«قوى البديل الديمقراطي» تعقد إجتماعا في 31 أوت الداخل    اكتشاف ترسانة حربية ضخمة على الحدود الجنوبية    الشروع في إنجاز مصنع «بيجو- سيتروان الجزائر» ببلدية طفراوي    «مصنع سيروفي» يشرع في تركيب علامة «فولفو» بداية من 2020    الرئيس الفلسطيني يقدم شكره للشعب الجزائري على مواقف الدعم والتضامن    شرطة بومرداس تعلن الحرب على بؤر الجريمة    وفاة أربعة أشخاص في حوادث مرور    بوعلاق: برنامج وطني لمكافحة الداء    الجزائر بطلًا لكان 2019 : كتبوا التاريخ.. بلغوا المجد.. عانقوا الذهب!    قرعة الدور التمهيدي لبطولة كأس الاتحاد الأفريقي    مستشار التحقيق بالمحكمة العليا يستمع لسيف الإسلام لوح    حمس تذكر شركائها بالتزاماتهم اتجاه الحراك    ارتفاع قياسي في درجات الحرارة اليوم    11000 بيطري لمراقبة الأضاحي قبل وأيام العيد    جمع أكثر من 8 ألاف طن من النفايات منذ انطلاق الحملة    الملك سلمان وولي العهد السعودي يهنئان الجزائر    إدانة واسعة وغضب يعم الأوساط الصحراوية الرسمية والشعبية    البويرة : التحكم بحريق منطقة الصوادق ببلدية عمر    الفرقة النحاسية للحماية المدنية تمتع الجمهور العنابي    تظاهرة «جيجل تحتضن الجزائر» بداية من هذا الأربعاء    إدارة باريس سان جيرمان تسعى لتجديد عقد مبابي    عمي علي، مثال عن الإصرار في أداء الواجب الديني    اختطاف 4 مواطنين أتراك في نيجيريا    أحزاب البديل الديمقراطي تدعو لاجتماع وطني موسع    وفاة طفل صدمته سيارة بتبسة    مقداد سيفي: أقبل الوساطة ولكن …    تطبيق للحجز الإلكتروني في 72 فندقا ومركبا سياحيا بدءا من اليوم    رونار يستقيل من تدريب المنتخب المغربي..    بلايلي يحسم مستقبله: “في إفريقيا لن ألعب سوى للترجي”    مضيق هرمز: حظر ناقلة النفط "مصدر" دام 1 سا 15 دقيقة    إيران تبعث برسالة "شكر" الى السعودية    مضيق هرمز يتجه نحو التصعيد العسكري    تكوين 440 شاب في مختلف الفنون المسرحية منذ مطلع 2019    بن ناصر "كنا الأقوى في البطولة ونستحق اللقب عن جدارة"    تعرف على ترتيب الجزائر بأولمبياد الرياضيات العالمي    تواصل حملة الحصاد والدرس بقسنطينة    تنظيم حفل موسيقي تكريما لبن عيسى بحاز بالجزائر العاصمة    تنظيم عرض للرقصات التقليدية بأوبيرا الجزائر    الجزائر تدعو صندوق الاوبيب للتنمية الدولية إلى مواصلة جهوده في مجال التمويل    احسن طريقة لإسعاد الشعب هو التتويج بالألقاب    انطلاق أول رحلة للحجاج من مطار رابح بيطاط بعنابة    اسمنت-صادرات: تحسن ملحوظ خلال الأشهر الخمسة الأولى لسنة 2019    إطلاق سراح أول ناشط سياسي رفع لافتة "لا للعهدة الخامسة"    الخطوط الجوية الجزائرية تتعهد بإرجاع جميع مناصري "الخضر" العالقين بالقاهرة    بالصور.. رئيس مركز مكة المكرمة يسعى لإنجاح موسم الحج    سائق السيارة ينزل في الزنزانة    غوغل تسد ثغرات أمنية في كروم    الشرطة الفرنسية تفسد احتفالات الخضر‮ ‬    إعذارات لأصحاب المشاريع المتأخرة وسحب الأوعية العقارية    رحيل الشيخ مصطفى المسامري ذاكرة الزجل بقسنطينة    رحلة البحث عن الأزمنة الضائعة    العثور على لوحة الأمير بفرنسا    في‮ ‬أجواء وصفت بالجيدة‮ ‬    لسلامة اللغة العربية أثرٌ في حِفظ كِيان الأُمَّة الإسلامية    كيف علمنا الشرع التعامل الصحيح والمحافظة عليها    السيدة زينب بنت جحش    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الرئاسة الفلسطينية تؤكد‮:‬
مبادرة السلام العربية‮ ‬خط أحمر‮ ‬


