بونجاح:"فوز السد ضد العين أهم من أهدافي"    الشلف.. إصابة طفل بجروح في حادث إنحراف دراجته الهوائية بعين أمران        رئيس الجمهورية يدعو كل شخص يحوز معلومات حول الفساد للتقرب إلى السلطات المؤهلة    قال إنه ينتظر رد نادي الأهلي.. والد بلايلي:"يوسف معي في وهران وبعض الإعلاميين المصريين كذابين!"    الفيفا يمنح اللاعبين تحت 21 عاما حق تغيير جنسياتهم الرياضية    الفيفا تُلغي عقوبتها ضد اتحاد العاصمة    عطار يؤكّد أهمية بلوغ نسبة مطابقة 100 % لاتفاق أوبيب +    تحذير… أمطار رعدية غزيرة على 16 ولاية    تنمية مناطق الظل تمر عبر ترقية مواطنيها    وزيرة الثقافة تعلن عن مشروع لإنشاء متحف خاص باللباس التقليدي    توزيع عدد الإصابات حسب الولايات    الرئيس يعزّي عائلة البروفسور الراحل عبد المجيد مرداسي    التحصيل الضريبي يتعدى 80 بالمائة    هل يتنازل الجنرال حفتر؟    بن زيان يوقع منشورا وزاريا    نقص أطباء التوليد «مشكل وطني»    المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية بداية من غد    «بجاية أرض الأنوار».. التاريخ بالصور    عبد المجيد مرداسي يرحل وذكراه خالدة بين الكتب والصحف    بكالوريا: صدور احكام جديدة ضد عدة اشخاص متورطين في عمليات الغش    أرضية ملعب وهران الجديد تستعيد اخضرارها    «القصر سيرة دفتر منسي» للمؤلّف العيشي تتألّق أدبيا        إطلاق أرضية رقمية لمعالجة طلبات تصنيع واستيراد السيارات    اللاّعبون الجدد والجهاز الفني يصلون غدا    نحو وضع أجهزة لقياس السرعة بالمركبات لوقف مجازر الطرقات    من الأفضل تأجيل العودة للتدريبات...    219 إصابة بفيروس كورونا و 5 وفيات خلال ال 24 ساعة الأخيرة    مستشفياتنا عاجزة عن التكفل بالحوامل    الرئيس تبون يعيّن 5 سفراء جدد في أوروبا وإفريقيا    ليبيا: حفتر يقرر استئناف إنتاج وتصدير النفط    روسيا.. دواء جديد لعلاج مرض فيروس كورونا أصبح متاحا في الصيدليات    نواب فرنسيون يغادرون اجتماع البرلمان لوجود طالبة محجبة    مستغانم: إفشال عدة محاولات للهجرة غير الشرعية وتوقيف 21 شخصا    جراد: الدراسات الإستراتيجية دعامة لتحقيق الالتزامات والأهداف المسطرة لبناء الجزائر الجديدة    والي مستغانم يعزي في وفاة 8 أشخاص بينهم أطفال خلال انقلاب قارب "حراقة"            فلسطين: الآلاف يؤدون صلاة الجمعة في الأقصى ويدعون لمناهضة اتفاقيات التطبيع    المسرح الروماني هيبون جاهز لاستقبال الزوار والسياح    الجزائر تعدل بنود مناقصاتها الدولية لشراء القمح        جائزة "سوتيغي أواردز 2020".. الجزائرية "سليمة عبادة" تنافس المصرية "حنان مطاوع"    معهد "ايسماس" يشرع في تكوين 60 منشطًا تلفزيونيًا بداية من أكتوبر الداخل    30 مليون شخص في العالم مهددون بالموت جوعا    أستون فيلا في طريق مفتوح لخطف "بن رحمة" !    "موجز حياة" أول اصدار لي والكتابة حق أصيل لأي إنسان    هدنة لازمة بين أميركا والصين في الحرب التقنية الباردة    متى تنتصر الرفات على السجان؟ "مقابر الأرقام"الصندوق الأسود لجرائم العدو الصهيوني ضد الفلسطينيين والعرب    البيت الأبيض: 5 دول أخرى في الشرق الأوسط وخارجه تدرس التطبيع    وفاة "محمد زيات" بعد عودته من لندن وتحقيق أمنيته بلقاء والدته    شركات التأمين تقدم هبة للصيدلية المركزية للمستشفيات    رائحة الموت لا تغادر أنفي!    المجلس الإسلامي الأعلى ومشعل الشهيد يحتفيان بتوفيق المدني    بالعدل تستقيم الحياة    نعمة القلب الليّن    " كورونا " والعَّرافُ ....    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بحضور رؤساء دول ووفود رسمية عربية ودولية
التوقيع النهائي‮ ‬على وثيقة الإعلان الدستوري‮ ‬بالسودان
نشر في المشوار السياسي يوم 18 - 08 - 2019


وقع المجلس العسكري‮ ‬الانتقالي‮ ‬وقوى‮ ‬الحرية والتغيير‮ ‬،‮ ‬بالعاصمة السودانية الخرطوم،‮ ‬بصفة نهائية،‮ ‬أول أمس،‮ ‬على الإعلان الدستوري‮ ‬بحضور رؤساء دول ووفود رسمية عربية ودولية‮.‬ ووقع نائب رئيس المجلس العسكري،‮ ‬محمد حمدان دقلو،‮ ‬وأحمد الربيع،‮ ‬عن قوى الحرية والتغيير على وثائق المرحلة الانتقالية‮. ‬هذا وحمل حفل التوقيع اسم‮ ‬فرح السودان‮ . ‬ووقعت الأطراف السودانية في‮ ‬4‮ ‬أوت بالأحرف الأولى على الإعلان الدستوري‮ ‬بعد الإجماع عليه‮. ‬واتفق الطرفان على جدول زمني‮ ‬لمرحلة انتقالية من‮ ‬39‮ ‬شهرا‮ ‬يتقاسمان خلالها السلطة وتنتهي‮ ‬بانتخابات حرة‮.‬ ويحدد الإعلان السياسي،‮ ‬الذي‮ ‬تم توقيعه بالأحرف الأولى في‮ ‬17‭ ‬جويلية الماضي،‮ ‬هياكل الفترة الانتقالية وهي‮ ‬المجلس السيادي‮ ‬ومجلس الوزراء والمجلس التشريعي‮ ‬الانتقالي‮. ‬وتنص الوثيقة الدستورية التي‮ ‬تم التوقيع عليها بالأحرف الأولى في‮ ‬4‭ ‬أوت الجاري‭ ‬على صلاحيات هياكل الفترة الانتقالية وصلاحيات شاغلي‮ ‬المناصب الدستورية في‮ ‬الحكومة الانتقالية التي‮ ‬ستستمر لمدة‮ ‬39‮ ‬شهرا‭.‬ وقال المجلس العسكري‮ ‬الانتقالي‮ ‬السوداني،‮ ‬في‮ ‬بيان صحفي،‮ ‬امس‮: ‬سيكون الاحتفال بإبرام وثائق الانتقال للسلطة المدنية في‮ ‬تمام الساعة الواحدة ظهرا بتوقيت الخرطوم،‮ ‬يوم السبت الموافق‮ ‬17‮ ‬أوت بقاعة الصداقة بالخرطوم‮ . ‬وأضاف البيان‮: ‬سيكون الاحتفال بحضور عدد من رؤساء الدول وممثلي‮ ‬المنظمات الدولية والاقليمية والبعثات الدبلوماسية وقادة وزعماء الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني‮ ‬والطوائف الدينية الإسلامية والمسيحية بالبلاد‮ . ‬من جانبه،‮ ‬قال القيادي‮ ‬بقوى إعلان الحرية والتغيير،‮ ‬ساطع الحاج،‮ ‬في‮ ‬تصريح صحفي،‮ ‬إن كافة الترتيبات للاحتفال بتوقيع الوثيقتين الدستورية والسياسية قد اكتملت‮.