السيادة والأمن والتنمية مبادئ الدبلوماسية    بوابة إلكترونية لتسجيل 25 ألف خبير جزائري متواجدين في الخارج    انتقال الصحافة المكتوبة إلى الرقمنة أصبح ضرورة حتمية    استبيان الكتروني ل «كناس» لفائدة أرباب المؤسسات    نفوق 4500 كتكوت في حريق بعين الفوارة    لفائدة سكان مناطق الظل بوهران    تجاه تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية    لجنة الفتوى تنظر في رأي فقهي حول صلاة الجماعة في إطار الالتزام بقواعد الوقاية    تجسيدا لقرار اجبارية ارتداء الكمامات في الاماكن العامة    فيما تبحث الأوبك تمديد خفض الإنتاج    الشروع في بث نماذج لحلول الامتحانات عن بعد    ترامب يفر الى مخبأ سري؟    تبنى أبشع أنواع العمل الإجرامي غداة الاستقلال    ماذا تعرف عن الملجأ السري الذي اختبأ فيه ترامب ؟    الرئيس تبون لا علاقة تنظيمية له بأي حزب سياسي    اعتبره مرحلة أساسية في الإصلاح السياسي..مقري:    أعلنت عن إطلاق مسابقة دولية للطفل..شرفي:    بطلب من هيئة دفاع المتهم    ذكراها ستبقى خالدة بوسام عشير    بن دودة تفي بوعدها ل بنيبن    راوية يعرض تفاصيله على اللجنة الاقتصادية    الطوابير لاتفارق مكاتب البريد؟    فيما تماثلت 146 حالة للشفاء    مسودة مشروع الدستور تكرس حرية المعتقد وممارسة العبادات    إعادة بعث المشاريع التنموية المتوقفة    مخازن لاستقبال 820 ألف قنطار من الحبوب    تسجيل 10 آلاف مشترك هذا الموسم    الأحكام الجديدة المتعلقة بالأخبار المغلوطة والإشاعات    المغرب يرى الجزائر ك"تهديد استراتيجي دائم"    ضباط مغربيون حاولوا توريط جبهة البوليزاريو في عمليات إرهابية    تقليص العقوبة على حصة "انصحوني" لقناة "النهار"    طريق العبور إلى الحداثة المسرحية    ملتقى دولي افتراضي حول المجتمع والجائحة    إيداع مدير الوكالة العقارية الحبس    الإيقاع ب14 متورطا في شبكة مخدرات    "جازي" تحتفل باليوم الدولي للوالدين    التجار يطالبون باستئناف النشاط    انقطاعات متكررة و تبريرات واهية    السكان يطالبون بتعقيم الإسطبلات    « الوزارة خطت خطوة عملاقة للقضاء على التلاعب في المباريات»    لعزيزي يريد بن عمارة في مولودية العاصمة    الاقتصاد تحت صدمة الركود العالمي والأزمة الصحية    أول وثيقة قانونية باللغة الأمازيغية    تكريم 80 طفلا مريضا وعائلة المهرج «زينو» وسط أجواء بهيجة    حروفك ماء    اعتقني أيها الليل بفرشاة بيضاء    عودة المنافسة بعد رفع الحجر الصحي    "الفيفا" تطالب ب9 آلاف أورو    30 مليار سنتيم لتسيير المرحلة    سعداوي يتمسك بأقواله و حلفاية ينتظر نتائج التحقيق    شبان سريع غليزان يمارسون مهن حرة لسد حاجياتهم    منحة 5 آلاف دج تعيد الطوابير إلى مقرات البلديات    مغادرة آخر متعافين من كورونا مصلحة «كوفيد 19»    مستشار وزير الإتصال: هذه “عقدة” نظام المخزن تجاه الجزائر    تنصيب مصطفى حميسي على رأس يومية الشعب    فضل الصدقات    علاج مشكلة الفراغ    إعادة فتح المسجد النبوي (صور)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحراقة لا يزالون في تعداد المفقودين منذ 2012
نشر في النصر يوم 07 - 02 - 2018

إدانة منظمي رحلة الموت إلى إيطاليا ب 15 سنة سجنا
قضت أمس محكمة الجنايات بمجلس قضاء سكيكدة بإدانة كل من (ق. ز) الذي ينحدر من عنابة و(ر. م) من عزابة ب 15 سنة سجنا على خلفية متابعتهما بجناية تهريب المهاجرين "أكثر من شخص"، بينما التمس النائب العام تسليط عقوبة 20 سنة.
