علي ذراع: من حق وسائل الإعلام كشف الأخطاء دون اتهامات    بن زيمة يفاجئ إشبيلية ويضع الريال في الصدارة    المجلس الشعبي الوطني يعقد جلسة الأربعاء القادم    لوكال يستقبل سفير روسيا    الجزائر ضيف شرف معرض «وورد فود موسكو 2019»    كشف مخبأين للأسلحة قرب الشريط الحدودي لأدرار وتمنراست    إيداع عون الشرطة الحبس المؤقت    اعتقالات واعتداءات على أصحاب السترات الصفراء في تولوز الفرنسية    الدرك الوطني بعنابة يضع حدا لنشاط حاملي الأسلحة البيضاء    القروي من سجنه متفائل بالفوز برئاسة تونس    تشكيل لجنة تحقيق مستقلة في الانتهاكات بحق المحتجين    نيجيريا تشدد على حمل بطاقات الهوية في شمال شرق البلاد    وزير التعليم العالي : "الحكومة ستدرس كل انشغالات الأساتذة الجامعيين"    شبيبة الساورة ومولودية الجزائر لتحقيق نتيجة ايجابية في ذهاب الكأس العربية    ليفربول يواصل إنتصاراته ويفوز خارج ملعبه على تشيلسي    يوسف رقيقي ينهي المنافسة كأحسن درّاج في السّرعة النّهائية    رونالدو يكرّر رقما مميّزا    «أونساج» و«كناك» تندوف تشرعان في استقبال الطلبات    محاكمة توفيق، طرطاق، السعيد وحنون بالمحكمة العسكرية اليوم    تأجيل محاكمة كمال شيخي المدعو "البوشي" إلى 6 أكتوبر    انخراط فعاليات المجتمع المدني في الحملة    «كناس» باتنة تحسس الطلبة الجامعيين    عطال يلهب صراع الجهة اليسرى من هجوم الخضر    تعرض 121 شخصا لتسمم غذائي بوهران من بينهم 23 طفلا    المنتخب المحلي بوجه هزيل وباتيلي يسير لإقصاء ثان مرير    170منصب مالي جديد لقطاع الصحة بعين تموشنت    مصر.. التحقيق بقضايا فساد في مؤسسة رئاسة الجمهورية    تراجع فاتورة واردات الجزائر من الحبوب في 2019    تجديد العقود الغازية ذات المدى الطويل لسوناطراك قريبا    وزير المالية : “2020 لن تكون سنة شاقة على المواطنين”    3 أشهر أمام الجزائر للرد على الطلب الفرنسي بشراء أسهم “أناداركو” في بلادنا    عين تموشنت: إفشال مخطط للإبحار السري و توقيف 3 مرشحين للهجرة غير الشرعية    الحكومة عازمة على ترقية ولايات الجنوب والهضاب العليا لتقليص الهوة التنموية    "هذه العوامل ساهمت في خروج المصريين ضد السيسي"    26 مرشحا سحبوا إستمارات الترشح    بن ناصر يسبب المشاكل ل جيامباولو وزطشي يحل ب ميلانو    باتنة تحتضن ملتقى دولي لإبراز المخاطر المحيطة بالطفل في البيئة الرقمية    من بناء السلطة إلى بناء الدولة    إجراءات لتعميم تدريس «الأمازيغية» في الجامعات ومراكز التكوين المهني    رفع أجر الممارسين الطبيين الأخصائيين بولايات الجنوب إلى مرتين ونصف مقارنة بالشمال    أبواب مفتوحة على الضمان الاجتماعي لفائدة طلبة جامعة زيان عاشور بالجلفة    رجل يقتحم مسجدا بسيارته في فرنسا (فيديو)    المتعلقة بنظام تسيير الجودة، " كاكوبات" يتحصل على    بدوي: قررنا التخلي نهائيا عن التمويل غير التقليدي    مسرحية «حنين» تفتتح نشاط قاعة العروض الكبرى بقسنطينة    «الطَلْبَة» مهنة دون شرط السن    رؤوس "الأفلان" في الحبس، فهل تترجّل الجبهة نحو المتحف ؟    