الخطة الوطنية للإنعاش الإقتصادي والإجتماعي في أجندة جلسة عمل    «الدولة متمسكة بإعادة كل رفات الشهداء المنفيين»    الرئيس تبون يتلقى تهاني الملوك ورؤساء الدول    تعهد بإجلاء مخلوفي و رياضيين آخرين عالقين في الخارج    حريق مهول يأتي على 12 هكتارا من الغطاء الغابي    بمقبرة العالية بالجزائر العاصمة    الجزائر تملك هامشا للمناورة دون اللجوء للاستدانة الخارجية    الشروع في محاكمة رجل الأعمال محيي الدين طحكوت    الألعاب المتوسطية وهران-2022    الدورة ال 43 لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب    تدمير قنبلة تقليدية الصنع بتيزي وزو    المطلوب مخطط وقائي ناجع    منع لمس الكعبة والحجر الأسود    على غرار توقيف النقل    استمرار الخلافات التقنية يؤجل التوصل إلى اتفاق نهائي    استهداف قاعدة "الوطية" الجوية.. هل يغيّر معالم الحرب في ليبيا؟    الفريق شنقريحة يشرف على حفل عيد الاستقلال    نوهت باستعادة رفات رموز المقاومة    وزير الصناعة يكشف:    بفعل شح الإمدادات    خلال الفصل الأول للسنة الجارية    نهاية الكوشمار    هل يعلم وزير الطاقة؟    شملت مختلف الصيغ بولايات الوطن    وفاة مؤلف موسيقى فيلم معركة الجزائر    كاتب جزائري ينال الجائزة الاولى بقطر    المعدات المحجوزة في الموانئ تمثل خسارة للاقتصاد الوطني    كورونا يُفرمل الصناعة الوطنية    السودان: إقالة رئيس الشرطة عقب احتجاجات كبيرة    للجزائر هامش مناورة دون اللّجوء إلى الاستدانة الخارجية    « عندما تكلمت عن الفساد في المولودية تحولت إلى متّهم واستئناف البطولة قرار ارتجالي»    أحياء جديدة بمشاكل قديمة    مكتتبو "عدل" يغلقون المديرية الجهوية    تأجيل وليس إلغاء    معركة استرجاع الذاكرة الوطنية    طبعة موشحة بألوان العلم الوطني للسجل الذهبي لشهداء ولاية باتنة    «ماوية التنوخية»... معركة الأنثى الجادة و الشاقة !    منصة إ.طبيب: أزيد من 2.600 استشارة طبية عن بعد منذ نهاية مارس    الرئيس الراحل المجاهد الثوري المضحي بمشواره الكروي    لا كمامات و لا تباعد بشوارع مستغانم    « المصابون أقل من 50 سنة يخضعون للعلاج و الحجر في المنزل»    الإنتاج وفير ووزارة الفلاحة مكلفة بتنظيم الأسواق    قسنطينة تستذكر جرائم المستعمر    خطاب غاضب لترامب في عيد الاستقلال    استكتاب حكام الجزائر عبر العصور    الكوميدي زارع الفكاهة    تأجيل الطبعة 17 إلى 2021    إقبال واسع على المسابح المطاطية كبديل للشواطئ    اجتماع حاسم لزطشي بالوزير    انقلاب على ملال وتحضير ياريشان لأخذ مكانه    المدرب حجار مرشح لخلافة سليماني    بعوضة النمر تغزو 14 بلدية بتيزي وزو    منع لمس الكعبة وتقبيل الحجر الأسود.. السعودية تضع ضوابط صارمة للحج    «غوغل» يحتفل بعيد استقلال الجزائر    قصيدة" «ذكرى الشهيد"    بشارة الرسول عن ثواب الصلاة في المساجد    نماذج تربية أبناء الصحابة عبد الله بن الزبير    اللهم بفضلك يا كريم يا غفار أدخلنا الجنة دار القرار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البطولة الجهوية: جولة التعادلات تبقي دار لقمان على حالها
نشر في النصر يوم 04 - 02 - 2019

رابطة قسنطينة
كرست الجولة الثامنة عشرة لبطولة الجهوي الأول لرابطة قسنطينة، الوضع القائم على مستوى قمة هرم الترتيب، على اعتبار أن هذه المحطة عرفت انتهاء أغلب مبارياتها دون فائز، ونتيجة التعادل كانت حصاد كل الفرق، التي تشكل كوكبة الصدارة.
من هذا المنطلق، فقد حافظ شباب الميلية على مركزه الريادي، وعلى الفارق الذي يفصله عن أقرب الملاحقين، عقب عودته بنقطة ثمينة من رمضان جمال، أين أخفق «الفرسان الحمر» عن قطف «الورد» من حدائق «روسيكادا»، لكن هذه النقطة مكنتهم من مواصلة قيادة القافلة، بهامش مناورة مريح نسبيا.
إلى ذلك، فقد عادت جمعية عين كرشة بنقطة واحدة من السفرية، التي قادتها إلى إقليم ولاية سكيكدة، حيث فرضت التعادل على شريكها في مركز الوصافة جيل منزل الأبطال، ليهدر بذلك كل فريق فرصة تقليص الفارق عن الرائد، في الوقت الذي كان فيه شباب الطاهير، أحد أكبر الخاسرين في هذه المحطة، سيما وأنه سجل تعادلا مفاجئا في عقر الديار، مع حامل الفانوس الأحمر نجم عين ولمان، حاله حال اتحاد تالة إيفاسن، الذي أهدر فرصة اعتلاء برج المراقبة، بعدما خسر نقطتين ثمينتين، بتعادله مع الضيف جيل رجاص.
