بوقادوم يجري بباماكو سلسلة محادثات مع عدة فاعلين ماليين    الجيش لحماية معدن الذهب من "المتسللين" والتعجيل في استغلال منجمي غار جبيلات للحديد ومنجم وادي أميزور للزنك والفوسفاط    اعتقال أكثر من 30 شخصا في احتجاجات لندن بسبب كورونا    الرئيس تبون يأمر بإخضاع أي التزام مالي بالعملة الصعبة مستقبلا لموافقة مجلس الحكومة    شرفي: التشكيك في إطارات الدولة مرفوض.. وكل شخص يحاسب على أفعاله    بلورة استراتيجية لتنظيم عمل الحركة الجمعوية بالجزائر قريبا    أشبال الأمة : انطلاق مسابقة القبول للطور الثانوي    الرئيس تبون: "القضية الفلسطينية عندنا مقدسة ولن نشارك في الهرولة نحو التطبيع"    إيران: عقوبات الأمم المتحدة مطبقة في "العالم الخيالي" لوزير الخارجية الأمريكي فقط    الناطق الرسمي لحركة حماس الفلسطينية:"نثمن موقف الجزائر الرافض للتطبيع"    بيلاروسيا.. دعوات محتجين لمحاصرة القصر الرئاسي    بالوثيقة.. "الفاف" تطالب الأندية باحترام البروتوكول الصحي في التدريبات    إصابة عطال    الإطاحة بعصابة أحياء تزرع الرعب في مستغانم    العثور على كهل منتحرا شنقا داخل مستودع للدواجن    تنصيب رؤساء الدوائر الجدد في ولاية ميلة    تأجيل جلسة الاستئناف في قضية رجل الأعمال علي حداد إلى 27 سبتمبر    المغرب يتخطى عتبة 100 ألف إصابة بكورونا    رئيس الجمهورية الدخول الاجتماعي المقبل في يد اللجنة العلمية وليس الحكومة    "عدل" توقف منح الشقق من 4 غرف نهائيا    ديدي راوولت: "حراقة" جزائريون وتونسيين سبب الموجة الثانية لكورونا في فرنسا    توزيع عدد الإصابات بكورونا عبر الولايات    فريق إنجليزي يتفاوض لِانتداب سليماني    الجزائر تفتك المرتبة الأولى عالميا في مسابقة لصناعة الروبوتات    عائلات تركب قوارب الموت    القضاء على إرهابي في أمسيف بجيجل.. والجيش يواصل تمشيط المنطقة    "عدل" تشدد اللهجة مع شركات الإنجاز الأجنبية    اضراب وطني يشل النقل الخاص    كورونا … تسجيل 203 اصابة جديدة و 07 وفيات خلال 24 ساعة    عملان جزائريان في مهرجان مالمو للفيلم العربي بالسويد    تندوف: تحقيق نتائج جيدة في مكافحة البوفروة وسوسة التمر    رئيس الجمهورية: ما حدث مع الأنترنت لا يشرفنا ولن أتسامح    اتفاقية تعاون بين المركز الجزائري للسينما والمدرسة الوطنية العليا للصحافة    سوق أهراس: الجزائرية للمياه تدعو المؤسسات الصغيرة لإنجاز أشغال التوصيلات وإصلاح التسربات    كعروف: "نسعى لبرمجة مواجهة ودية خلال تربص مستغانم"    قضية علي حداد : النيابة العامة تفتح تحقيقا قضائيا في تحويل 10 ملايين دولار    قتيل وجريح في انقلاب مركبة بالحرملية    في انتظار الصفقة مع "أوراكل".. الولايات المتحدة تؤجل حظر "تيك توك"    في اجتماع مع مدراء الصحف العمومية: بلحيمر يُشدِّد على ضرورة الشرح الموسع لمشروع تعديل الدستور    الأئمة يواصلون دروس الجمعة عبر فضاءات التواصل الاجتماعي    السباعي الجزائري في تربص إعدادي بعنابة    