تعزيز التنمية, محاربة البيروقراطية والاهتمام باحتياجات المواطن في صلب اللقاء    مفارز الجيش توقف تجّار مخدرات ومهاجرين غير شرعيّين    القطار لن يتوقّف...    الجزائر ستساهم بفعالية في حل الأزمة الليبية    أساتذة الابتدائي يرفعون حدة الضغط على الوزير واجعوط    الرئيس تبون يستقبل الولاة بمقر رئاسة الجمهورية    إضراب مفاجئ لمضيفي الطيران بمطار هواري بومدين    أكثر من 40 بالمئة من رحلات الجوية الجزائرية تم إلغاؤها بسبب إضراب المضيفين    وزارة التجارة: استشارات موسعة لتقييم اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي    أرقام مخيفة للتجاوزات في ملف الحليب المدعم    24 قتيلا في هجوم على كنيسة في بوركينا فاسو    بلوزداد تطيح بالنصرية وتوسع الفارق إلى 6 نقاط عن المولودية    تحويل حركة المرور نحو الطريق الوطني رقم 5    والي تيزي وزو: خطاب رئيس الجمهورية يهدف إلى تعزيز دور الجماعات المحلية في التنمية    الصحفي والشاعر عياش يحياوي في ذمّة الله    أسبوع تاريخي بالمتحف الجهوي للمجاهد بالمدية    «كتاب بدلا من تذكرة» في مارس بالعاصمة    تبون يعرب عن ارتياحه لسلامة المرحلين من ووهان الصينية    ارتفاع حصيلة وفيات فيروس كورونا إلى 1770 مع فرض إجراءات وقائية جديدة    تسمم مواطنين في العاصمة بمادة الرصاص    اختيار وهران لاحتضان الطبعة المقبلة من كاس افريقيا للأمم 2020    جماهير نيوكاسل تهاجم نبيل بن طالب بسبب “خطأ قاتل”    "هيئة مسيرات العودة" في غزة تعدل اسمها ليشمل "مواجهة صفقة" القرن    رسالة الأسرى في سجون الاحتلال الصهيونى لوسائل الاعلام والصحافة الجزائرية    آدم وناس والمغربي منير شويعر يزينان التشكيلة المثالية للدوري الفرنسي    تونس: قيس سعيد يهدد بحل البرلمان وانتخابات مبكرة    رابطة العالم الإسلامي : مؤتمر حول مواجهة أفكار التطرّف    «الكاف» تفتح باب الترشيح لاستضافة نهائي رابطة الأبطال والكونفدرالية    ريال مدريد يسعى لضم سترلينغ ودي بروين    9 تخصّصات جديدة بالقطاعات المنتجة    الرئيس تبون يجتمع بالولاة بمقر الرئاسة    الجوية الجزائرية توقف مضيفي الطيران المضربين    مراقبة صارمة في المطارات الجزائرية بسبب كورونا    وفاة رضيع في حريق مسكن ببلدية الأبيض مجاجة في الشلف    توقيف أفراد شبكة سارقي لواحق السيارات بالعاصمة    وضع مدير أملاك الدولة السابق لولاية سكيكدة والحالي لعنابة تحت الرقابة القضائية    بلجود : كل مسؤول مجبر على العمل الجواري والتكفل الأمثل بانشغالات المواطن    دفتر شروط جديد بعد شهرين ... الدولة تتجه نحو الهيمنة على قطاع تركيب السيارات    “الفيفا” تمنح هبة للإتحاد الجزائري لكرة