توفير أزيد 9300 منصب تكويني بالوادي    5 فنانين في تظاهرة “أيام معسكر شو” للمونولوج بمعسكر    إحالة ملفات أزيد من 20 مستثمرا بالعاصمة على العدالة    الوفاق يتعثر بميدانه و "البرايجية" يتفوقون في بلعباس    المجمع العمومي للحليب "جيبلي" ينفي اتخاذ أي إجراء لتقليص الكميات المجمعة    وفاة 08 أشخاص وإصابة 44 أخرين في حوادث مرور    نحو استلام 102 مؤسسة تربوية بالعاصمة    جيجل تحقق انتاجا ” قياسيا” في القمح والشعير    مقري: " البلد كان محكوما من عصابة مافيا استأثرت بالعلم والنشيد الوطني"    دحمون : ضرورة مد جسور الحوار مع متقاعدي الجيش    برشلونة يتبرأ من ملاحقة نجم جوفنتوس    كوتينيو يكشف انطباعه بعد أول ظهور مع بايرن ميونخ    منصب وزير في حكومة بدوي يدخل مزاد السخرية عبر "السوشل ميديا"    خلال الألعاب الإفريقية‮ ‬2019    والي العاصمة:اجراءات جديدة لضمان دخول مدرسي مريح    التربص‮ ‬ينطلق‮ ‬غداً    أمطار رعدية مرتقبة على ولايات شرقية داخلية    إتصالات الجزائر تنظم عملية تنظيف الشواطئ    عرعار ينصب العقيد ريكي محمد قائدا جهويا جديدا للدرك الوطني بتمنراست    ڤايد صالح في زيارة عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية الثانية بوهران    "سولكينغ" يواصل حصد مزيد من الرؤوس..!    حسب خلية الاتصال بمركب "توسيالي" للفولاذ بوهران    في بيان صادر عن وزارة الدفاع الوطني    اجتماع فعاليات المجتمع المدني، مسعى لتقريب الرؤى حول حل توافقي    مقترحات لدعم الحوار الوطني    خلال لقاء فريقه ضد تيليكوم جيبوتي    بعد ضغوط أوروبية على رئيس البرازيل    بعد قبول أربعة طعون‮ ‬    منذ منتصف شهر أوت الجاري    3‭ ‬ملايين شخص بحاجة لمساعدات‮ ‬    يملكون صفة ضابط الشرطة القضائية‮ ‬    وفق أرقام‮ ‬أوبك‮ ‬    في‮ ‬المنطقة البرية من النطاق الجمركي    أغلبهم من ذوي‮ ‬الأمراض المزمنة‮ ‬    رئيس الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين‮ ‬يكشف‮:‬    إرجاء محاكمة الرّئيس السّوداني المخلوع إلى السبت المقبل    الزفزافي ورفاقه يطالبون بإسقاط الجنسية المغربية عنهم    أقمصة "طايال" تثير الجدل    الرّأي العام العالمي ينتظر حلولا عملية للأزمات التي تهز المعمورة    توقيف المرشح للرئاسيات نبيل قروي بتهمة الفساد    ماكرون يدعو لتفادي نشوب حرب تجارية    «سبيل»    الأهلي المصري يدخل التاريخ    أزمة حليب الأكياس تعود    "تفضّلي يا آنسة" في المسابقة الرسمية    "براغيث" في مستغانم وتونس    صالون الطفل وكتاب الشباب    الجمهور يرقص على إيقاع الموسيقى السطايفة والراي    «مؤسستنا تتعامل مع كبريات الشركات البترولية العالمية»    عام حبسا نافذا للمتشاجرين على مساحة خضراء بحي الحمري    وصول الفوج الأول من حجاج أدرار إلى مطار سيدي محمد بلكبير    شدد على ضرورة الإستغلال الأمثل للهياكل المستلمة‮.. ‬ميراوي‮:‬    للحفاظ على توازنات صناديق الضمان الاجتماعي    إرتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 25 شخصا    عملة لصفقة واحدة    المال الحرام وخداع النّفس    الثراء الفاحش.. كان حلما جميلا فصار واقعا مقززا    الذنوب.. تهلك أصحابها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عدم إنشاء الوكالة الوطنية للوقاية من الفساد يؤخر تفعيل آليات محاربة الظاهرة