سنة حبسا لسمسار احتال على ضحيته وسلب أموالها ببئر الجير    12 شاعرا و 15 مطربا في الأغنية البدوية ضمن الطبعة السابعة    إطلاق مشروع القراءة التفاعلية في موسمه الجديد    الروايات الجزائرية هي الأقل تواجدا في عالم النت    الطبعة الأولى للأيام الوطنية لدمى العرائس    إطلاق مسابقة "iRead Awards" في دورته الجديدة    المخيال، يعبث بالمخلص    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بحضور رؤساء دول ووفود رسمية عربية ودولية
التوقيع النهائي‮ ‬على وثيقة الإعلان الدستوري‮ ‬بالسودان
نشر في المشوار السياسي يوم 18 - 08 - 2019


وقع المجلس العسكري‮ ‬الانتقالي‮ ‬وقوى‮ ‬الحرية والتغيير‮ ‬،‮ ‬بالعاصمة السودانية الخرطوم،‮ ‬بصفة نهائية،‮ ‬أول أمس،‮ ‬على الإعلان الدستوري‮ ‬بحضور رؤساء دول ووفود رسمية عربية ودولية‮.‬ ووقع نائب رئيس المجلس العسكري،‮ ‬محمد حمدان دقلو،‮ ‬وأحمد الربيع،‮ ‬عن قوى الحرية والتغيير على وثائق المرحلة الانتقالية‮. ‬هذا وحمل حفل التوقيع اسم‮ ‬فرح السودان‮ . ‬ووقعت الأطراف السودانية في‮ ‬4‮ ‬أوت بالأحرف الأولى على الإعلان الدستوري‮ ‬بعد الإجماع عليه‮. ‬واتفق الطرفان على جدول زمني‮ ‬لمرحلة انتقالية من‮ ‬39‮ ‬شهرا‮ ‬يتقاسمان خلالها السلطة وتنتهي‮ ‬بانتخابات حرة‮.‬ ويحدد الإعلان السياسي،‮ ‬الذي‮ ‬تم توقيعه بالأحرف الأولى في‮ ‬17‭ ‬جويلية الماضي،‮ ‬هياكل الفترة الانتقالية وهي‮ ‬المجلس السيادي‮ ‬ومجلس الوزراء والمجلس التشريعي‮ ‬الانتقالي‮. ‬وتنص الوثيقة الدستورية التي‮ ‬تم التوقيع عليها بالأحرف الأولى في‮ ‬4‭ ‬أوت الجاري‭ ‬على صلاحيات هياكل الفترة الانتقالية وصلاحيات شاغلي‮ ‬المناصب الدستورية في‮ ‬الحكومة الانتقالية التي‮ ‬ستستمر لمدة‮ ‬39‮ ‬شهرا‭.‬ وقال المجلس العسكري‮ ‬الانتقالي‮ ‬السوداني،‮ ‬في‮ ‬بيان صحفي،‮ ‬امس‮: ‬سيكون الاحتفال بإبرام وثائق الانتقال للسلطة المدنية في‮ ‬تمام الساعة الواحدة ظهرا بتوقيت الخرطوم،‮ ‬يوم السبت الموافق‮ ‬17‮ ‬أوت بقاعة الصداقة بالخرطوم‮ . ‬وأضاف البيان‮: ‬سيكون الاحتفال بحضور عدد من رؤساء الدول وممثلي‮ ‬المنظمات الدولية والاقليمية والبعثات الدبلوماسية وقادة وزعماء الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني‮ ‬والطوائف الدينية الإسلامية والمسيحية بالبلاد‮ . ‬من جانبه،‮ ‬قال القيادي‮ ‬بقوى إعلان الحرية والتغيير،‮ ‬ساطع الحاج،‮ ‬في‮ ‬تصريح صحفي،‮ ‬إن كافة الترتيبات للاحتفال بتوقيع الوثيقتين الدستورية والسياسية قد اكتملت‮.