طُرق استغلال أوقات الفراغ    "الخضر" يواجهون الكاميرون وديا بهولندا    زهير عطية يسحب ترشحه رئاسة مجلس الإدارة    المرأة الصحراوية.. نموذج لانتهاكات حقوق الإنسان    أبطال ترسمهم الحبكة بلغة شعرية ممتعة    زهرة بوسكين تصدر مجموعتها القصصية "ما لم تقله العلبة السوداء"    برناوي ينسحب من رئاسة اتحادية المبارزة    أمطار رعدية على 7 ولايات    رغم التغيرات والتطورات الحديثة    السياق الفلسفي للسلام والسياق التشريعي السياسي    دفتر سفر لتراث و مواقع المدينة السياحية    أكثر من 160 دار نشر عربية في المشاركة    المضمر في الشعر الجزائري المعاصر (الحلقة الثانية)    المتقاعدون يتنفسون الصعداء أخيرا    المدير العام للديوان المهني للحبوب يلتقي بفلاحي تيارت    عندما يتأبّى الإنسانُ التكريم!    المجلس الإسلامي الأعلى ومشعل الشهيد يحتفيان بتوفيق المدني    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دعوة الاتحاد الإفريقي للتدخل ووقف ممارسات المغرب بالأراضي الصحراوية المحتلة

نظمت حركة التضامن الأوغندية مع الشعب الصحراوي أمس الثلاثاء ندوة تناولت فيها الممارسات الخطيرة التي يواصل المغرب انتهاجها بالأراضي الصحراوية المحتلة في محاولات منه لتكريس الاستعمار حيث طالبت الاتحاد الإفريقي بالتدخل من أجل "ردع المحتل ومن يتعامل معه في سياساته هذه".
الندوة تناولت بالخصوص، التطورات الحاصلة في الأراضي الصحراوية المحتلة من بينه مسالة "فتح ممثليات قنصلية بالعيون و الداخلة المحتلتين" وتنظيم المغرب لأنشطة رياضية بأراضي لا يملك أي سيادة عليها ... كما تم خلال الندوة "تقديم شروحات عن حالة الإستعمار المغربي في آخر مستعمرة في أفريقيا".
وأصدرت الندوة في ختام انعقادها بيانا عبرت من خلاله عن تنديدها ب"خرق المملكة المغربية للقانون الدولي في الصحراء الغربية" واستنكرت قيام النظام المغربي ب"توريط بعض الدول الأفريقية في مستنقع سياساته الرامية إلى تكريس ظاهرة الإستعمار المرفوضة في إفريقيا من خلال فتح "ممثليات قنصلية" لها في المدن الصحراوية الواقعة تحت الإحتلال المغربي.
وطالبت الحركة الأوغندية في هذا الصدد، الإتحاد الأفريقي، بإتخاذ الخطوات والإجراءات اللازمة المنصوص عليها في مواثيق المنظمة القارية "لردع المغرب ومن يتعامل معه في تلك الممارسات".
كما أبدت تنديدا شديدا لتنظيم المغرب لأنشطة رياضية أفريقية في المناطق التي يحتلها من إقليم الصحراء الغربية، مشددة على أن "المغرب لا يمتلك السيادة على هذا الإقليم الذي يحاول ضمه بالقوة منذ 1975 في خرق واضح وسافر لكل مقتضيات القانون الدولي، وتناقض صارخ مع ميثاق الإتحاد الأفريقي".
"إن الحركة الأوغندية للتضامن مع الصحراء الغربية تندد وبشدة المحاولة المغربية المقصودة بالتعاون مع الفيدرالية الأفريقية لكرة القدم المتمثلة في تنظيم كأس أفريقيا لكرة القدم داخل القاعات 2020 في مدينة العيون المحتلة من 27 يناير إلى 7 فبراير القادم"، يقول البيان.