القدم    رزيق: وزارة التجارة تعمل على ضبط وتنظيم الأسواق    الرئيس تبون : استقبلت بكل ارتياح خبر خروج أبنائي سالمين من أي وباء بعد فترة الحجر الصحي    مهمتكم إعادة الثقة التي كسّرها العهد البائد    دعتها لتحمّل مسؤولياتها التاريخية تجاه الشعب الصحراوي    أكدت تمسكها بمهمتها في‮ ‬ليبيا‮ ‬    خلال السنة الماضية بتبسة‮ ‬    فشل المفاوضات السعودية - القطرية    دموع من أجل النبي- صلى الله عليه وسلم    السجن مصير هاتك عرض طفلة بسيدي البشير    شعرية الخطاب السّردي في رواية «أشياء ليست سرّية جدا» لِ«هند أوراس»    فنانو الجزائر في حفل موسيقي بنادي «عيسى مسعودي»    محاولات قتل امرأة لم يقتلها نِزار    أهي المروءة أن تقطع الرحم.. ؟!    استلام 800 مسكن "عدل" قريبا    ستينية تركض لتأمين العلاج لزوجها    الأبقار تفصح عن مشاعرها لبعضها البعض    حكم قول: اللهم إنا لا نسألك رد القضاء…    كم في البلايا من العطايا    لماذا “يفتون الناس”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ممثلو الحكومة مطالبون بتقديم حصيلتهم‮ ‬
المناطق الحدودية أولوية وطنية
نشر في المشوار السياسي يوم 15 - 10 - 2018


‬ أكد ممثلو الحكومة،‮ ‬أول أمس،‮ ‬بالجزائر العاصمة،‮ ‬على الأهمية التي‮ ‬تحظى بها المناطق الحدودية،‮ ‬الممتدة على أزيد من‮ ‬6000‭ ‬كيلومتر تتشاركها الجزائر مع سبعة دول جوار،‮ ‬ضمن إستراتيجياتهم القطاعية‮. ‬هدف سيتعزز أكثر فأكثر بعد قرار رئيس الجمهورية،‮ ‬عبد العزيز بوتفليقة،‮ ‬بإفراد برنامج تنموي‮ ‬خاص بها،‮ ‬كلف الجهاز التنفيذي‮ ‬ببلورته في‮ ‬القريب العاجل‮. ‬وقد تميز اليوم الأول من أشغال الملتقى الوطني‮ ‬حول المناطق الحدودية،‭ ‬المنظم من طرف وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية باستعراض العديد من الوزراء للإستراتيجيات المسطرة من قبل قطاعاتهم لفائدة المناطق الحدودية،‮ ‬بحضور كل المعنيين بهذا الملف،‮ ‬كما تم بالمناسبة الإعلان عن قرار رئيس‮ ‬الجمهورية بتخصيص برنامج تنموي‮ ‬للمناطق الواقعة على الحدود،‮ ‬حيث كلف الحكومة بالسهر على بلورته في‮ ‬القريب العاجل‮. ‬وسيحظى هذا البرنامج بتمويل مزدوج من صندوق تنمية الجنوب وصندوق التضامن والضمان للجماعات المحلية،‮ ‬حسب التوضيحات المقدمة من طرف وزير الداخلية،‮ ‬نور الدين بدوي،‮ ‬الذي‮ ‬دعا الإدارات المركزية والمحلية والمنتخبين والمتعاملين الاقتصاديين إلى التجند من أجل تبليغ‮ ‬هذا البرنامج مقاصده النبيلة وتثمين نتائجه على أرض الواقع،‮ ‬وذلك ضمن رؤية إستراتيجية عكف المجتمعون اليوم على مناقشتها‮. ‬كما ذكر في‮ ‬ذات الصدد بأن قرار الرئيس بوتفليقة استحداث‮ ‬10‮ ‬ولايات