توقيف عنصر دعم للإرهاب بتلمسان    صب راتب شهر جوان قبل عيد الفطر المبارك    رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج يحل بالجزائر في زيارة رسمية    رحابي: الخروج من الأزمة يتطلب إيجاد حلول نابعة من روح الدستور وليس نصه    أساتذة وعمال بقطاع التربية بلا تأمين    مكتب المجلس الشعبي الوطني يجدد دعمه لدعوة الفريق قايد صالح بخصوص إجراء الانتخابات الرئاسية    المجمع الأمريكي "كا.بي.أر" يفوز بعقد مع سونطراك    فيغولي يحظى بتكريم جديد في تركيا    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    المسلم... بين الاسم والعمل.    أمطار رعدية على ولايات الجنوب    حكومة بدوي تنقلب على مركّبي السيارات    الصحراء الغربية: المبعوث الأممي يستقيل من منصبه    الدستور لا يجب أن يكون متخلفا عن حركة الواقع    أبواق العصابة تحاول تغليط الرأي العام الوطني    الطفل يوسف موهبة مسلسل مشاعر يوجه رسالة حب للشعب الجزائري    إبتداء من الموسم القادم    جبهة البوليساريو تعبر عن أسفها الشديد لإستقالة المبعوث الأممي    توجهوا إلى الصحراء الغربية المحتلة لحضور محاكمة‮ ‬    الخلافة العامة للطريقة التجانية مستاءة من السلطات    سيحددان في‮ ‬الجولة الأخيرة    لاحتواء أزمة النادي    بعدة تجمعات سكنية وريفية    الأمم المتحدة تدق ناقوس الخطر وتؤكد‮:‬    قدر بأكثر من‮ ‬260‮ ‬ألف قنطار    للرفع من التزود بالطاقة الكهربائية    توفر الأمن وتنوع الخدمات ساهما في‮ ‬زيادة الإقبال عليها    ‬ديڤاج‮ ‬‭ ‬سيدي‮ ‬السعيد‮ ‬    بعد إستقالة الرئيس عثماني‮ ‬وانسحاب خليفاتي‮ ‬    بن معروف‮ ‬يترأس اجتماعاً‮ ‬إفريقياً    إسماعيل شرقي يندد بحرب الوكالة في ليبيا    البنتاغون: لسنا على وشك الذهاب إلى حرب    عبقرية نقل التفاصيل التراثية للجزائر العاصمة    ثنائية المالوف والحوزي مسك الختام    السعودية تعلن مشاركتها في ورشة البحرين    خطوة واحدة للتتويج باللقب    اللاعبون ينتظرون مستحقاتهم    ركود بسوق العقار بمستغانم    حصص نظرية و تطبيقية على مدار 6 أيام    النسور تقترب أكثر من «البوديوم» وتنتظر جولة الحسم    انطلاق عملية توزيع المصحف الشريف على تلاميذ المدارس القرآنية    مسابقة لاختيار أحسن مؤذن وخطيب ببلدية فرندة    تدريس معاني القرآن الكريم و تعليمه لفائدة أزيد من 70 طالبا    تكريم عائلة بن عيسى في مباراة النهد وزيارة بلحسن توفيق في البرنامج    التدقيق قبل الترحيل    وفاة خالد بن الوليد    29 حالة مؤكدة بالسكري و38 بضغط الدم تم تحويل 3 منها إلى الاستعجالات    «ليفوتيروكس» مفقود بصيدليات تلمسان    إفطار جماعي بالساحة المركزية لحيزر    تأجيل تدشين ترامواي علي منجلي    التجار يطالبون بمحلات لممارسة نشاطهم    أحكام الاعتكاف وآدابه    إدوارد لين... اجتمعت فيه كل معاني الأخلاق    مشروب طاقة طبيعي على سنة نبينا محمد عليه السلام    مساع لإنشاء اتحادية جهوية    المستشفيات تستقبل عشرات الإصابات بفيروسات حادة    استمرار خرجات إطارات ديوان الحج و العمرة في البقاع المقدسة    4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مداخيلها تعادل سُدس الفائدة المحصلة من المقابر
نشر في النصر يوم 16 - 09 - 2016

قرار بحل مؤسسة "ماغروفال" و عرض سوق "البوليغون" للكراء
قرر منتخبو المجلس الشعبي البلدي لقسنطينة، حلّ المؤسسة العمومية البلدية المكلفة بتسيير سوق الجملة للخضر و الفواكه «البوليغون»، بعد أن سجلوا عدم نجاعتها في العمل و تحصيلها لفوائد قليلة جدا مقارنة بحجم المرفق، خلال عدة سنوات ماضية. و صادق المنتخبون بالأغلبية خلال الدورة الاستثنائية المنعقدة أول أمس، على قرار الشروع في إجراءات حل مؤسسة «ماغروفال» ذات الطابع الاقتصادي و الصناعي، لوضع سوق الجملة للكراء في صفقة مزايدة، مثلما تقوم بلديات أخرى بكراء أسواقها على غرار الخروب، حيث لم تتجاوز مداخيله السنوية 200 مليون سنتيم، في مقابل المقابر التي تذر حوالي مليار و 200 مليون سنتيم لفائدة البلدية، حيث اعتبروا الأمر غير معقول، كما أكد الكاتب العام للبلدية بأن «ماغروفال» لم تدفع المبالغ المدينة بها للبلدية لعدة سنوات، إلا مؤخرا، فضلا عن أنها سجلت ديونها على عاتق البلدية، ما يشير إلى وجود أخطاء في سجلات المحاسبة الخاصة بها، كما تحدث عن ضرورة إيجاد حل لعمال المرفق، في حين أبدى أعضاء من المجلس تحمسا للأمر و قارنوا بين مداخيل سوق الخروب التي تصل إلى 8 ملايير للسنة، و بين «البوليغون». و ألح منتخبون على المصادقة على قرار وضع السوق للكراء و المذبح البلدي مع حل «ماغروفال»، كما دعوا زملاءهم من المنتخبين إلى تأييدهم، لكن الكاتب العام طلب منهم التريث و توضيح بعض الأمور، فلا يمكن، حسبه، تغيير طابع استغلال المرفق دون المرور عبر حل المؤسسة، الذي يتطلب عملية تصفية و إجراءات إدارية تستغرق وقتا، ليتقرر في النهاية المصادقة على الشروع في إجراءات الحل، ليوضع السوق للكراء بداية من شهر جانفي من السنة المقبلة، في حين تأجل تقرير مصير المذبح البلدي إلى دورة أخرى، بعد أن أكد مدير الممتلكات بأنه لا يمكن الفصل في الأمر، دون وجود حصيلة و تحديد سعر افتتاحي، فيما تجدر الإشارة إلى أن مداخيل سوق «البوليغون» للبلدية ظلت على حالها منذ سنة 2009 و لم يتم اتخاذ قرار لرفعها إلا في الدورة الأخيرة. و صادق المجلس أيضا على منح الطابق الأرضي و مكتبين بالطابق الأول للمبنى البلدي الكائن بنهج كروش عبد الحميد بوسط مدينة قسنطينة، لفائدة المؤسسة العمومية لتسيير المقابر التابعة لبلدية قسنطينة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.