كما طالب البيان الفيدرالية الأفريقية لكرة القدم بأن تعتمد خرائط الأمم المتحدة والإتحاد الأفريقي عند تنظيمها لأي أنشطة رياضية لتفادي المناورات المغربية المتعلقة بإقليم الصحراء الغربية، معلنة رفضها "لأي شكل من أشكال ممارسة الرياضة لأغراض سياسية دنيئة وتحويلها من أداة لبناء جسور الصداقة والسلام والتنمية إلى أداة لفرض الأمر الواقع الإستعماري المرفوض".
وتضمن البيان تحذير وجهته الحركة للفدرالية الأوغندية لكرة القدم بضرورة "الإنتباه لمثل هذه المناورات والرفض الدائم للمشاركة في مثل هذه الفعاليات".
وأعلنت حركة التضامن الأوغندية مع الصحراء الغربية أنها "ستعتمد وتقوم بكل الفعاليات والإجراءات السلمية والقانونية المتاحة ضد المغرب وكل من يتعاون معه في حملته وذلك لتحقيق العدالة في أفريقيا وإنهاء كل أشكال الهيمنة الإستعمارية في القارة الأفريقية".
وتأتي الدعوة الأوغندية ضمن مجموعة من الدعوات المماثلة التي وجهت إلى الاتحاد الإفريقي، عشية انعقاد القمة الإفريقية بأديس أبابا وطالبت بضرورة أخذ المنظمة الإقليمية بعين الاعتبار الممارسات المغربية في قمتها القادمة.
وجوبه قرار رئيس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم السماح للمغرب بتنظيم بطولة كأس الأمم الأفريقية في مدينة العيون المحتلة، بانتقاد شديد من قبل الصحراويين ومن العديد من الدول و المنظمات الحقوقية عبر العالم. ففي رسالة وجهتها إلى رئيس الكونفدرالية الأفريقية لكرة القدم، أحمد أحمد، وصفت رئيسة الجمعية الفرنسية للصداقة والتضامن مع شعوب افريقية الخطوة "بالتلاعب وإهانة للشعب الصحراوي وتخلي عن قيم الرياضة وقيم الشعوب الأفريقية التي ناضلت من أجل استقلالها وحقها في العيش بحرية في بلدانها".
وأكدت الجمعية الفرنسية أن "المغرب غير مؤهل لتنظيم مسابقة رياضية دولية لسبب بسيط هو أن الرياضية مرتبطة بقواعد واجب احترامها لاسيما عدم السماح بالغش بل المعاقبة عليه".
للتذكير كانت الجمهورية الصحراوية طالبت من الاتحاد الإفريقي ومن كل أعضائه بإتخاذ الخطوات اللازمة الكفيلة بفرض التراجع العاجل من قبل بعض الدول الإفريقية عن قراراتها الخطيرة بفتح ما أسمته "قنصليات" لها في الجزء المحتل من الأراضي الصحراوية، معتبرة القرارات ب "الأمر الخطير الذي يدوس على كل المبادئ التي تأسست عليها الوحدة الأفريقية (الاتحاد الإفريقي) ومنها على الخصوص قدسية الحدود القائمة أثناء الإستقلال أي الموروثة عن الإستعمار طبقا للمادة الرابعة من القانون التأسيسي".
وحاليا يشارك المندوب الدائم للجمهورية الصحراوية لدى أثيوبيا والاتحاد الأفريقي، لمن أباعلي، بأديس أبابا، في اجتماعات الدورة ال39 للممثلين الدائمين بالاتحاد الأفريقي التحضيري للدورة 36 للمجلس التنفيذي وللقمة ال33 لرؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي.
وخلال مناقشة تقرير اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب الذي أثار نقاش معمق وطويل، طالب المندوب الصحراوي في مداخلته أمام السفراء الأفارقة ب "الإسراع بزيارة اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب إلى المناطق المحتلة من الجمهورية الصحراوية وفقا لقرارات الاتحاد الإفريقي ذات الصلة".
وأشار إلى أن "وضع حقوق الإنسان يمر من سيئ إلى أسوأ ويشكل انشغالا وقلقا كبيرين لأن الانتهاكات الجسيمة التي ترتكبها السلطات المغربية ترتكب بعيدا عن أنظار العالم دون حساب أو عقاب".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.