتف النقال للسيدة التي كانت في بث مباشر بالفايسبوك    البرج: الحرائق تتلف مساحات واسعة من غابة بومرقد و محاصيل زراعية    انطلاق فعاليات معرض الجزائر الدولي غدا الثلاثاء    انطلاقة مرعبة للأوروغواي في "كوبا أمريكا"    “سافكس” تنتظر الضوء الأخضر لإعادة بناء قصر المعارض وفقا للمعايير الدولية    مدير محطة معالجة المياه بالعثمانية للنصر    المدينة الجديدة ماسينيسا: توقيف 3 مسبوقين اتهموا بترويج المخدرات    5 غرقى بالشواطئ والمجمعات المائية خلال ال24 ساعة الأخيرة    النيابة العامة لتلمسان تستدعي خليدة تومي والوالي السابق عبد الوهاب نوري    بالصور.. “الفاف” والإتحاد القطري يكرمان النجم صالح عصاد    فيما طرح الفلاحون مشكلة التخزين وتهيئة المسالك الريفية: ارتفاع إنتاج الحبوب بنحو 200 ألف قنطار بتبسة    البرلمان في نجدة حكومة بدوي !!    وزارة الدفاع : توقيف 3 عناصر دعم للجماعات الإرهابية بتيسمسيلت    6 أشهر حبس نافذة ضد رجل الأعمال علي حداد    بلماضي يكشف أسباب مغادرة "ألكسندر دلال"    من إنتاج للمسرح الجهوي‮ ‬لوهران    سيصبح الفيلم الأكثر ربحاً‮ ‬في‮ ‬التاريخ    الجيش الإيراني : في حال قررنا إغلاق مضيق هرمز فسنقوم بذلك بشكل علني    قاضي التحقيق بالمحكمة العليا يأمر بوضع عبد القادر زوخ تحت الرقابة القضائية    بالفيديو.. شاهد أهداف ودية الجزائر ضد مالي    العدالة تمنع اللواء هامل من السفر    «لابد من وضع برنامج استعجالي برغماتي لبناء الجمهورية الثانية»    4 وزارات لمراقبة وتقييم نشاط زراعة الحبوب    خطر الإمارات يقترب جديا من جنوب وشرق الجزائر    نددت بممارسات الإحتلال المغربي    بعد انتهاء مدة الإستئناف المحددة بأسبوع    8,5 مليار دينار تعويضات عن الحوادث في 2018    خلال الموسم الفلاحي‮ ‬الجاري    حج 2019 : آخر أجل لإيداع الملفات الإدارية 20 جوان    يواجهون جملة من العراقيل‮ ‬    بالصور.. عزوزة يشرف على انطلاق فعاليات تكوين وتأهيل أعضاء بعثة الحج    بعض الصدى    ((البنية والدلالة في شعر أدونيس)) للدكتورة راوية يحياوي    زهرة الكيمياء    قطار وهران - تموشنت متوقف منذ ثلاثة أشهر    ربط الناشئة بعمالقة الفن التشكيلي الجزائري    بلجيكي يفوز ببينالي القاهرة الدولي    عصافير في الصندوق… هو أولادك أو ذكرك لله    الدود يغزو بيتي… ظهور ما تكرهين من وليّ أمرك    انطلاق عملية الحجز الإلكتروني لتذاكر السفر    وزارة الصحة تؤكد توفر لاموتريجين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحراك يصل جمعته الرابعة عشر بمسيرات حاشدة لا تراجع
نشر في أخبار اليوم يوم 25 - 05 - 2019


جيش شعب.. خاوة خاوة تدوي في المسيرات
س. إبراهيم
خرجت جموع كبيرة من المواطنين مجددا وهذا للجمعة ال 14 على التوالي في مسيرات سلمية حاشدة بالجزائر العاصمة وعبر مختلف ولايات الوطن لتجديد المطالب الداعية إلى التغيير الجذري ورحيل جميع رموز النظام السابق ورفض الموعد الحالي للانتخابات الرئاسية المقررة يوم 4 جويلية القادم حيث رُفع شعار لا انتخابات قبل رحيل الباءات بقوة في العديد من المسيرات التي أكدت إصرار ملايين الجزائريين على استمرار حراكهم حتى تحقيق مطالبهم كما دوّت عبارة جيش شعب.. خاوة خاوة بين المتظاهرين.
وتوافد المواطنون في ثالث جمعة خلال شهر رمضان نحو ساحات وشوارع العاصمة منذ الصباح مؤكدين من خلال الشعارات واللافتات التي رفعوها تمسكهم بالمطالب المنادية على وجه الخصوص برفض اجراء الانتخابات الرئاسية في الرابع جويلية التي ستنتهي آجال إيداع ملفات الراغبين في الترشح لها على مستوى المجلس الدستوري غدا السبت.