حيثيات القضية تعود إلى 22 سبتمبر2012، عندما تقدم إلى مصالح الدرك الوطني ببلدية المرسى 4 من المواطنين من أجل تقديم شكوى ضد 5 أشخاص بينهم المتهمين (ق. ز) و(ر. م) لتورطهما في تهريب أبنائهم عن طريق الهجرة غير الشرعية باتجاه سواحل ايطاليا وتعريضهم للخطر، بعد أن وجهوا شكوكهم للمتهم (ر. م) الذي قام ببيع قاربه الخشبي المستعمل في الرحلة نحو ايطاليا لأبنائهم ال 5 الذين التقوا بشاطئ المرسى وامتطوا رفقة 12 شابا من مدينة عنابة وتوجهوا إلى شاطئ كاف فاطمة ومن هناك انطلقوا نحو السواحل الايطالية.
تحريات الضبطية القضائية كشفت بأن المتهم (ر. م) أجرى 23 اتصالا بالمتهم الثاني (ق. ز) وأجرى 8 مكالمات مع المسمى (ح. ع) و36 مكالمة هاتفية مع المهاجرين غير الشرعيين المفقودين.
أثناء المحاكمة اعترف المتهم (ق. ز) بالجرم المنسوب إليه وصرح بأنه كان ضمن «حراقة» يقدر عددهم 23 شخصا تجمعوا بشاطيء كاف فاطمة ببلدية بن عزوز وانتظروا إحضار المتهم الثاني (ر. م) لقارب الصيد الخاص بالهجرة ولما انطلقوا في الرحلة تبين لهم بأن طاقة استيعاب القارب لا تسع ل 23 حراقا، فقرر البعض منه التراجع عن الفكرة ، مؤكدا بأن (ر. م) هو المنظم الرئيسي للهجرة بصفته صاحب القارب الذي عثر عليه في عرض البحر وقام بتصليحه وتجهيزه ب 3 ملايين سنتيم.
أما المتهم (ر. م) فقد أنكر التهمة المنسوبة إليه لكنه اعترف بنقله لقارب الصيد المستعمل في الرحلة من شاطئ سيدي عكاشة بالمرسى وكان يعلم بأن محرك القارب اشتراه شبان من عنابة وهم من تكفلوا بإحضاره، نافيا علاقته بالشبان الذين هاجروا إلى السواحل الايطالية.
من جهتها صرحت الأطراف المدنية (أولياء الحراقة) بإقدام المتهم (ق. ز) بمشاركة رفقة المتهم الثاني(ر. م) على نقل أبنائهم رفقة 17 شخصا من المرسى باتجاه السواحل الايطالية، وأنه لم تظهر عنهم أي أخبار إلى أن تم العثور على جثتين ينحدر أصحابها من مدينة المرسى على متن القارب الذي استعمل في الرحلة وعثروا أيضا على هواتف نقالة وملابس بعضها تخص أبنائهم المفقودين، ونفس الشيء ذهب إليه الشهود بينهم أهل المفقودين، من خلال تأكيدهم بأن المتهمين (ق. ز) و(ر. م) هما من قاما بتنظيم الرحلة إلى السواحل الايطالية ومنذ ذلك الوقت لم تظهر أي معلومات عن أبنائهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.