المدارس والثانويات تفتح أبوابها يوم 19 أوت    اتفاقيتان بين مجمع فندقة وسياحة والشركاء والمتعاملين    تنويع وعصرنة المنتجات لاكتساح السوق مجددا    سعر بترول الجزائر يتخطى 45 دولاراً للبرميل    رفض سياسي وشعبي جزائري للتطبيع مع بني صهيون    برنامج الأغذية العالمي يشيد بدور الجزائر الكبير    بايرن ميونيخ في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا    مبولحي يفقد أعصابه    يوسف بلمهدي: انضباط المصلين سيعجل بإعادة الفتح الكلي للمساجد    الولاة مطالبون بتدارك الأمر. أخطاء في تصنيف مناطق الظل في بعض الولايات    في إطار الرقابة الاقتصادية وقمع الغش: 48 ألف تاجر أمام القضاء    القبض على شاب بحوزته ذخيرة حية و أحزمة عسكرية بمدينة خنشلة    إجراءات تصنيف مسرح وهران كتراث وطني تعرف "تقدما جيدا"    كورونا: 469 إصابة جديدة، 336 حالة شفاء و 9 وفيات    ملف ميناء الوسط بالحمدانية على طاولة الرئيس تبون أواخر سبتمبر المقبل    وفاة 10 أشخاص وإصابة 338 آخرين في 48 ساعة فقط    الجزائر العاصمة: إحباط عملية هجرة غير شرعية وتوقيف 17 شخصا    الهلال الأحمر يرسل 28 طن من المواد الغذائية إلى تندوف    كوفيد- 19 : محادثات حول استئناف التدريبات بين الوزارة والاتحاديات الرياضية بداية من يوم الأحد    وهران: تحديد الاولويات والشروع في تجسيد المشاريع المسجلة في إطار التكفل بمناطق الظل    ميلة: الرقم الأخضر 1100 لاستقبال انشغالات المتضررين من الهزتين الأرضيتين    الحلف بغير الله    رابطة علماء فلسطين: تطبيع الإمارات انكفاء على مؤامرة كبيرة اتضحت خيوطها منذ زمن طويل    العاصمة: رفع الحجر الصحي عن 100 مواطن تم إجلاؤهم من فرنسا    الحماية المدنية: لا خسائر بشرية أو مادية إثر الهزّة الأرضية التي ضربت "بطيوة" بوهران    ولاية وهران تعلن عن أسماء 33 شاطئ أعيد فتحه أمام المصطافين    إحالة أكثر من 48 ألف ملف في إطار مراقبة النوعية وقمع الغش على العدالة بداية 2020    فيلم وثائقي حول مسار المجاهد روبيرتو محمود معز الأرجنتيني    الشاب خالد يطرح قريبا "جميلتي بيروت" تضامنا مع الشعب اللبناني    الفنان أحمد خليلي يعيد المناضلة "لالة فاطمة نسومر" إلى الذاكرة    عنابة: النشاطات الثقافية عبر الأنترنت, مكسب هام للمبدعين    الحارثي يوضح سبب تأخر يوسف البلايلي    هذا طريق سير النبي الكريم في هجرته المباركة    درجات الناس في القيام بأعمال القلوب    كلوب ينال جائزة مرموقة في إنجلترا    حارس سانت إتيان قندوز جديد إتحاد العاصمة !    وزير الصحة الروسي يرد على انتقادات للقاح كورونا    تيسمسيلت.. وفاة شخصين في حادث مرور    قائد الدرك الوطني يشرف على تنصيب العقيد زير قائدا جهويا للدرك بتمنراست    رحيل أيقونة السينما المصرية شويكار    واجعوط : توجيهات للتكفل النفسي بالتلاميذ قبل وبعد امتحاني البكالوريا والبيام    متى يعود الطلبة للجامعات؟    بلمهدي: نستبشر خيرا بالتزام المصلين بالاجراءات الصحية    استئناف نشاط مدارس التكوين الخاصة المعتمدة بالتزامن مع عودة النشاط في المدارس العمومية    سفارة لبنان تشكر الأسرة الإعلامية الجزائرية    وزارة الصحة الروسية تعلن بدء انتاج اللقاح ضد كورونا    برشلونة يعلن إصابة أومتيتي بفيروس كورونا    في سابقة أولى…تعيين 10 سيدات في مناصب مسؤولية في رئاسة المسجد الحرام    لقاء خلال الأسبوع المقبل مع ممثلين عن متقاعدي الجيش والجرحى والمعطوبين    تعيين 10 سيدات في مناصب قيادية عليا برئاسة الحرمين الشريفين    المعني لم يكن حاملا أبدا لبطاقة الصحفي المحترف    ضرورة تحديد مصادر توفير الطاقة لإنجاح عملية الانتقال    تم توجيههم للعمل العسكري الميداني    منذ بداية السنة الجارية    « أحلم بتأسيس دار نشر بولايتي أدرار ...»    «مجلس الإدارة الجديد لا يشرف مولودية وهران وأناشد السلطات للتدخل»    ردّ اعتبار الزوايا    ألم تر إلى الذين أوتوا نصيبا من الكتاب يؤمنون بالجبت والطاغوت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الرئاسة الفلسطينية تؤكد‮:‬