كما طالبوا أيضا برحيل الباءات الثلاثة (بن صالح بدوي بوشارب) وجميع رموز النظام إلى جانب محاسبة الضالعين في قضايا الفساد وتبديد المال العام وكذا إرساء دعائم جمهورية جديدة ترتكز على العدالة والقانون.
وقد تم خلال مسيرات هذه الجمعة تزامنا مع إدراك الحراك الشعبي شهره الثالث غلق ساحة البريد المركزي أمام المتظاهرين.
وإلى جانب ذلك تواصل غلق النفق الجامعي من طرف عناصر الامن على مستوى ساحة موريس أودان تفاديا لأي انزلاقات علاوة على سد المنافذ المؤدية إلى قصر الحكومة على مستوى شارع الدكتور سعدان الامر الذي دفع بالمتظاهرين إلى التجمع بالقرب من محيط البريد المركزي ونهج باستور وشارع حسين عسلة فيما توجهت مجموعات أخرى صوب ساحة الشهداء مرورا بشارعي شي غيفارا وزيغود يوسف.
ومن بين الشعارات الأخرى التي رددها المشاركون في مسيرات هذا الجمعة التي تميزت بحضور نشطاء سياسيين وحقوقيين لا لإجراء الانتخابات الرئاسية في الرابع جويلية من أجل دولة مدنية مثلما حلم بها الشهداء نعم لمحاسبة المتورطين في الفساد نحن شعب واحد ولا يفرقنا احد ناهيك عن شعارات معتادة طبعت الحراك الشعبي منذ بدايته على غرار سلمية سلمية و جيش شعب خاوة خاوة... .
وبالرغم من النقص الملاحظ في عدد المشاركين مقارنة بالأسابيع الماضية فإن المظاهر الاحتفالية لم تغب عن المسيرات الشعبية لاسيما ترديد الاناشيد الوطنية ورفع صور شهداء وأبطال ثورة أول نوفمبر ناهيك عن الحضور اللافت للراية الوطنية وسط المتظاهرين من مختلف الاعمار والفئات تعبيرا عن افتخارهم بتاريخ البلاد وبأمجاده وتمسكهم بالوحدة الوطنية.
الشروع في ترميم سلالم البريد المركزي وسط امتعاض شعبي
شرعت مديرية تهيئة وإعادة هيكلة الأحياء لولاية الجزائر العاصمة في أشغال تهيئة وترميم سلالم مبنى البريد المركزي المعرضة لخطرالإنهيار حيث تجرى الأشغال بمرافقة المهندسين المعماريين لوزارة الثقافة الذين يسهرون على حماية هذا المبنى المصنف كمعلم تاريخي ضمن قائمة الممتلكات الثقافية يأتي ذلك في الوقت الذي أثار إعلان ولاية الجزائر إغلاق المبنى امتعاض شرائح واسعة من الجزائريين خصوصا وأن السلالم أصبحت رمزا للحراك الشعبي نتيجة اتخاذها من قبل المتظاهرين منصة للهتافات وتعليق الشعارات منذ يوم 22 فيفري.
وللإشارة فقد شيد مبنى البريد المركزي ذو الطراز المعماري النيوموريسكي عام 1910 ويعد تحفة معمارية تتميز باستخدام العناصر المعمارية والفنية كالأعمدة والأقواس الشبيهة بأقواس قصور الحكام العثمانيين التي تعلوها قباب ونقوش وزخارف هندسية وفسيفسائية وكتابات عربية.
طابو: الحراك حل لاستئصال النظام من جذوره
أكد منسق حزب الاتحاد الديمقراطي والاجتماعي (معارضة-غير معتمد) أن الحراك الشعبي الذي تعرفه الجزائر منذ 22 فيفري المنصرم لا يعتبر أزمة بل حلا لاستئصال النظام من جذوره .
خلال ندوة متبوعة بنقاش نظمت سهرة الخميس من قبل مجموعة شباب قرية القمة الحمراء ببلدية العجيبة (شرق البويرة) دعا كريم طابو مواطني هذه المنطقة إلى المزيد من التجند قصد تعزيز الحراك .
وأضاف أن الحراك يُمثل أزمة بالنسبة للمنتمين للنظام أما نحن فنعتبره حلا حقيقيا لاستئصال النظام المتورط في فضائح فساد من جذوره .
في خطابه تطرق المتدخل إلى مختلف المراحل التي ميزت الحركة الشعبية التي وصفها ب الثورة السلمية .
ودعا بالمناسبة مختلف فئات الشعب إلى الحفاظ على الطابع السلمي لهذه المظاهرات التي ستفضي في نهاية المطاف إلى تلبية مطالب الشعب سيما بناء جمهورية حقيقية ودولة قانون وتكريس الديمقراطية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.