المجلس الشعبي الوطني يصادق على عضوية نواب جدد    وزير السكن: مليون و270 ألف وحدة سكنية بصيغة "العمومي الايجاري" منذ سنة 2000    "غوارديولا" يرفض رحيل "محرز"    وزير الصحة: تحديد موعد الدخول المدرسي بيد وزارة التربية وبأمر من رئيس الجمهورية    مستغانم: الإطاحة بشبكتين لتنظيم الهجرة غير الشرعية وتوقيف 29 شخص    إصابة 8 أشخاص بجروح اثر انفجار غاز المدينة داخل مسكن شرق العاصمة    أنوار الصلاة على رسول الله "صلى الله عليه وسلم"    وزير البريد والاتصالات اللاسلكية يعتذر    علاش: اقتناء أجهزة سكانير للكشف عن المواد المتفجرة والخطيرة في الأمتعة    مراد: إعتمادات مالية معتبرة سخرت لإضفاء ديناميكية وحيوية بمناطق الظل    إلتماس 8 سنوات سجنا نافذا ضد قاضيين سابقين بوهران    بلخضر: الجمعيات الدينية والزوايا يمكنها المساهمة في تثمين الذاكرة الوطنية    فجوات أخطاء ونُذر    فرحات: "والدي ورونالدينيو قدوتي في الملاعب"    أسعار النفط في منحى تنازلي    الإصلاح.. والشراكة مع الآخر    الأبعاد الجيوسياسية للتنافس على الريادة في الشرق الأوسط    الحبس 7 سنوات ل3 أشخاص تورطوا في المتاجرة بالمخدرات بالطارف    المغرب يستعمل مسألة حقوق الانسان سياسيا للطعن في مصداقية البوليزاريو    شرفي: أزيد من 58 ألف مسجل عن بعد في القوائم الانتخابية    رجال يختلون الدّنيا بالدّين!    بن عبد الرحمان: تحفيزات للمصدرين و إجراءات للحد من تضخيم فواتير الواردات بداية من 2021    بن باحمد : نسعى لتغطية كل مسار الدواء في الجزائر    23 دولة تقتني دواء "أفيفافير" لعلاج كورونا    العرض الأول لفيلم السي امحند أومحند بعد رفع الحجر الصحي    ترامب يرفض التعهد بتسليم السلطة إذا خسر الانتخابات.. بايدن يتساءل: في أي بلد نعيش؟    تونس: حرب على الإخوان    طلبة جامعيون من أدرار عالقون بسبب غياب النقل    إدانة الإخوة كونيناف بأحكام تتراوح ما بين 12 و20 سنة سجن نافذ    الفريق شنڨريحة يستقبل القائد العام للقوات الأمريكية في إفريقيا    دسترة الفعل الجمعوي آلية تفعيل التشاركية    الإشادة بموقف الجزائر الرافض للتطبيع    وزارة الاتصال ترفع دعوى ضد القناة الفرنسية"أم 6"    السلطات السعودية تعلن العودة التدريجية لمناسك العمرة    لا مجال للمخاطرة ...    أي انعكاس على مستقبل سوق الغاز الجزائري؟    إنقاذ 30 رضيعا من النيران في مستشفى الأم بالوادي    "صرخة" وموقف كل الجزائريّين    الدّيانة الإبراهيميّة خرافة!!    سيكادا.. عالم من الأحداث السرية    صدور "قدر قيمة الحياة" لأميرة عمران    الصحراء وأهليل ونفحات من تراث أصيل    بلقروي يوقّع لموسمين مع مولودية وهران    تنصيب رشيد رجراج في منصب مدير عام    مدرب سابق يكذب سواكري    تأجيل معرض المنتجات الفلاحة    الفنان الجزائري يعاني منذ سنوات و فترة كورونا مجرد ظرف    أكثر من 320 رباعية تحاكي الموروث الشعبي بسعيدة    السجن ل6 مسبوقين اقتحموا جنازة بالخناجر بالمقري    65 مليار سنتيم قيمة إتمام الشطر الثالث من المشروع    التكنولوجيا لتنمية الاقتصاد الرقمي    محاضر لتنظيم زراعة المحاصيل الكبرى    معز بوعكاز قريب من العودة لسريع غليزان    قادة رابح يستقيل من رئاسة اتحاد رمشي    الوالي يجتمع بالمسيرين و ممثلي الأنصار اليوم    مجمع سكني دون ابتدائية وبثانوية في منطقة معزولة    تفسير آية: { يا أيها الذين آمنوا إن كثيرا من الأحبار والرهبان ليأكلون أموال الناس بالباطل .. }    خطر اللسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وضع استراتيجية لاستغلال مياه محطات تطهير المياه والمناطق الصناعية في السقي الفلاحي
نشر في الجمهورية يوم 19 - 09 - 2019

أكد وزير الموارد المائية علي حمام يوم الخميس بقالمة بأن قطاعه يعمل حاليا على وضع استراتيجية ترتكز على استغلال مياه محطات تطهير المياه المستعملة والمناطق الصناعية في مجال السقي الفلاحي للحفاظ على الثروة المائية في البلاد.
