الجيش الوطني يواصل محاربة الإجرام والإرهاب    هذا موعد استئناف عمل الموظفين الإداريين والتربويين    تشجيع الشراكة في الصناعة الصيدلانية مع إثيوبيا    وزارة الفلاحة تذكّر منتجي الحبوب مجدّدا    آلية فعالة لحماية المهنيين ومنتجاتهم    استخراج ألف طن من خام الحديد من منجم غار جبيلات    الريسوني تماهى فيما تدعو إليه الجماعات الإرهابية المتطرفة    إرسال 80 طنا من المواد الغذائية والأدوية إلى السنغال    محطّتان مفصليتان في تاريخ الثورة التحريرية    محطّتان مفصليتان في تاريخ الثورة التحريرية    البطولة العربية.. فرصة السّباحة الجزائرية لمواصلة التّألّق    تسخير كافة الإمكانيات لإخماد الحرائق والتكفّل بالمصابين    القيادة الجهوية الثانية..تأهّب واستعداد لضرب معاقل الإجرام    الغرق يُنهي حياة عشرات الجزائريين    23 جهاز إرسال لتكريس الحق في الإعلام بمناطق الظل    القصيدة الشّعبية أرّخت لتاريخ النّضال    رحيل عميد الفنانين التشكيليين الجزائريين بشير يلس    على العلماء المنخرطين في اتحاد المسلمين اتخاذ موقف حازم    تجند تام للدولة لإخماد الحرائق والتكفّل بالمتضررين    توقيف 4 عناصر دعم للجماعات الإرهابية    نجاح العملية الثالثة للرمي بالمتفجرات بغار جبيلات    محطتان مفصليتان في تاريخ الثورة التحريرية    تشجيع الشراكة الجزائرية-الإثيوبية في الصناعة الصيدلانية    لولا دا سيلفا يعود بقوة    مالي تطالب باجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي    المنتخب البرازيلي يريد ملاقاة "المحاربين" وديا    ضبط 1.70 غرام من الكوكايين    ملجأ عشّاق الطبيعة والباحثين عن الهدوء    قدامى مولودية وهران متخوفوّن من تكرار سيناريو 2008    3برونزيات جديدة في رصيد الجزائر    مباراة ودية : اتحاد الجزائر يفوز على مستقبل المرسى التونسي (3-1)    تأمل في المسار الإبداعي للثقافة الوطنية    نفحة من الحنين إلى الماضي    الأمين العام لوزارة الصحة يستقبل وفدا عن المركز الإفريقي للسيطرة على الأمراض والوقاية منها    قوات الاحتلال تعتقل 38 فلسطينيًا من الضفة الغربية    ..بشير يلس شاوش يترجّل    الشروع في إنشاء المعهد الوطني العالي للسينما    وزارة الثقافة تدعم إنتاج 10 مسرحيات و10 أفلام    عبد الله بن عمر .. على خطى الحبيب    سوناطراك تحقّق في حريق المنطقة الصناعية لسكيكدة    الرئيس تبون يُعزي عائلات ضحايا الحرائق    تعيين عصام حشيد عضوا في الفريق التقني    تراجع طفيف لعدد إصابات كورونا في الجزائر    الفاف تُوقف المفاوضات مع الإتحاد البرازيلي    الشابة جميلة نجمة حفل افتتاح المهرجان الوطني للموسيقى الحالية بقالمة    الخضر سابع أعلى منتخب قيمة مالية في أفريقيا    لا للسب والكلام البذيء في شوارعنا    السباب من شيم الفاسقين    سوق رحمة لبيع المستلزمات المدرسية طيلة شهر بباتنة    استقرار أسعار الذهب عالميا    أولاد يحيى خدروش: البلدية تحذر من استغلال المياه العمومية لأغراض تجارية    الفريق أول شنقريحة في الندوة العاشرة للأمن الدولي: يجب التركيز على الأمن الإنساني والتكفل بالأسباب العميقة للأزمات    "الفصيلة المحمولة جوا 2022" : انطلاق المرحلة الأولى من الألعاب العسكرية الدولية بالمدية    فيما تم فتح بعض المعارض لبيعه: التعاقد مع 50 مكتبة خاصة لبيع الكتاب المدرسي بالوادي    8 اتفاقيات في لتطوير البذور    جزائري ضمن الفريق الاستشاري لمنظمة الصحة العالمية    الزواج يبنى على أهداف سامية    وقفات من الهجرة النبوية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



رفض الجزائر دفع الفدية للإرهابيين ساهم في تهافت المستثمرين الأجانب
رئيس المركز العالمي للاستشارات الاقتصادية «دعيدة عبد الله» يؤكد..