وبنفس الريتم، سار اتحاد الفوبور في هذه المحطة، إذ عاد بالتعادل من سكيكدة، أين اقتسم الزاد مع شباب حمادي كرومة، لتكون الفرق التي تحتل المراتب السبعة الأولى قد خرجت بنفس الحصاد في هذه الجولة، مع استفادة الرائد شباب الميلية من هذه الإفرازات.
أما على مستوى المؤخرة، فإن نجم عين ولمان مازال يحمل الفانوس الأحمر، لكن النقطة التي عادت بها من الطاهير، تعد بمثابة جرعة أوكسجين، خاصة وأنها تزامنت مع سقوط سريع الحروش بملعبه، حيث انهزم أمام ترجي تاجنانت، في حين عاد ممرات سكيكدة إلى منطقة الجاذبية، عقب عودته بأياد فارغة من بوقاعة، ليكون وفاق عباس أحد المستفيدين من هذه المحطة، بفوزه على نجم بني ولبان، مما أبعد «الواك» بنسبة كبيرة عن دائرة الخطر، شأنه شأن ترجي تاجنانت، الذي تذوق نشوة الانتصار خارج الديار لأول مرة منذ بداية المشوار.
ص / فرطاس
رابطة عنابة: أولمبي الطارف يعمق الفارق
صبّت مخلفات جولة افتتاح مرحلة الإياب في رصيد أولمبي الطارف، الذي عمق الفارق الذي يفصله عن أقرب الملاحقين إلى ثلاث نقاط، بفضل الانتصار العريض الذي حققه على حساب الضيف شباب هيليوبوليس برباعية نظيفة، مقابل اكتفاء الوصيف شباب هواري بومدين، بالتعادل في «الديربي» المثير الذي جمعه بالجار اتحاد حمام دباغ، ليخسر أبناء «الهواري» نقطتين ثمينتين في حسابات الصعود، ويؤكدون على هشاشتهم في «ديربيات» ولاية قالمة.
وفي سياق متصل، فقد واصلت مولودية برحال الزحف، بخطوات ثابتة نحو قمة الهرم، فكان الانتصار العريض الذي عادت به من الونزة، كافيا لتنصيبها في مركز الوصافة، بعقد شراكة مع شباب هواري بومدين، ولو أن المعالم الأولية للمنعرج الحاسم في سباق الصعود أخذت في الارتسام، بعد انفصال «ترويكا» الصدارة نسبيا عن باقي الكوكبة، رغم أن الثلاثي القالمي نجم بوشقوف، شباب وادي الزناتي وأولمبي بومهرة مازال يتمسك ببصيص من أمل، في القدرة على خطف التذكرة المؤدية إلى منصة التتويج، وكذلك الحال بالنسبة لفرفوس بئر العاتر، العائد بنقطة من سوق أهراس.
على صعيد آخر، فقد جسدت هذه الجولة عجز بعض الفرق عن مسايرة الركب، في صورة جيل سيدي سالم، الذي يبقى بمثابة الحارس الأمين للقافلة من الخلف، من دون النجاح في إحراز أي فوز منذ بداية الموسم، ولو أن أوضاع أولمبي قلعة بوصبع ازدادت تأزما، عقب الانهيار داخل الديار بالقوة الرابعة، شأنه شأن أولمبي الونزة الذي دخل منطقة الخطر بانهزامه الثقيل في ملعبه، في الوقت الذي استفاق فيه اتحاد بوخضرة، ومرّ إلى السرعة الخامسة أمام نجم العقلة.
ص / فرطاس
رابطة باتنة: نجم تازقاغت يأفل بواحات طولقة
حملت الجولة الأولى من النصف الثاني للبطولة أول هزيمة لنجم تازقاغت، والذي أفل في واحات طولقة، حيث انقاد إلى الخسارة على يد الاتحاد المحلي، الأمر الذي أدى إلى خلط الأوراق على مستوى قمة الهرم، باتساع قائمة الطامحين للتنافس على تأشيرة الصعود، بالنظر إلى الفارق الذي يفصل الرائد عن صاحب الصف السادس.
تجرع نجم تازقاغت مرارة الهزيمة، لم يكن كافيا لتجريده من عرش الصدارة، لكنه خدم مصلحة مولودية المسيلة، التي ضربت عصفورين بحجر واحد، بخروجها من قمة الجولة بنقاط ثمينة عادت بها من بريكة، حيث تجاوزت عقبة المولودية المحلية، والتي أهدرت بالمناسبة، فرصة ثمينة للتواجد في الريادة.
من جهة أخرى، فقد واصل شباب الحمادية تسلق هرم الترتيب بخطوات ثابتة، بفضل الفوز المحقق على نجم اليشير، في الوقت الذي كانت فيه مولودية بوسعادة من بين أكبر الخاسرين في هذه المحطة، لأن هزيمتها في الدوسن كانت من المفاجآت المدوية.
على هذا الأساس، فإن احراز اتحاد الدوسن النقاط الثلاث، بعثر الأوراق من جديد بخصوص حسابات السقوط، لأن هذه الاستفاقة تزامنت مع انتفاضة أولمبي مجانة الفائز بدوره داخل الديار، وكذا شباب عين جاسر، الذي أحرز نقطة ثمينة أمام أمل الزوي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.