أعربت الرئاسة الفلسطينية عن رفضها لتصريحات‮ ‬غاريد كوشنير،‮ ‬مستشار الرئيس الأمريكي‮ ‬دونالد ترامب،‮ ‬بشأن أن التوصل إلى حل وسط بين الفلسطينيين والإسرائيليين لا‮ ‬يمكن أن‮ ‬يعتمد على مبادرة السلام العربية،‮ ‬مؤكدة أنها‮ ‬خط أحمر‮ .‬ وقال الناطق الرسمي‮ ‬باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة،‮ ‬في‮ ‬بيان نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية‮ (‬وفا‮)‬،‮ ‬إن مبادرة السلام العربية التي‮ ‬أقرتها القمم العربية والإسلامية أصبحت جزءاَ‮ ‬من قرار مجلس الأمن الدولي‮ ‬رقم‮ ‬1515‮ ‬خط أحمر‮ ‬،‮ ‬وأنه لا‮ ‬يمكن لكوشنير أو‮ ‬غيره إعادة صياغة المبادرة نيابة عن القمم العربية والإسلامية‮.‬ وأضاف أن السلام لن‮ ‬يكون بأي‮ ‬ثمن،‮ ‬وأن الرئيس محمود عباس كشف أهداف هذه الصفقة التي‮ ‬تستهدف تصفية قضيتنا الوطنية،‮ ‬أمام قمم مكة التي‮ ‬عقدت مؤخرا في‮ ‬المملكة العربية السعودية‮.‬ واعتبر أن هدف ورشة العمل الاقتصادية التي‮ ‬تنظمها الإدارة الأمريكية في‮ ‬البحرين التمهيد لإمارة في‮ ‬غزة وتوسيعها والتخطيط لفصلها عن الضفة الغربية وتهويد القدس،‮ ‬مؤكداً‮ ‬أن أي‮ ‬خطة لا تمر عبر الشرعية الفلسطينية مصيرها الفشل‮.‬ وقال أبو ردينة إن أية إجراءات أحادية هدفها تجاوز الشرعية العربية والدولية ستصل إلى طريق مسدود،‮ ‬وأن فلسطين لم تكلف أحدا بالتكلم باسمها،‮ ‬وأنه لا شرعية سوى لقرارات الشعب الفلسطيني‮ ‬الممثلة بقيادة منظمة التحرير الفلسطينية وقرارات المجالس الوطنية‮.‬ وأضاف‮: ‬لن‮ ‬يكون لأحد أي‮ ‬دور سوى الدور الوظيفي‮ ‬لمشروع استعماري‮ ‬جديد له أهداف أوسع مما‮ ‬يعتقد البعض،‮ ‬والاجماع والالتفاف الفلسطيني‮ ‬والدولي‮ ‬حول شرعية الموقف الفلسطيني‮ ‬هو انجاز لفلسطين وقيادتها،‮ ‬وانتصار لحقوق الشعب الفلسطيني‮ ‬التاريخية وللقدس ومقدساتها وتراثها وتاريخها‮ .‬ وكان كوشنير قد قال في‮ ‬تصريحات له أنه‮ ‬يعتقد أن ورشة البحرين ناجحة،‮ ‬وإن عددا كبيرا من المستثمرين سيشاركون فيها،‮ ‬نافيا أن تكون مقاطعة السلطة الفلسطينية للورشة انتكاسة لها‮.‬ وأكد أن الورشة قد حققت فعلا نجاحا حيث ستحضر دول المنطقة،‮ ‬كما ستحضر العديد من دول العالم رغم أن هناك جهات تقول لهم ألا‮ ‬يحضروا‮. ‬وأوضح أن المبادرة العربية للسلام عمل نبيل ولكنه لم‮ ‬يوصِل إلى السلام المنشود بين الفلسطينيين والإسرائيليين،‮ ‬وذلك ردا على سؤال حول ما إذا كان حل الدولتين لا‮ ‬يزال قابلا للحياة في‮ ‬ظل تصريحات السفير الأميركي‮ ‬لدى الكيان الاسرائيلي‮ ‬ديفيد فريدمان،‮ ‬بأن لها الحق في‮ ‬الاحتفاظ بأجزاء من الضفة الغربية‮.‬ وانطلقت في‮ ‬العاصمة البحرينية المنامة أعمال ورشة عمل بادرت إليها الولايات المتحدة الأمريكية لطرح الشق الاقتصادي‮ ‬من خطتها للسلام المعروفة باسم‮ ‬‭ ‬صفقة القرن‮ .‬ وتشارك في‮ ‬الورشة‮ ‬39‮ ‬دولة،‮ ‬منها الدولة المضيفة البحرين،‮ ‬والسعودية ومصر والأردن فيما تقاطع السلطة الفلسطينية الورشة وقررت الولايات المتحدة ألا‮ ‬يشارك فيها مسؤولون إسرائيليون كبار،‮ ‬بل رجال أعمال إسرائيليون‮. ‬وتقضي‮ ‬الخطة الاقتصادية الأمريكية المقترحة برصد‮ ‬50‮ ‬مليار دولار،‮ ‬على أن‮ ‬يتم تحويل‮ ‬28‮ ‬مليار دولار منها إلى السلطة الفلسطينية وقطاع‮ ‬غزة،‮ ‬أما الباقي‮ ‬فسيتم تقسيمه بين مصر والأردن ولبنان‮. ‬ويقاطع الفلسطينيون الإدارة الأمريكية على صعيد الاتصالات السياسية منذ اعتبار ترامب في‮ ‬السادس من ديسمبر‮ ‬2017‮ ‬القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الامريكية إليها في‮ ‬14‮ ‬ماي‮ ‬2018‮.‬

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.