منتدبة جنوبية نابع من إيمانه بقدرات هده الولايات المنتدبة لأن تأخذ مصيرها بين أيديها وتتطور مشيرا إلى أن اختيارها لم‮ ‬يكن عبثيا،‮ ‬بل‮ ‬يندرج في‮ ‬إطار إستراتيجية تهيئة الإقليم المسطرة وتنمية المناطق الحدودية‮. ‬وتوقف بدوي‮ ‬عند الأهمية القصوى التي‮ ‬تكتسيها هذه المناطق،‮ ‬خاصة في‮ ‬الوقت‮ ‬الراهن الذي‮ ‬يشهد نزاعات مسلحة أصبحت تنتقل من اقليم إلى آخر،‮ ‬ليؤكد أن‮ ‬الجزائر ليست في‮ ‬منأى عن هذه التحولات وأنها على أبواب أكثر المناطق تضررا‮ ‬منها،‮ ‬الأمر الذي‮ ‬أضفى تحديات مضاعفة لتنمية المناطق الحدودية‮. ‬وانطلاقا من ذلك،‮ ‬أضحى من الضروري،‮ ‬حسب‮ ‬بدوي،‮ ‬تحويل الحدود الجزائرية‭ ‬التي‮ ‬تطرح اليوم رهانات التهريب والممنوعات والنزاعات المسلحة إلى حظائر عمرانية نامية ومتطورة ومراكز اشعاع اقتصادي‮ ‬على جوارنا‭.‬‮ ‬وقد توالت تدخلات مسؤولو القطاعات الحيوية ذات الصلة بتنمية المناطق‮ ‬الحدودية،‮ ‬حيث أعلن وزير التجارة سعيد جلاب عن جملة من التدابير الجديدة التي‮ ‬تهدف إلى ترقية الصادرات في‮ ‬المناطق الحدودية‭ ‬والتي‮ ‬سيكون لها انعكاسات هامة على التنمية في‮ ‬المناطق الحدودية وخلق مناصب الشغل ومضاعفة النشاط التجاري‮ ‬في‮ ‬هذه الفضاءات وتعزيز الاندماج الاقتصادي‮ ‬مع دول الجوار‮. ‬وتشمل هذه الإجراءات إعادة بعث التظاهرات الاقتصادية والمعارض في‮ ‬الولايات الحدودية والتي‮ ‬ستستفيد من دعم مالي‮ ‬من الدولة مع منحها طابعا دوليا من خلال توسيع المشاركة الى دول الجوار ودعوة الدول الإفريقية للمشاركة فيها‮. ‬كما أعلن المسؤول الأول عن قطاع التجارة أيضا عن مراجعة آليات الدعم المالي‮ ‬للصندوق الخاص لترقية الصادرات‭ ‬قصد إضافة النقل ضمن قائمة النشاطات التي‮ ‬تستفيد من هذا الصندوق،‮ ‬مما سيسمح بتعويض مصاريف النقل البري‮ ‬للسلع المصدرة عن طريق الولايات الحدودية‭ ‬وكذا مراجعة النظام التشريعي‮ ‬المنظم لعمليات التجارة بالمقايضة،‮ ‬علاوة على دعم إنشاء قواعد لوجيستية في‮ ‬المناطق الحدودية مما سيسمح ببعث حركية جديدة هذه المناطق‭.‬‮ ‬ومن جهته،‮ ‬كشف وزير الصناعة والمناجم،‮ ‬يوسف‮ ‬يوسفي،‮ ‬عن تخصيص نحو‮ ‬10‮ ‬ملايير دج لتمويل العمليات‮ ‬المتعلقة باكتشاف مناجم جديدة‭ ‬قابلة للاستغلال‮. ‬ففضلا عن دوره في‮ ‬استحداث الثروة والعائدات من العملة الصعبة وتنشيط باقي‮ ‬القطاعات الاقتصادية،‮ ‬سيكون قطاع المناجم،‮ ‬بفضل هذه البرامج،‮ ‬مصدرا لدر الشغل بوجه أخص بالمناطق الحدودية خاصة إذا علمنا أن أغلب المواقع والمكامن‮ ‬المنجمية تقع في‮ ‬المناطق المعزولة والبعيدة لاسيما على مستوى الحدود‮. ‬

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.