مرموري: استراتيجيتنا التكفل بالطلب الداخلي    إيموبيلي يحقق رقما تاريخيا في الدوري الأوروبي    انطلاق أول مهرجان لموسيقى الجاز في السعودية    مساهل يبلغ رسالة من الرئيس بوتفليقة الى نظيره التركي    لايبزيغ يبلغ ثمن نهائي الدوري الأوروبي رغم سقوطه أمام نابولي    روسيا تحول سوريا إلى مختبر لأسلحتها    أقسام خاصة للرياضة في المؤسسات التعليمية    بالفيديو.. مندوبة الولايات المتحدة لدى مجلس الأمن تهاجم عريقات: لن أخرس !    اتساع رقعة احتجاجات التلاميذ المتضامنين مع الأساتذة    مئات العائلات المقصاة من الترحيل تحتج بدائرة الحراش    كشف هوية صاحب الصفقة المصرية مع إسرائيل    الفريق قايد صالح يترأس المجلس التوجيهي للمدرسة العليا الحربية    11 بالمائة من الجزائريين يموتون بالسرطان سنويا!    تحقيق إلزامي قبل إرجاع البنادق المحجوزة في التسعينيات إلى أصحابها    توقيف 5 عناصر دعم للإرهاب    توقيف تلميذ في المتوسط بحوزته أقراص مهلوسة بسكيكدة    ضباط من الجيش السوري يصلون إلى عفرين    المديرية الفنية الوطنية بقيادة سعدان تتكفل بتكوين المدربين العسكريين    هذه إجراءات الحكومة لتحسين تسيير المدارس الابتدائية    الجزائر ستكرر النفط في الخارج    التشكيلة المثالية لدوري أبطال أوروبا هذا الأسبوع    سيدي بلعباس :هلاك شخصين وإصابة آخر بجروح في حادث مرور ببلدية مولاي سليسن    صالح بلعيد: العربية و الأمازيغية تجسدان اللغتين الأم في الجزائر "بدون أي جدال"    هل دقت ساعة تقرير مصير الصحراويين؟    الجولة ال 21 : الفرجة في 5 جويلية        مستثمرون ينشئون مفرخة لإنتاج 300 ألف يرقة سنويا بغرداية        انحراف قطار لنقل البضائع بسكيكدة    فتح خط بحري جديد بين وهران وبرشلونة        5 حالات للبوحمرون بالبويرة تثير مخاوف الأولياء    من القائمة القصيرة ل البوكر 2018    مدير المركز الوطني للبحث في علم الآثار يكشف:    في فلسفة التكعرير !    حسب الصحافة الإيطالية:    بعد تعادله في دوري الأبطال أمام ريال بانغي    لتطوير شعبة البقر الحلوب    إشادة بدور الجزائر في تعزيز جهود السّلم والأمن في الساحل    بحث سبل دعم التعاون في مجالات التشغيل    القيادي البارز في حمس عبد الرحمان سعيدي يؤكد ل السياسي :    نهاية السنة الجارية    بريد الجزائر يحتفل باليوم العالمي للغة الأم    ممثل الأمم المتحدة يلتقي ميهوبي    الأطباء المقيمون يواصلون الاحتجاج    الدعوة الى ضرورة تسليط الضوء على تاريخ الذهنيات    كنوز روكفلر في مزاد    مدلسي يشدد على دعم التنسيق بين المحاكم والمجالس الدستورية    حتى إذا استيأس الرسل وظنوا أنهم قد كُذِّبوا    مثل الإيثار    هذه عشرة أحاديث توصلكم بإذن الله الفردوس الأعلى    اقتراح منح الحضانة للأم بعد إعادة الزواج    مصر تفتح معبر رفح 4 أيام    غضب الأطباء يتواصل    مئات الأطباء ينظمون مسيرة احتجاجية بسطيف    3000 طبيب مقيم في مسيرة بشوارع وهران    ملتقى دولي حول «راهن الإعلام الديني وآفاقه»    للمفكر السوداني النيل أبوقرون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الهيئة الوطنية لحماية الطفولة تطلق البريد الإلكتروني للإخطار
احتفاء بالذكرى ال 27 لإمضاء اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل
نشر في المساء يوم 21 - 11 - 2017

أكدت المفوضة الوطنية لحماية الطفولة مريم شرفي، بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي لإمضاء اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل المصادف ل20 نوفمبر من كل سنة، أن الهيئة الوطنية لحماية وترقية الطفولة ستطلق البريد الإلكتروني للإخطار بكل مساس بحقوق الطفل خلال الأسبوع المقبل، على أن تطلق في القريب العاجل خطها الأخضر والذي تعكف عليه لجنة التنسيق الدائمة التي تضم 15 قطاعا وممثلين للمجتمع المدني والأمني من الشرطة والدرك الوطني، مشيرة في ذات الوقت إلى إقبال المواطنين على الإخطار بمقر الهيئة.