‬ وأبان أن لجنة عليا مشتركة بين المجلس العسكري‮ ‬وقوى إعلان الحرية والتغيير قد أشرفت على كل الترتيبات،‮ ‬بما في‮ ‬ذلك دعوات دول الجوار للمشاركة في‮ ‬المناسبة‮. ‬وأكد الحاج،‮ ‬أن التوقيع على الوثيقتين‮ ‬يمثل بداية جديدة لمشروع كبير‮ ‬يلبي‮ ‬تطلعات الشعب السوداني‮ ‬بجانب التحول الديمقراطي‮ ‬وتحقيق السلام المستدام وتكوين دولة المواطنة والحقوق ومشاركة كل الشعب السوداني‮ ‬في‮ ‬بناء دولة القانون بأسس جديدة تحترم وتحفظ الحقوق والواجبات‮.‬ واستبقت قوى إعلان الحرية والتغيير التوقيع على الوثيقتين بالتوافق على تسمية الاقتصادي‮ ‬عبد الله حمدو،‮ ‬كرئيسا للوزراء خلال الفترة الانتقالية،‮ ‬في‮ ‬انتظار أن تعلن الحرية والتغيير أسماء مرشحيها الخمسة للمجلس السيادي‮. ‬ورغم التفاهمات الأخيرة بين الحرية والتغيير والجبهة الثورية التي‮ ‬تضم مجموعات مسلحة بدارفور والنيل الازرق،‮ ‬الا أن الجبهة الثورية أعلنت مقاطعتها مراسم التوقيع على الوثيقتين‮.‬ وقال الناطق باسم الجبهة الثورية،‮ ‬محمد زكريا،‮ ‬في‮ ‬تصريح صحفي‮: ‬لم تتم إفادتنا حتى الآن بإدراج رؤيتنا كاملة في‮ ‬الوثيقة الدستورية،‮ ‬ولذلك فان الاحتفال والتعيينات لا تعنينا‮ . ‬لكن الحركة الشعبية،‮ ‬قطاع الشمال برئاسة مالك عقار،‮ ‬وهي‮ ‬إحدى الحركات المسلحة المكونة للجبهة الثورية،‮ ‬اتخذت موقفا مغايرا بإعلان مشاركتها في‮ ‬مراسم توقيع الوثيقتين‮. ‬ودعا نائب رئيس الحركة الشعبية،‮ ‬ياسر عرمان،‮ ‬قادة وأعضاء الحركة الشعبية إلى المشاركة في‮ ‬الاحتفال بتوقيع الاتفاق على الإعلان الدستوري‮ ‬والعمل ضمن هياكل وأجهزة قوى الحرية والتغيير ولجانها،‮ ‬بما في‮ ‬ذلك لجان الاحتفالات‮.‬ وقال عرمان في‮ ‬بيان صحفي‮: ‬‭ ‬إن الحركة الشعبية حريصة على ترسيخ وحدة قوى الحرية والتغيير وعدم السماح لدق اسفين بينها وبين الجبهة الثورية وحركات الكفاح المسلح وانجاح مهام الفترة الانتقالية‮ . ‬ومن المقرر تعيين المجلس السيادي‮ ‬اليوم،‮ ‬على أن‮ ‬يؤدى أعضاء المجلس السيادي‮ ‬اليمين الدستورية‮ ‬غداً،‮ ‬وهو ما‮ ‬يعني‮ ‬حل المجلس العسكري‮ ‬الانتقالي‮ ‬تلقائيا،‮ ‬وفقا لنص الإعلان الدستوري‮.‬ وسيتم تعيين رئيس الوزراء في‮ ‬20‭ ‬أوت الجاري،‮ ‬على أن‮ ‬يؤدي‮ ‬اليمين الدستورية في‮ ‬21‮ ‬أوت‭.‬‮ ‬وتقرر إعلان أسماء أعضاء مجلس الوزراء في‮ ‬28‮ ‬أوت الجاري،‮ ‬على أن‮ ‬يتم اعتمادهم من قبل المجلس السيادي‮ ‬في‮ ‬30‮ ‬أوت،‮ ‬وثم‮ ‬يؤدي‮ ‬أعضاء مجلس الوزراء اليمين الدستورية في‮ ‬31‮ ‬أوت،‮ ‬على أن تعقد الحكومة الجديدة أول اجتماع لها مباشرة بعد أداء اليمين الدستورية‮. ‬وتقرر أن‮ ‬ينعقد أول اجتماع مشترك بين المجلسين السيادي‮ ‬والوزراء في‮ ‬الفاتح من سبتمبر المقبل‮.‬ ويتكون المجلس السيادي‮ ‬من‮ ‬11‮ ‬عضوا،‮ ‬منهم‮ ‬5‮ ‬عسكريين و5‮ ‬مدنيين من قوى الحرية والتغيير،‮ ‬وشخصية قومية مدنية‮ ‬يختارها الطرفان بالتوافق‮. ‬ويتكون مجلس الوزراء من‮ ‬20‮ ‬وزيرا ترشحهم قوى الحرية والتغيير،‮ ‬عدا وزيري‮ ‬الداخلية والدفاع اللذين‮ ‬يختارهما الأعضاء من العسكريين في‮ ‬المجلس‮ ‬السيادي‮.‬ ‭ ‬

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.