‬ وأبان أن لجنة عليا مشتركة بين المجلس العسكري‮ ‬وقوى إعلان الحرية والتغيير قد أشرفت على كل الترتيبات،‮ ‬بما في‮ ‬ذلك دعوات دول الجوار للمشاركة في‮ ‬المناسبة‮. ‬وأكد الحاج،‮ ‬أن التوقيع على الوثيقتين‮ ‬يمثل بداية جديدة لمشروع كبير‮ ‬يلبي‮ ‬تطلعات الشعب السوداني‮ ‬بجانب التحول الديمقراطي‮ ‬وتحقيق السلام المستدام وتكوين دولة المواطنة والحقوق ومشاركة كل الشعب السوداني‮ ‬في‮ ‬بناء دولة القانون بأسس جديدة تحترم وتحفظ الحقوق والواجبات‮.‬ واستبقت قوى إعلان الحرية والتغيير التوقيع على الوثيقتين بالتوافق على تسمية الاقتصادي‮ ‬عبد الله حمدو،‮ ‬كرئيسا للوزراء خلال الفترة الانتقالية،‮ ‬في‮ ‬انتظار أن تعلن الحرية والتغيير أسماء مرشحيها الخمسة للمجلس السيادي‮. ‬ورغم التفاهمات الأخيرة بين الحرية والتغيير والجبهة الثورية التي‮ ‬تضم مجموعات مسلحة بدارفور والنيل الازرق،‮ ‬الا أن الجبهة الثورية أعلنت مقاطعتها مراسم التوقيع على الوثيقتين‮.‬ وقال الناطق باسم الجبهة الثورية،‮ ‬محمد زكريا،‮ ‬في‮ ‬تصريح صحفي‮: ‬لم تتم إفادتنا حتى الآن بإدراج رؤيتنا كاملة في‮ ‬الوثيقة الدستورية،‮ ‬ولذلك فان الاحتفال والتعيينات لا تعنينا‮ . ‬لكن الحركة الشعبية،‮ ‬قطاع الشمال برئاسة مالك عقار،‮ ‬وهي‮ ‬إحدى الحركات المسلحة المكونة للجبهة الثورية،‮ ‬اتخذت موقفا مغايرا بإعلان مشاركتها في‮ ‬مراسم توقيع الوثيقتين‮. ‬ودعا نائب رئيس الحركة الشعبية،‮ ‬ياسر عرمان،‮ ‬قادة وأعضاء الحركة الشعبية إلى المشاركة في‮ ‬الاحتفال بتوقيع الاتفاق على الإعلان الدستوري‮ ‬والعمل ضمن هياكل وأجهزة قوى الحرية والتغيير ولجانها،‮ ‬بما في‮ ‬ذلك لجان الاحتفالات‮.‬ وقال عرمان في‮ ‬بيان صحفي‮: ‬‭ ‬إن الحركة الشعبية حريصة على ترسيخ وحدة قوى الحرية والتغيير وعدم السماح لدق اسفين بينها وبين الجبهة الثورية وحركات الكفاح المسلح وانجاح مهام الفترة الانتقالية‮ . ‬ومن المقرر تعيين المجلس السيادي‮ ‬اليوم،‮ ‬على أن‮ ‬يؤدى أعضاء المجلس السيادي‮ ‬اليمين الدستورية‮ ‬غداً،‮ ‬وهو ما‮ ‬يعني‮ ‬حل المجلس العسكري‮ ‬الانتقالي‮ ‬تلقائيا،‮ ‬وفقا لنص الإعلان الدستوري‮.‬ وسيتم تعيين رئيس الوزراء في‮ ‬20‭ ‬أوت الجاري،‮ ‬على أن‮ ‬يؤدي‮ ‬اليمين الدستورية في‮ ‬21‮ ‬أوت‭.‬‮ ‬وتقرر إعلان أسماء أعضاء مجلس الوزراء في‮ ‬28‮ ‬أوت الجاري،‮ ‬على أن‮ ‬يتم اعتمادهم من قبل المجلس السيادي‮ ‬في‮ ‬30‮ ‬أوت،‮ ‬وثم‮ ‬يؤدي‮ ‬أعضاء مجلس الوزراء اليمين الدستورية في‮ ‬31‮ ‬أوت،‮ ‬على أن تعقد الحكومة الجديدة أول اجتماع لها مباشرة بعد أداء اليمين الدستورية‮. ‬وتقرر أن‮ ‬ينعقد أول اجتماع مشترك بين المجلسين السيادي‮ ‬والوزراء في‮ ‬الفاتح من سبتمبر المقبل‮.‬ ويتكون المجلس السيادي‮ ‬من‮ ‬11‮ ‬عضوا،‮ ‬منهم‮ ‬5‮ ‬عسكريين و5‮ ‬مدنيين من قوى الحرية والتغيير،‮ ‬وشخصية قومية مدنية‮ ‬يختارها الطرفان بالتوافق‮. ‬ويتكون مجلس الوزراء من‮ ‬20‮ ‬وزيرا ترشحهم قوى الحرية والتغيير،‮ ‬عدا وزيري‮ ‬الداخلية والدفاع اللذين‮ ‬يختارهما الأعضاء من العسكريين في‮ ‬المجلس‮ ‬السيادي‮.‬ ‭ ‬

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.