اليوم الإعلامي الذي نظمته الهيئة الوطنية لحماية وترقية الطفولة، بالتنسيق مع مكتب صندوق الأمم المتحدة للطفولة بالجزائر «اليونسيف» حمل شعار «الأطفال يصنعون المستقبل»، في الذكرى ال27 لإقرار اتفاقية حقوق الطفل، والتي لاقت مصادقة العديد من الدول. وجاء هذا اليوم لتقييم مدى التزام العالم بهذه الاتفاقية التي تهدف إلى حماية الطفل والتي تحكمها الحماية الفضلى للطفل حسبما أكده جموع المشاركين. وأشارت المفوضة الوطنية لحماية الطفولة أن الهيئة بمعية مكتب صندوق الأمم المتحدة للطفولة بالجزائر «اليونسيف» قد أرادا من خلال هذا اليوم الإعلامي استقراء التاريخ والوقوف على مآثر وجهود المجموعة الدولية في هذا الصدد والتي أخذت منها الجزائر التجربة، مؤكدة على مركزها الدولي بعدما صادقت على هذه الاتفاقية في 19 ديسمبر 1992، مضيفة أن عضوية الجزائر في المجموعة الدولية جعلها تستجيب باستلهام مبادئ الاتفاقية وترجمتها في الواقع من خلال تأكيد فخامة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة على وجوب إيلاء العناية اللازمة لفائدة فئات المجتمع كافة والتركيز على فئة الصغار التي تصنع المستقبل، وهو ما لم يغفل عنه المؤسس الدستوري من خلال التعديل الأخير لسنة 2016 لنص الدستور في مادته 72، والذي يؤكد أن الأسرة تحظى بحماية الدولة والمجتمع، وأن الأسرة والمجتمع والدولة يحمون حقوق الطفل وهذه الحماية الدستورية تتوافق والحماية القانونية المكرسة بقانون حماية الطفل تحت رقم 15-12 بتاريخ 15 جويلية 2015 والذي نص على تمتع الطفل بكل الحقوق التي نصت عليها اتفاقية حقوق الطفل ومنه إحداث الهيئة الوطنية لحماية وترقية الطفولة ووضعها لدى الوزير الأول لتنسيق الجهود المبذولة لحماية الطفولة وترقيتها مما يؤكد اهتمام الدولة بالطفل وحقوقه والنص على إنشاء لجنة تنسيق دائمة تضم ممثلين عن القطاعات الوزارية الفاعلة والمتدخلة في مجال الطفولة، إضافة إلى ممثلي المجتمع المدني. وأضافت السيدة شرفي في معرض حديثها أن الهيئة الوطنية تعمل على حماية وترقية الطفولة بقانون حماية الطفل بغرض التدخل في الوقت الملائم بالآليات المتاحة قانونا على الصعيدين الاجتماعي والقضائي، مؤكدة أن صناعة الأطفال لمستقبلهم تحتاج إلى إشراكهم ومشاركتهم وتمكينهم من ذلك وتوفير حد أذنى من الفرص والحظوظ المتساوية لهم، حسبما جاء في أحكام المادة 12 في الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل التي تنص على أن تكفل الدولة الأطراف في هذه الاتفاقية للطفل القادر على تكوين أرائه الخاصة حق التعبير عن تلك الآراء بحرية في جميع المسائل التي تمس الطفل وتولي أراء الطفل الاعتبار الواجب وفقا لسن الطفل ونضجه، وهو المبدأ الذي أكده قانون حماية الطفل ورحبت الهيئة بكل المساهمات في تصب في هذا الرافد.
وأشار والي العاصمة السيد زوخ لدى تدخله إلى أن الجزائر تولي كل الأهمية لحقوق الطفل، فإلى جانب ضمان حق التمدرس والإطعام المدرسي، يتم الحرص على وضع برامج للوسائل الترفيهية للطفولة ودور الشباب والمراكز الثقافية التي تعاد تهيئتها مع تجهيز كل الأحياء التي استقبلت المرحلين من الأكواخ وتم إنشاء قاعات اللعب العادية والإلكترونية لضمان الرفاهية للصغار، وهي التي تعمل الولاية على إنشائها مع توفر الأوعية العقارية، مؤكدا أن الوضع في العاصمة جد صعب ومع هذا يتم تخصيص أماكن للترفيه على غرار منتزه الصابلات الذي يحمل مسرحا ومساحات شاسعة للعب الأطفال، مؤكدا أن التكفل بالطفولة هو تكفل برجال الغد ومسؤولي المستقبل.
من جهته، أشار السيد مارك لوسي، ممثل صندوق الأمم المتحدة للطفولة إلى الانجازات التي حققتها الجزائر من خلال ضمان الحقوق وفتح المجال للطفل للتعبير عن ذاته من خلال مشاركته في البرلمان، مثنيا على المجهودات التي تبذلها الهيئة الوطنية لحماية وترقية الطفولة لضمان هذه الحقوق والحماية، مؤكدا أنه من حق الصغار الحديث عن وجهة نظرهم حيال مستقبلهم واحترامها من طرف الكبار، مضيفا أن العالم بحاجة لترقية هذه الحقوق خاصة أنه يوجد به 385 مليون طفل يعاني من الفقر و264 مليون طفل لم يدخل المدرسة. من جهتها، السيدة نوارة جعفر، عضو مجلس الأمة، أكدت أن الاهتمام بانشغالات المواطن يساهم في التنمية المستدامة، مؤكدة وجوب وضع آليات حماية من الفضاء السيبيرالي الذي بات يهدد الطفولة ضاربة مثال بالطفل عبد الرحمان الذي انتحر مؤخرا بفعل لعبة الفيل الأزرق خاصة أن الإحصائيات أشارت إلى أن 90 بالمائة من الأطفال يستعملون الأنترنت.
وقد تم بالمناسبة عرض روبورتاج منجز من قبل أطفال تحت إدارة السيدة سهيلة تاتي، الذي تم من خلاله التطرق إلى مجموع الحقوق التي يتمع بها الأطفال في حوار صحفي للصغار مع السيدة المفوضة بمكتبها مع تكريم الصغار خلال اليوم الإعلامي الذي احتضنه فندق الجزائر بالأمس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.