نشر في الأيام الجزائرية يوم 30 - 11 - 2010

أكد المحلل الاقتصادي ورئيس المركز العالمي للاستشارات الاقتصادية «دعيدة عبد الله» أن هناك توافدا كبيرا للمستثمرين الأجانب على الجزائر للظفر بحصة من الاستثمارات التي رصدتها الحكومة للمخطط الخماسي الجديد والمقدرة ب 286 مليار دولار، مشيرا في سياق آخر إلى أن الدولة أثبتت قدرة فائقة في مكافحتها للإرهاب، لاسيما رفضها لدفع الفدية للجماعات الإرهابية مقابل الإفراج عن الرهائن.
وقال أمس «دعيدة»، خلال نزوله ضيفا على القناة الإذاعية الأولى، أن الغلاف المالي الذي رصدته الجزائر للمشاريع فتح شهية الشركات الأجنبية لاسيما الأوروبية للاستثمار في الجزائر.
وأشار ضيف الأولى إلى أن هناك منافسة قوية بين أوروبا والولايات المتحدة للاستثمار في الجزائر والدليل الوفود الفرنسية، الأمريكية وحتى الايطالية التي تزور الجزائر من أجل الظفر بحصة من هذه الأموال التي خصصت للمشاريع والتي تقدر ب286 مليار دولار، منبها إلى أن تحسن الوضع الأمني ورفض الجزائر دفع الفدية لبقايا الجماعات الارهابية مقابل الإفراج عن الرهائن ساهم وبشكل مباشر في تهافت الشركات الأجنبية للاستثمار في الجزائر.
وأكد المحلل الاقتصادي ورئيس المركز العالمي للاستشارات الاقتصادية أنه من مصلحة الجزائر أن تتعامل مع المقاولة الأمريكية لا سيما في الهياكل القاعدية في المجال الفلاحي، النقل البري والبحري والقطاع السياحي، مشيرا إلى أن المقاولات الأمريكية لها حظوظ كبيرة في الاستثمارات الجزائرية.
وعن القمة الإفريقية الأوروبية الثالثة المنعقدة في طرابلس بليبيا، أكد المتحدث ذاته أن أوروبا لم تلتزم بوعودها خلال القمم التي انعقدت قبل هذه القمة الثالثة والتي تتمثل في مساعدة الدول الإفريقية التي تعاني أزمات حقيقية بسبب الجوع، الحروب وغيرها، بل تسعى حسبه فقط إلى استغلال الموارد الباطنية التي تتمتع بها القارة السمراء.
وفي السياق ذاته أكد المحلل الاقتصادي أنه على أوروبا المساهمة في الأمن الإفريقي، وذلك بعدم تدخلها في الشؤون السياسية والداخلية للدول الإفريقية وكذا تبنيها لشراكة متكافئة مع إفريقيا، مضيفا أن أوروبا بإمكانها مساعدة القارة السمراء، مستدلا بالأموال الضخمة التي ضخها الاتحاد الأوروبي من أجل إنقاذ بعض الدول الأوروبية التي تضررت بفعل الأزمة الاقتصادية العالمية من بينها اليونان.
وأشار رئيس المركز العالمي للاستشارات الاقتصادية أن مصدر الأزمات التي تتخبط فيها إفريقيا هو الضغوط الغربية على القارة الإفريقية في المجال السياسي والأمني، ما أدى إلى عدم وجود تنمية إفريقية حقيقية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.