الرئيس تبون يوجه دعوة لرئيس مجلس القيادة الرئاسي في اليمن للمشاركة في القمة العربية بالجزائر    رئيس مجلس القيادة اليمني يؤكد مشاركته في قمة الجزائر    الكوليرا تزحف إلى مخيّمات اللاجئين    بريطانيا تصرُ على جرائمها وتعيدُ تكرار أخطائها    ما المطلوب لمواجهة الاعتداءات على الأقصى؟    الخضر" يتقدمون في ترتيب " الفيفا"    توقيف شخصين بحوزتهما 1140 قرص مهلوس    هذه الطرقات مغلقة بسبب الأمطار وارتفاع منسوب المياه    أمطار رعدية بشرق و غرب البلاد بداية من ظهيرة اليوم الخميس    كيف نحب رسول الله من خلال سيرته؟    البطولة العربية للجمباز: ''نسخة وهران أكدت العمل القاعدي للاتحادية الجزائرية''    افتتاح مهرجان "ميكتا" بالجزائر العاصمة    البليدة: مشاركة واسعة في السباق العددي العسكري للجيش الوطني الشعبي    عالم/كورونا: حصيلة الإصابات تتجاوز 619.8 مليون حالة    المجلس الشعبي الوطني يختتم اليوم مناقشة بيان السياسة العامة للحكومة    الغرفة الوطنية للفلاحة تحيي قرارات الرئيس تبون في مجلس الوزراء الأخير    المعهد الجزائري للبترول يحصل على شهادة المطابقة إيزو 9001 الخاص بنظام إدارة الجودة    البطولة العربية للجمباز الفني: المنتخب الجزائري يحرز ذهبيتين في اختتام المنافسة    السلم في مالي: الأمين العام الأممي يشيد بالجزائر بصفتها رئيسة الوساطة الدولية    بريطانيا : دفاع "حملة الصحراء الغربية" يؤكد عدم شرعية اتفاقية التجارة البريطانية-المغربية لغياب شرط موافقة الشعب الصحراوي    الفصائل تثمن جهود الجزائر لإنهاء الانقسام: استكمال الترتيبات لعقد مؤتمر «المصالحة الفلسطينية»    إلى جانب إنجاح الإحصاء واتخاذ إجراءات استباقية لمواجهة التقلبات الجوية: دعوة الولاة للإسراع في تجسيد مخرجات اللقاء مع الحكومة    هنأهم في يومهم العالمي: الرئيس تبون يجدد التزامه بدعم المعلمين    فيما ينتظر أن يتبنى المجلس المخطط البلدي للتنمية من الجيل الجديد: نحو وضع أول ميثاق إقليمي لتسيير النفايات بالخروب في قسنطينة    سكيكدة: انطلاق إنجاز 110 سكنات اجتماعية بالحروش    "أوبك+" تقرر خفض الإنتاج النفطي بداية من نوفمبر: إنتاج الجزائر سيبلغ 007 .1 مليون برميل اعتبارا من نوفمبر    حسب تقديرات وزارة الفلاحة: تراجع استيراد اللحوم إلى 10 مليون دولار في 2021    يبحثون عن العودة بنتائج إيجابية في الذهاب: ممثلو الجزائر خارجيا يحدّدون ملعب الاستقبال    إحباط محاولات إدخال 14,39 قنطارا من الكيف عبر الحدود مع المغرب    الجزائر ستبقى مع الشعب الليبي إلى غاية تجاوز محنته    لبنة أخرى لتعزيز روابط الأخوة بين البلدين    مذكرة تعاون مالي مع السعودية    عبد القادر شافي رئيسا مديرا عاما لنفطال    قريشي رئيسا للجنة الخارجية بالبرلمان العربي    إضرابات واعتصامات رافضة لتجاهل المخزن لواقعهم المنكوب    تألّق الجزائر ومصر في منافسات الفردي    مولوجي بتصاميم "الزليج"    مواعيد مهمّة تنتظر النّخبة الوطنية    تفعيل المشاركة في الاتحاد البرلماني الدولي    عادات وتقاليد متوارثة احتفالا بمولد خير الأنام    قمة واعدة بين الرائد شباب قسنطينة ومولودية الجزائر    الاستثمار الفلاحي بتلمسان مفتوح أمام أرباب العمل    تتويج جزائري بالأولى والثالثة    انطلاق موسم الإبداع    700 مليار مجمدة في حسابات بلديات قسنطينة    أسبوع تحسيسي حول أخطار المفرقعات    كورونا: 3 إصابات جديدة مع عدم تسجيل وفيات    اتفاقية لتنفيذ خدمات التأمين الخاص للأطباء ومستخدمي الصحة العمومية    التأكيد على تحسين الوضعية المهنية و الاجتماعية للفنان    تسوية 26 مشروعا خاص بالجمعيات والتعاونيات    الطبعة الأولى للمعرض الدولي للمختبرات التحليلية والتصوير الطبي من 26 إلى 29 أكتوبر بالجزائر العاصمة    جائزة "النبراس" الوطنية للإبداع الأدبي : قصيدة "ثورتنا ميثاق" تفوز بالمرتبة الأولى    استجيبوا لربكم    افتتاح الطبعة ال14 لمهرجان الجزائر الدولي للشريط المرسوم بالجزائر    ليلة مع النبي صلى الله عليه وسلم    باتنة بالسرعة القصوى لإزالة القاذورات    العالم قبل بعثة الرسول صلى الله عليه وسلم    ومُبَشِّراً بِرسولٍ يأْتي مِنْ بعْدي اسْمُه أحمد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



عودة جميلة لروح "زليخة"
صدق "وردة خنشلة" لامس القلوب
نشر في المساء يوم 07 - 08 - 2022

أشادت وزيرة الثقافة والفنون، صوراية مولوجي، بمسيرة "وردة خنشلة" الفنانة الراحلة زليخة، معتبرة أنّها مثلت بحق عمق التراث الجزائري، مشيرة إلى أنّ الراحلة التي استحضرت روحها، أوّل أمس بأوبرا الجزائر "بوعلام بسايح"، انتقلت في تجربة سريعة وثقيلة من الأغنية الشاوية العريقة إلى الأغنية البدوية، فاستلهمت من عبقرية "الجرموني" و«بقار حدّة". أضافت الوزيرة أنّ الراحلة واكبت عمالقة الفن الجزائري من خليفي أحمد ونورة وسلوى ودرياسة، واستطاعت أن تكون وردة حقيقية بينهم بصوتها وحضورها، ولكن أيضا بالصدق الذي لامس قلوب جماهيرها، مؤكّدة أنّ إحياء ذكرى فنانينا وأعلام الثقافة واجب ليس نحوهم ونحو ما قدّموه فقط، إنّما هو واجب نحو ذاكرتنا الثقافية وتميّزها، والاحتفاء بذكرى "زليخة" ليس إلاّ جزءا من ردّ الجميل لواحدة من صانعي أيام الفن الجميلة.