وأوضح الوزير في تصريح صحفي بمقر الولاية في ختام زيارة عمل وتفقد قام بها إلى هذه الولاية بأن عملية تنسيق جارية حاليا ما بين وزارتي الفلاحة و التنمية الريفية و الصيد البحري و الموارد المائية من أجل وضع الآليات الكفيلة بالمعالجة المناسبة للمياه المستعملة سواء الصادرة من الوحدات الصناعية أو التجمعات السكانية وتوظيفها في مجال السقي الفلاحي.
و أضاف السيد حمام أنه "من غير المعقول أن نجد أغلب محطات تصفية المياه المستعملة ترمي هذه المياه بعد تصفيتها في الوديان والشعاب والفضاء المفتوح وهو نفس الشيء بالنسبة للمناطق الصناعية التي تصب مياهها أيضا في الطبيعة" مبرزا بأن هذه المصادر "الهامة" للثروة المائية يمكن استغلالها أيضا في عملية سقي المساحات الخضراء بالمدن.
وحسب الوزير فإن التفكير في استغلال المياه المستعملة يدخل ضمن استراتيجية القطاع في الاستغلال الأمثل للثروة المائية الجوفية والسطحية في البلاد بما في ذلك تحلية مياه البحر واستغلال مياه الأمطار التي من المفترض أن يتم تسخير نقاط تجميع للمياه بشأنها قابلة للاستغلال معتبرا أن هذه العملية ستكون وسيلة مثلى لمواجهة ظاهرة الجفاف التي تمر بها البلاد في كل مرة وتوجيه المياه المجمعة في السدود بشكل أكبر لتحسين توزيع المياه المنزلية .
في نفس السياق دعا الوزير المهنيين في قطاع الفلاحة محليا إلى المساهمة الفعلية في تسيير بعض هياكل المياه السطحية وخاصة السد الصغير "مجاز بقر" ببلدية عين مخلوف الذي تبلغ قدرة استيعابه ما يقارب 2،5 مليون متر مكعب توظف لسقي أكثر من 300 هكتار مشيرا إلى أنه سيتم "قبل نهاية السنة الجارية" القيام بعملية خاصة لتوسعة طاقة استيعابه حسب ما تسمح به الدراسة التقنية شريطة التزام الفلاحين بتسييره من خلال جمعية أو تعاونية أو هيكل تنظيمي معتمد قانونا.
وبعد معاينته للمحطة الجديدة لمعالجة المياه الصالحة للشرب بطاقة تقدر ب500 لتر في الثانية على مستوى سد بوحمدان بحمام دباغ أعلن الوزير بأنه تم منح ولاية قالمة غلافا ماليا بقيمة 300 مليون دج بصفة استعجالية للتكفل بتحسين عملية تزويد 6 بلديات بالمياه الشروب زيادة على منحها غلافا ماليا ب100 مليون دج من أجل إنجاز أنقاب مائية جديدة لتدعيم شبكة المياه الصالحة للشرب.
و قام وزير الموارد المائية خلال زيارته لهذه الولاية بتدشين محطة ضخ المياه الصالحة للشرب بحمام برادع ببلدية هيليوبوليس حيث اطلع على برنامج خاص بإعادة تأهيل مختلف محطات ضخ المياه بالولاية وبرنامج أخر لإنجاز 3 آلاف متر من الآبار الجوفية زيادة على معاينة محطة تطهير المياه المستعملة بالمخرج الشمالي لمدينة قالمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.