جمعية مكافحة الفساد تنتقد موقف الجزائر خلال مؤتمر الدوحة
نشر في الفجر يوم 16 - 11 - 2009

انتقد الناطق الرسمي باسم جمعية مكافحة الفساد ''ترونسبارنسي'' جيلالي حجاج، تعامل الجزائر مع قضايا الفساد باعتبارها من الدول الموقعة على اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، والمشاركة في مؤتمرها المنعقد في الدوحة الأسبوع الفارط، رغم أنها طالبت باعتماد آليات أممية واضحة وفعالة للمتابعة واسترجاع الأموال والموجودات المحولة إلى الخارج، كما كان لرئيس الجمهورية موقف واضح وصريح من مسألة محاربة الفساد أثناء افتتاح السنة القضائية•
وربط رئيس الجمعية موقف الجزائر ''السلبي'' من الاتفاقية الدولية لمكافحة الفساد والرشوة، بعدم إنشائها للوكالة الوطنية من أجل الوقاية من الفساد، التي تقرر تنصيبها بمرسوم رئاسي سنة ,2006 التي لا تزال إلى اليوم حبرا على ورق، ''فلا وجود لأي بوادر لإنشائها''، وقال إن الجزائر وبعض الدول حاولت تعطيل مشاركة المجتمع المدني في العملية، برفض نشر التقرير التقييمي لتطبيق هذه الاتفاقية• وأوضح أن الوكالة جهاز يتكفل بتطبيق استراتيجية وطنية لمحاربة الفساد، وصياغة قوانين منعه، وإقامة التدابير الخاصة برصد مظاهر الفساد وآليات التعاون القانوني وتنسيق السياسات المتعلقة بمحاربة الرشوة بين المؤسسات والإدارات، إذ يخول لها صلاحية وضع الاقتراحات وتوجيهها إلى الحكومة، واقتراح التدابير اللازمة لحسيس الرأي العام، إضافة إلى مساهمتها في تنمية التعاون الدولي في مجال الوقاية من الرشوة، وتتبع التدابير المتخذة لتنفيذ سياسة الحكومة وتوجيه توصيات إلى الإدارات والهيئات العمومية والمقاولات الخاصة، وكل متدخل في سياسة الوقاية من الرشوة•
واعتبر المتحدث في حوار مع موقع ''لومتان الإلكتروني'' أن هيئته، ورغم أنها من الهيئات غير الحكومية العالمية المعتمدة من طرف الأمم المتحدة كمراقب، في مثل هذه المؤتمرات، إلا أنها حرمت من الحصول على اعتماد المشاركة، رغم أن اعتمادها في بادئ الأمر كان رسميا، محملا الحكومة الجزائرية مسؤولية حرمانها من الحصول على اعتماد المشاركة، الأمر الذي قال إنه ''خلق عدة تساؤلات في الأمم المتحدة''• وتساءل حجاج، كيف ''أن بلدا بحجم الجزائر، وثرواتها المتنوعة، وبعد قرابة 50 سنة من استقلالها، ما يزال أفراد من شعبها يعيشون على حافة الفقر''، معتبرا ''أن الإعلام والشفافية والمراقبة والمشاركة الشعبية، بالإضافة إلى المواطنة وتفكيك شبكات الرشوة والاستقلالية الفعلية للقضاء، هي المفاتيح الأساسية لمكافحة الرشوة والفساد ،''فالتعريف بالقانون كما عبر عنه، يقرب المؤسسات من المواطن''• والجدير بالذكر أن ''مؤتمر الدول الأطراف الثالث في اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد'' الذي دام خمسة أيام بالدوحة، قام ببلورة اتفاق جماعي تمثل في التوصل إلى ''آلية متابعة لمكافحة الفساد''•


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.