وتضمن الحفل عرض فيلم وثائقي حول حياة الفنانة الراحلة زليخة، استعرض أهم محطات حياتها ومشوارها الفني، إضافة إلى تقديم شهادات عن من عايشوها، علاوة على تقديم وصلات غنائية لأرقى ما غنت الراحلة، وأغاني أخرى من عبق التراث الجزائري تداول عليها بعض الفنانين تحت قيادة الفنان كمال معطي على غرار نادية قرفي، بريزة، راضية منال، دنيا الجزائرية، دليلة أمال. وكذا جوق "فن الأيادي" بقيادة الشيخ المرنيز، واختتم الحفل استعادة ألق الأغنية التي لازمت الفنانة زليخة "صب الرشراش" بأصوات المشاركات. للتذكير، ولدت زليخة (حسينة لواج)، في 6 ديسمبر 1956 بمدينة خنشلة، ومنها انطلقت إلى عالم الفن، طفلة لا يتجاوز سنها 11 سنة. ولأنّها تنحدر من عائلة فنية، حقّقت حلمها في الغناء. فقد عُرف والدها بحبّه للمسرح، وكان أخوها عازفا موسيقيا بارعا.
وبعد أن ذاع صيتها من خلال حضورها في حفلات الأعراس والمناسبات، في ولايات الشرق الجزائري، لا سيما مدن خنشلة، باتنة، سوق اهراس وبسكرة، وهي تردّد أغانٍ مستوحاة من التراث الفني الأوراسي، والغناء الشاوي الأصيل، خاصة أغاني بقار حدّة وعيسى الجرموني، نجحت سنة 1968، في تسجيل أوّل أسطوانة لها تضمّ أغنيتين "السبيطار العالي" و«متبكيشي يا سليمة"، في طبع "الأياي".
وانتقلت "وردة خنشلة"، كما كان يطلق عليها، إلى الجزائر العاصمة، مطلع الستينيات، حيث شاركت في حصة "ألحان وشباب"، وغنّت يومها أغنيتها الشهيرة "صبّ الرشراش"، التي حققت لها الشهرة والنجاح في عالم الفن. ما دعا أبرز الملحنين وأصحاب الكلمات آنذاك، للتعامل معها، وهكذا سجلت 30 شريطا غنائيا، ولديها نحو 120 أغنية مسجلة في مكتبة الأرشيف بالإذاعة والتلفزيون الجزائري.
وسرعان ما فرضت وجودها أمام أبرز نجوم الغناء آنذاك مثل سلوى، نورة، رابح درياسة، قروابي، خليفي أحمد، محمد العماري... لتنتقل شهرتها من الشرق الجزائري وتمتد إلى كامل التراب الوطني، وهكذا أصبحت نجمة لامعة في سماء الفن الجزائري، مطلوبة بقوّة لإحياء الحفلات في كل مكان في الجزائر. شاركت في فيلم تلفزيوني مطوّل سنة 1972، يحمل عنوان "السخاب" للمخرج محمد حازورلي، وهو الفيلم الذي مثل الجزائر في مهرجان براغ عام 1975. ووقفت أمام عز الدين مجوبي، في فيلم سينمائي أنتج سنة 1977 بعنوان "زيتونة بولهيلات" من إخراج ندير محمد عزيزي.
وكان آخر ظهور للمطربة الراحلة، شهر فبراير 1992، في التيليطون الذي نظّمه التلفزيون الجزائري، في إطار حملة تضامنية وطنية لبناء "ديار الرحمة" كانت تبدو شاحبة الوجه قليلا، وقد تمكّن منها المرض، يومها أدّت أغنية حزينة ومؤثّرة، وكأنّها كانت تتنبّأ بنهايتها، يقول مطلع الأغنية "ربّي يا عالي الدرجات، يا عالم ليك السندة، سهّل لي يوم الممات، سلم لي في ديك الرقدة، الله في ملكه مجيد، واحنا في الدنيا غربة". وتوفيت "وردة خنشلة" زليخة بسبب مرض السرطان في 15 نوفمبر 1993 عن عمر يناهز 37 سنة. للإشارة، الحفل من تنظيم الوكالة الجزائرية للإشعاع الثقافي "آرك" ويعدّ تكملة لسلسلة الحفلات التخليدية التي دأبت الوكالة على تنظيمها آخرها الحفل المخصص لسيدة لطرب العربي وردة الجزائرية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.