مبادرة السلام العربية‮ ‬خط أحمر‮ ‬


أعربت الرئاسة الفلسطينية عن رفضها لتصريحات‮ ‬غاريد كوشنير،‮ ‬مستشار الرئيس الأمريكي‮ ‬دونالد ترامب،‮ ‬بشأن أن التوصل إلى حل وسط بين الفلسطينيين والإسرائيليين لا‮ ‬يمكن أن‮ ‬يعتمد على مبادرة السلام العربية،‮ ‬مؤكدة أنها‮ ‬خط أحمر‮ .‬ وقال الناطق الرسمي‮ ‬باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة،‮ ‬في‮ ‬بيان نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية‮ (‬وفا‮)‬،‮ ‬إن مبادرة السلام العربية التي‮ ‬أقرتها القمم العربية والإسلامية أصبحت جزءاَ‮ ‬من قرار مجلس الأمن الدولي‮ ‬رقم‮ ‬1515‮ ‬خط أحمر‮ ‬،‮ ‬وأنه لا‮ ‬يمكن لكوشنير أو‮ ‬غيره إعادة صياغة المبادرة نيابة عن القمم العربية والإسلامية‮.‬ وأضاف أن السلام لن‮ ‬يكون بأي‮ ‬ثمن،‮ ‬وأن الرئيس محمود عباس كشف أهداف هذه الصفقة التي‮ ‬تستهدف تصفية قضيتنا الوطنية،‮ ‬أمام قمم مكة التي‮ ‬عقدت مؤخرا في‮ ‬المملكة العربية السعودية‮.‬ واعتبر أن هدف ورشة العمل الاقتصادية التي‮ ‬تنظمها الإدارة الأمريكية في‮ ‬البحرين التمهيد لإمارة في‮ ‬غزة وتوسيعها والتخطيط لفصلها عن الضفة الغربية وتهويد القدس،‮ ‬مؤكداً‮ ‬أن أي‮ ‬خطة لا تمر عبر الشرعية الفلسطينية مصيرها الفشل‮.‬ وقال أبو ردينة إن أية إجراءات أحادية هدفها تجاوز الشرعية العربية والدولية ستصل إلى طريق مسدود،‮ ‬وأن فلسطين لم تكلف أحدا بالتكلم باسمها،‮ ‬وأنه لا شرعية سوى لقرارات الشعب الفلسطيني‮ ‬الممثلة بقيادة منظمة التحرير الفلسطينية وقرارات المجالس الوطنية‮.‬ وأضاف‮: ‬لن‮ ‬يكون لأحد أي‮ ‬دور سوى الدور الوظيفي‮ ‬لمشروع استعماري‮ ‬جديد له أهداف أوسع مما‮ ‬يعتقد البعض،‮ ‬والاجماع والالتفاف الفلسطيني‮ ‬والدولي‮ ‬حول شرعية الموقف الفلسطيني‮ ‬هو انجاز لفلسطين وقيادتها،‮ ‬وانتصار لحقوق الشعب الفلسطيني‮ ‬التاريخية وللقدس ومقدساتها وتراثها وتاريخها‮ .‬ وكان كوشنير قد قال في‮ ‬تصريحات له أنه‮ ‬يعتقد أن ورشة البحرين ناجحة،‮ ‬وإن عددا كبيرا من المستثمرين سيشاركون فيها،‮ ‬نافيا أن تكون مقاطعة السلطة الفلسطينية للورشة انتكاسة لها‮.‬ وأكد أن الورشة قد حققت فعلا نجاحا حيث ستحضر دول المنطقة،‮ ‬كما ستحضر العديد من دول العالم رغم أن هناك جهات تقول لهم ألا‮ ‬يحضروا‮. ‬وأوضح أن المبادرة العربية للسلام عمل نبيل ولكنه لم‮ ‬يوصِل إلى السلام المنشود بين الفلسطينيين والإسرائيليين،‮ ‬وذلك ردا على سؤال حول ما إذا كان حل الدولتين لا‮ ‬يزال قابلا للحياة في‮ ‬ظل تصريحات السفير الأميركي‮ ‬لدى الكيان الاسرائيلي‮ ‬ديفيد فريدمان،‮ ‬بأن لها الحق في‮ ‬الاحتفاظ بأجزاء من الضفة الغربية‮.‬ وانطلقت في‮ ‬العاصمة البحرينية المنامة أعمال ورشة عمل بادرت إليها الولايات المتحدة الأمريكية لطرح الشق الاقتصادي‮ ‬من خطتها للسلام المعروفة باسم‮ ‬‭ ‬صفقة القرن‮ .‬ وتشارك في‮ ‬الورشة‮ ‬39‮ ‬دولة،‮ ‬منها الدولة المضيفة البحرين،‮ ‬والسعودية ومصر والأردن فيما تقاطع السلطة الفلسطينية الورشة وقررت الولايات المتحدة ألا‮ ‬يشارك فيها مسؤولون إسرائيليون كبار،‮ ‬بل رجال أعمال إسرائيليون‮. ‬وتقضي‮ ‬الخطة الاقتصادية الأمريكية المقترحة برصد‮ ‬50‮ ‬مليار دولار،‮ ‬على أن‮ ‬يتم تحويل‮ ‬28‮ ‬مليار دولار منها إلى السلطة الفلسطينية وقطاع‮ ‬غزة،‮ ‬أما الباقي‮ ‬فسيتم تقسيمه بين مصر والأردن ولبنان‮. ‬ويقاطع الفلسطينيون الإدارة الأمريكية على صعيد الاتصالات السياسية منذ اعتبار ترامب في‮ ‬السادس من ديسمبر‮ ‬2017‮ ‬القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الامريكية إليها في‮ ‬14‮ ‬ماي‮ ‬2018‮.‬

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.